Ask @malek1323213:

مااالك🌪🖤"

DIMA
-
لا بدّ للموسيقى يا سيّدتي أن تهزم الجدل في نهاية الأمر ، ولا بدّ لعتمة هذا الليل الهادئ أن تنتصر على صخب النهار ، وأن يتوارى المنطق ويحكمنا الحبّ ، فيحيل الماء خمرا ، والهواء عطرا ، والعسر يسرا ، وينزع رداء المعنى عن كل شيء ذي معنى.!!

View more

مالك🙄💚جوابك ١٠ الي🙊🌍

"في الليلة الأولى.. ستشعر بأن هذه الليلة لن تمر، وبأن الحياة تواجهك على وجه الخصوص، و بأن الليل مظلم على غير العادة ، وبأن الهدوء ضجيج في الواقع، وبأن فراشك مقبرة، وغطاؤك كفن، وقلبك يئن، وعقلك يصارع، ودمعك ألسنة لهب، ستسفتزك ضوضاء الشارع وغضبك دعابة أخيك، ويزعجك الحاح أمك، ستشعر بأن الطعام غير مستساغ، والماء مالح، ستلاحظ بأن غرفتك ضيقة، وبأن السقف منخفض، وبأن أربعة جدران لا تكفي لتسع كل هذه الفوضى … أعني تلك التي في داخلك. ستشعر بأنك وحيد ولكن لا تلجأ لأحد، في الليلة الأولى تحديداً لا تلجأ لأحد، ولا تنم باكرًا فهنا يبدأ الاستسلام، ولا تقل أنا بخير لأنها كارثة، ولا تتصفح الرسائل القديمة لأنها قديمة، ولا تستمع لأغنية فذلك فخ، ولا تحضر فيلماً لأن النهايات مفبركة، ولا تقرأ كتاباً فالواقع أسوأ، لا تشرب القهوة لأن الأمر يفوق قدراتها، ولا تأخذ دواءً لأن الألم ليس عضوي، وايّاك ايّاك أن تتظاهر بالسعادة … فهذه التعاسة ذاتها، لا تحاول الانتقام ..
فالعلاقات ليست بحروب، ولا تتأهب بقول شيء ولا تقل شيئاً ابدا،وأصمت فالصمت يقول كل شيء،ولكن الليلة ستمر، والحياة ليست عدوك المباشر، والليل مظلم كعادته ولكن لم يحدث أن تكترث، والهدوء سكينة، وفراشك دافئ، وقلبك يحتاج لاعادة تشغيل ، وعقلك يجب أن يستمر في الصراع، ودمعك مهما سخن لن يحرقك ، ودعابة أخيك مضحكة جداً، والطعام لذيذ، والماء ليس له طعم وغرفتك رحبة، والسقف أبعد من توقعاتك، وستنجو.. تأكد.."
فهنا ناجٍ من الليلة الأولى كتيرًا يحدثك.

View more

مالِك :

نتالي
مرحباً ، إشتقت لك بحجم السماء التي تمطرني حزناً هذا المساء ، وبحجم هذا الجحيم الذي أنا فيه ، أنا أكذب لا تصدقي أي شيء مما أقول ، أنا كاذب لعين ..
مرحباً ، أحبك الآن لا أعلم كيف ، لكن أردت قول هذا فقط ، أحسست بهذا للتو ،
أريدك لمرة واحدة في كل مرة ..
تعالي لأحدثك عن اللاشيء الذي أعيش فيه ، عن أكوام الخردة بداخلي وعن حلقي المتعفن ببقايا الحديث الذي يأبى الخروج ..
إقتربي حبيبتي لأضع لك كحلاً من حزن ، وأقلدك بؤساً لا ينتهي ..
إقتربي لأغني لك بصوتي المزعج والمبحوح ، لأهمس لك بسر يقتلك ..
تعالي غاليتي لأضمك للأبد وأخفيك عن الجميع ، كلعبة بيد طفل يخشى عليها من السرقة ، كآخر سجارة يتصارع العالم كله لأجلها ..
تعالي كي أحكي لك عنك ، فأنا أعرفك كما لا أعرف نفسي ، إجلسي بجانبي لنحتسي كوب خيبة هذا المساء ولنعد الأحلام المعلقة على أبواب السماء ولنضحك كثيراً حد التخمة ..
لنضحك عن حظنا العاثر ، وعن مساءاتنا الكريهة برائحة الشوق والغياب .

View more