Ask @kinghoda955:

-?

يُحكىٰ أَنَّه :
" كان في إحدىٰ القرىٰ رجلٌ ؛ ظل يُؤَذِّن في بُيوت الله لمدة عشرين عامًا ، لم يترك فرضًا واحدًا خلال تلك الأعوام .
وفي أحد الأيام مَرض الرجل مرضًا شديدًا .
فأخبره الطبيب : " أن يلزم الفراش ، ويُصلي في بيته " ، فظل الرجل قابعًا في بيته لمدة ستة أشهر .
وكُلما سمع الرجل الآذان خلال الستة أشهر بكى بُكاءً شديدًا ؛ يريد أن ينهض ولكن لا يستطيع .?
وفي أحد أيام يوم الجمعة طلب الرجل من أبنائه أن يُنزِلوه لكي يُصلي في المسجد ،
فأخبره أبنائه بأنَّ الطبيب قد منعه من النزول .
فقال لهم الرجل أنزلوني وإلا صرخت بأعلى صوت فيأتي الجيران فيُنزِلوني ، فأنزله أبناؤه للمسجد .
فصلي خلف الإمام على الكرسي ،وبعدما سلم الإمام، أمر الرجل أبنائه بأن يُنزِلوه على الأرض لكي يسجد لله ، فأنزلوه .
فَسَجَد ،وأَطال فِي السِجود ،ولم يقم بعدها أبدًا ".
" مَن عَاش على شئٍ ؛مَات عَليه ".?
" اللهم حُسن الختام ".?

View more

___?

AR7
يُحكى أنَّه :
" أراد زين العابدين أن يعقد علي إمرأة .
فقال لها في مجلس العقد :
" إني رجل سئ الخلق ،دقيق الملاحظة،شديد المؤاخذةسريع الغضب ،بطئ الفئ" -أي بطئ الرجوع إلي حالة الهدوء -.
فنظرت إليه وقالت :
" أسوأ منك خُلقا تلك التي تحوجك إلي سوء خُلقك ".
فقال لها : " أنتي زوجتي ورب الكعبة ".
فمكث معها عشر سنين ماحدث فيها إلا كل خير ،
ثم وقع بينهما خلاف فقال لها غاضبا :
" أمرك بيدك". - أي أنه جعل طلاقها بيدها إن شاءت طلقت نفسها - .
فقالت له :
" أما والله ؛ لقد كان أمري بيدك عشر سنين فأحسنت حفظه ؛فلن أضيعه أنا ساعة من نهار ،وقد رددته إليك ".
فقال لها :
" ألا والله إنك أعظم نعم الله علي ".?
" كُن سَهلًا ،لينًا ،مُتمسكًا بِما كان بينكما من كل شئٍ جميل ".
" أيها الرجل ،رفقاً بالقوارير " ،
" أيتها القارورة ،رفقاً بحاملكِ " .
" استوصوا بالنِّساء خيرًا ".?
" مقتبس " ?

View more

.?

7ooda.
" رَبنا كريم جدًا والله ".?
" اوعى تيأس من الدعاء خالص ، مفيش مع ربنا مستحيل ، خليك بتدعي بالي انت عايزه في كل صلاة ،وهيستجيب إن شاء الله ".
" الحمد لله ".?
" براءة ثانوية عامة "⁦?️⁩
" مرحبًا بالقادم بإذن الله ".?

View more

_?

آلاء الشعراوي
قال الإمام علي بن أبي طالب:
" الرزق نوعان: " رزق يطلبك ، و رزق تطلبه " ؛
فأما الذي يطلبك فسوف يأتيك ولو علي ضعفك ،
و إما الذي تطلبه فلن يأتيك إلا بسعيك و هو أيضا من رزقك ؛
فالأول فضل من الله و الثاني عدل من الله ".?
" فَكُن هَادٍئًا لا حَاقِدًا ؛ فَ وَ الله لَن يَأتٍيك إِلا نَصيبَك ".?

View more

Next