ما الأصوات التي تحرك فيك شيئا؟ التي لا تظل بعدها كمان كنت ولو لوقت قصير••

غيِّـب
صوت المطر وهو يطرق علينا الابواب والنوافذ واسطح المنازل كأنه يداعب فيّ الطفل الذي لا يريد أن يكبر
وصوت صراخ الثكالى من النساء كما لو كان يذكرني برحيل والدي حين كنت في الثالثة من عمري

رحمه الله ياصديقي ولا أراك بأسا فيمن تحب

امين يارب ورحم الله امواتك صديقي العزيز أشكرك