Ask @heshamk2:

Xvlll 🖤✍️

BoBBY
#فيروز التي قالت :
سوا ربينا سوا مشينا.
نفسها التي قالت :
لا أنت حبيبي ولا ربينا سوا !
••🚶🏻‍♀️👎🏻
#فاروق_جويدة الذي في عام ١٩٨٢ قال :
عيناك أرض لا تخون..
نفسه الذي قال في العام الذي يليه ١٩٨٣ :
كان في عينيك شيء لا يخون
لستُ أدري كيف خان..!
" البدايات دائما مُغرية أرجوك لا تثق"

View more

Space 💖✨

Kirêsto ___
*إبليس يوسوس لواحد مصري*
♦اركب عربيتك وحط اغاني ؟
🔹ما عنديش عربية ..
♦طيب افتح التلفزيون على الرقص الشرقي؟
🔹فاتورة الكهربا بتيجي مولعة وعلشان كده بطلت أتفرج على التلفزيون
♦طيب روح البار واشرب لك كاسين
🔹بار إيه وكاسين مين يا أهبل هو أنا معايا اشرب بيبسي..
♦بتتكلم جد !!!
🔹آه والله وهـــ كدب ليه يعني
♦طيب بيع شقتك وروق لك يومين
🔹ما عنديش بيت أساساً أنا ساكن إيجار قانون جديد
♦اسرق
🔹من مين الناس كلها مفلسة ..
♦طيب حافظ المعوذتين؟
🔹اه ليه..
♦إقراها خليني اولع وأغور من هنا
😂😂😂

View more

PIC••☻

M_Rageh ☬★
إلى حلمي الواقف في آخر الطريق ينتظرني💜
أعلمُ أن الطريق إليك صعب ، و غير مُمهد ، و أنني قد أتعثر أحياناً و قد تخّر قواي ، حتى أكاد ألفظ عبارات الإستسلام .. لكنني لن أستسلم !!
بطريقةٍ ما كُنت أنتَ من اخترتني ، و لم أكن أنا من اخترتك ، كنتُ كمن يقف في مفترق طرق ، حائرةٌ و مُشتته أي الطرق اختار ، أصوات شتّى تعلو في أذني أن لا تختاري ذلك الطريق ، اختاري طريقاً أيسر ، طريقاً لا يُرهِقُ عقلك ، و لا يُتعِبُ جسدَك ، إلى أن أحاطت كفي تلك اليد ، فكانت كيدِ أُمٍ تمسك معصم طفلتها لتتجاوز معها الطريق ، لم تكن تلك اليد إلا يَدُك و لم تكن تلك الطفلة إلا أنا !!
أخذت بيدي يا حُلمي و هديتني الطريق ، و تجاوزت معي العتبة الأولى فالثانيه و في كُل مرةٍ تزدادُ نشوتي بِك ، أسير نحوك بخُطى خجولة ، أعلم أنك تنتظرني و ربما أنت من يتقدم نحوي أكثرُ مني ، سأصل و سنلتقي ذات يوم .. أعدك !!💜

View more

اقتباسات بتحبوها✨.

Ahmed El-shafei
قالت باستياء : ما بالك لم تنتبه لي ؟!
فرد قائلاً : عذراً .. أنا فعلاً لم أنتبه .. لم أنتبه لوجودِك هُنا منذ خمس دقائق و ثلاثين ثانية و بعض أجزاء من الثانية و بالمناسبة الآن أصبحوا ست دقائق ! لم أنتبه لابتسامتِك حين وجدتيني .. و لم أنتبه حين توقفتِي تُفكرين كيف ستلفتي انتباهي ! لم أنتبه حينما تناولتِي المرآه من حقيبة يدكِ لتتأكدي من أن شكلك مرتب و لم أنتبه حينما نجحتْ بعض ذراتٍ من التُراب من استعمار عينيك .. لم أنتبه لابتسامة عابرٍ عندما كنتِ تفتحين فمكِ كالبلهاءِ إثر مساعدتي لتلكَ الفتاة ... لم أنتبه للشررِ الذي تطاير من عينيك حينها !! و الآن أيضاً لم أنتبه لتورد خديك إثر كلماتي ..
حقاً لم أنتبه 💛!
#دوستوفيسكى

View more

Next