لماذا الخلق هو البديل الوحيد للداروينية ؟

الخلق ليس بديلاً للداروينية .. الأصل أن الكائنات الحية لابد أن يكون لها خالق لأنها حادثة مصنوعة تفتقر إلى من يحدثها ويصنعها ويخلقها ، ولا يمكن أن تأتي إلى الوجود بدون مسبب ، ثم إن النظام والدقة والإحكام والتعقيد والتصميم في خلقها يدلنا على أن هناك من خلقها بدقة وعلم وحكمة بالغة ، ثم الشفرات المعلوماتية المعقدة في الشريط الوراثي ، ثم مراحل نمو الكائن الحي التي لا تعتمد على الجينات ، كل هذا يدل على أن هناك خالقًا مدبرًا حكيمًا عليمًا لهذه الكائنات الحية .. هذا هو مقتضى العقل الذي لا مفر منه ، وهو مبني على حجج عقلية متينة راسخة .. أما الداروينية فتسعى لتقديم بديل طبيعي ينفي الخالق ويرى سبب وجود المخلوقات من داخل منظومة الكون وليس من خارجها ، وهو فضلاً عن كونه مخالفًا للبرهان العقلي الساطع على الخلق فإنه مخالف لبديهيات عقلية ومنطقية أولية مثل السببية واستحالة نشوء نظام من الفوضى واستحالة اكتساب صفات مثل الحياة والوعي والإرادة الحرة بدون واهب لها واستحالة نشوء معلومات وأوامر حيوية مشفرة ومعقدة يتم ترجمتها وتنفيذها بهذه الدقة والإتقان من غير خالق عليم حكيم ، والله أعلم

The answer hasn’t got any rewards yet.