Ask @hamzza_kh:

-حمزة💛.

MUNA || بآندآية∞.
عُمري ما ندمت علي اشي عملته، بعيدًا عن شوية أشياء استثنائية، بكون ببالي دايمًا كيف أترك أثر بالشخص اللي قُدامي “أثر طيب” يتذكَّرني فيه.
وعادةً أنا ما بحب ابدًا إنِّي أعوّد حد على وجودي وأتركه وأمشي من غير سبب.. بحب أعطي فُرص كتير جدًا عشان وقت ما أقرِّر أنِّي اقطع أي علاقة بيني وبين الشخص هاد أكون مرتاح نفسيًّا وأمشي وأنا ضميري مرتاح.. بصنِّف نفسي إني غبي جدًا بموضوع الثقة الزيادة اللي بعطيها للِّي قدَّامي، اللِّي بتكون مبنيِّة على معاملته الحلوة إلي، واكتشفت إنه الانسان ما ببيِّن ابدًا على حقيقته غير بالمشاكل أو المواقف القويّة اللي بتثبتلك إللي قدامك هاد شخص كويس ولا مش كويس.. وبكون متأكد جدًا إنه ورا أي اشي بصير في حكمة وربنا رايدلي الخير أو ممكن أكون أنا مش خير للطرف التاني برضو “عادي ليه لأ ” ..🖤

View more

×Hamza×__🖤🕊️

Majood Aladwan
كتب احدهم:
يُصلي شخص مُصاب بمتلازِمة (Down) في المسجدِ الّذي أصلي به التراويح، وقد لاحظت وجوده في الصفِ الأول، حتى اِعتدت علوّ صوته طول الصلاة، وأحيانًا يركع ويسجد دون الإمام، وفي كلّ مرّة يقول الإمام: سمع الله لمن حمده!
ويقول هوّ بكُل براءة: (سامِعني يا رب)!
وإذا ما سجدنا قال بعلو صوته: (بحِبك يا رب)!
انتهت الصلاة ولم تنتهي حبات دموعي اّلتي لم أستطِع إخفاءها، همس لي صديقي: ما بِك؟!
فقُلت مُنكسِرًا: ستشعُر بخنوعٍ معنى: (أن يعبد العبد ربّه كأنه يراه)!
هذا الذي قلبه كأعشاش العصافير، وروحه كالأطفال بعفويتّهم ومشاكستّهم، تعامل مع ربهِ وكأنّه يراه..!
فاللهم اغفِر لنا عدد ما تعثرت (اغفِر لنا) في حِبالِ الغفلة! ✨
- مقتبس .. 🖤🤚

View more

حمزه🌸 . . . لگ؟ 🙈⭐️

تقول إحداهُنَّ :
قد مررت في ايام الصيف الحارَّة وقلبي يلهث من الظمأ .. بأحد أسواق الحيّ
وإذ بصاحب بقالةٍ يدعني للجلوس ويسقي قلبي بأكوابٍ متتالية من الماء ..
قد مرَّ بي الزمان ، ورأيتُ أولادي وأولاد أولادي ؛
وتالله لا زلت أدعو لَهُ كلما مررت من هناك !
او كلما شعرتُ بنفس ذلك الظمأ .
الإحسان لايُّنسى والله !
_أحسنوا .. 💙✨

View more

Next