Ask @hope13739:

يظنُ الإنسانُ في قرارةِ نفسِه أنَّ الخذلانَ لن يدق له بابًا أبدًا، ولن يعرف الطريقَ لقلبِه؛ لكنه يُصدم حينما يجده واقفًا على بُعدِ خطوةٍ منه.

أتمني أن ألتقي بهذا الإنسان الجميل، الذي يظن الخير وسط كل هذا السوء!
كيف لإنسانٍ أن يظُن أنه آمن من الخذلان، وكُلنا يعاني هذا الشعور بشتي الطُرق، إن لم يكن من الآخرين فنحنُ خذلى بسبب توقعاتنا، وظنونا الساذجة!

View more