Ask @ghadastyle:

غاده ؟

‎سأكون سخيفا وكاذبا لو قلت أن جمالكِ يثير إعجابي أو ينتزع مني كلمات المديح.. هذا هراء وكذب وتزوير.. وكلام يقال للوحة فنية ولا يقال لامرأة..
‎ما يفعله جمالكِ حقيقة بي، هو أنه يثير قلقي واضطرابي .. ويضعني في حالة طاغية من التلبك وعدم الارتياح وكأنما تحاصرني النيران.. أحاول طبعا - مدفوعا بالأعراف والتقاليد وما يجب وما لا يجب- أن أخفي ذلك.. لكن الحقيقة الكامنة خلف كلماتي المنمقة وهدوئي المفتعل مختلفة تماما.. حضورك يا سيدتي الصغيرة لا يسعدني كما أقول.. لكنه يستفز وحشيتي وبدائيتي، وعدائيتي الغريزية تجاه الخطر..
‎لذلك لا يسعني أن أطيل الحديث معكِ.. او أن أقترب منكِ كثيرا.. أو أن نبقى وحدنا في مكان ما مثلا .. لأن ذلك إن حدث، فسيتملكني جمالك ويهاجمني كطوفان.. وحينئذ لن يكون أمامي سوى خيار واحد.. فإما أن يقتلني أو أقتله..🌸

View more

مساحه 💜

لا داعي للإعتذار، فالإعتذار بعد الوجع أشبه بالقُبلة على جبين جثة لا قيمة لها، إنْ أخطأت ووجدتني أعاتبك فاعلم أنني مازلت أثق في قدرتك على عدم تكرار الخطأ، الكارثة الحقيقية أنْ تخطئ فلا تجد مني إلا الصمت، عندما لا أطالبك بالإعتذار فاعلم أنَّ شيئًا بداخلي قد إنطفأ نحوك، شيءٌ تحطَّم ولن يترمَّم أبدًا ..
أنـا شخصٌ سيء، الصمت يعني نهاية كل شيء بداخلي، أتأقلم على غيابك حتى في وجودك، أجلس منتظرًا نهاية علاقتنا وأشاهدها وهي تسقط كل يوم دون أنْ أحذرك من نهايتها، سأتقبل كل أفعالك القاسية دون أنْ أخبرك أنَّ مثل هذه الأشياء تؤلمني، لن تجدني أعاتبك مهما فعلت، لن تجدني إلا في موضع الصمت، لن أعاتبك على إهمالك، لن أناقشك في أسباب غيابك، لن أخبرك بالكلمات والمواقف التي تزعج قلبي، سأعتاد كل شيء حتى أرحل فجأة أو ترحل أنت، لا يهم، فالمهم وبعد حالة صمتي أننا لن نبقى معًا، فأرجوك لا تستدرجني للصمت .🥀

View more

غادة؟

تشفق على نفسك عندما تصبح في غاية الشراسة. حتى لا تستطيع تطيق طفل صغير، كان من المفضّلين لديك. تشفق عليها لأنك أصبحت أقلّ ليونةً، ومودّة. لكنك على كامل الثقة، بأنك لولا هذا التغيّر، لما استطعت ولن تستطيع تجاوز قساوة هذا العالم، بجميع صوره وأشكاله.

View more

-🌺~

تَبارَكْ~Tabark
إنك تكبر فجأة. تصبح الشخص العاقل، فجأة. تُسأل عن أمور لم تكن تلحظ وجودها، ولا تعرف قيمتها، فجأة. يصبح كل شيء في زمام يدك، فجأة. وتبكي فجأة.
الذكريات ثقيلة. ثقيلة جدًا. يمشي المرء مخفضاً ظهره، لهذا الحمل. يحارب به كل شيء. تؤلمه قدميه، تضربه الشمس. يستيقظ مبكرًا، يُبح صوته، يثقل عليه قلبه، وهو على وضعية واحدة. الذكريات الثقيلة. إلى أن يتركها، أو تتركه. ولم أرَ رجلاً في حياتي، رمى خلفه، أيّامه الخوالي.. ومشى. الناس تتشبث بكل الأوقات الحلوة التي تم قضاؤها. حتى وإن كانوا على ثقة، بأن هنالك قادمٌ أجمل.
في الأيام الأخيرة لي بالجامعة، الأيّام الأكثر محبةً لقلبي. الأصدقا، الزملاء، الضحكات. الدكاترة، وحتى الدروس نفسها. الأماكن، الأطعمة.. وكل شيء. كانت الامور أبسط بكثير. الأوجه التي كنت أنظر لها يوميًا، كانت تشبهني. كنا نبكي، نضحك، نتعب ونركض سوياً. وإن كان هنالك من يسبق الآخر، ومن يغادر أولاً. لكننا كنا ضمن حلبة سباق واحدة. ننظر إلى مكان واحد، نحلم، وإن ضاقت بنا الأرض، نحلم... أحلام متشابهه.
إنّني أشعر بالأسى، لأنّني أشقّ طرقاً تبعدني، عمّا كنت فيه. تنسيني، ضحكات عديدة. أنا وكثير غيري.
كنت أتحدّث اليوم صباحًا أنا وزميلة لي في العمل، أنهت دراستها قبلي بسنتين، من نفس الصرح التعليمي. كانت تخبرني عن طعام الجامعة، الذي سبب لها مشاكل كثيرة في المعدة. لكنها لا زالت تراه "الأكل الأزكى". كان بيدها علبة عصير، محاولة إخباري، بأن علبة العصير هذه نفسها، أيّام الجامعة، كان لها طعم مختلف. "وكانت أزكى". أنا لا أقف بطريقها صراحة، لأن فعلاً شمس تلك الأيّام. كانت بصورةٍ ما.. أحلى.💜💔

View more

Next