إحكِ 🖤؛

Duudyy Fakhouryy
"أنا معجبة بك، بالرغم من أن هذا الإعجاب لن يصلك ولن تسمع عنه، لا في الجرائد، ولا في الصحف ولا في وسائل التواصل ولا منّي شخصياً، وسيظلُ محبوساً في صدري حتى يتعفن، يتحلل، ويتلاشى ويختفي للأبد، كذّر الرماد في العيون، لأني لا أحب مقدمات العلاقات، ولا أملك الجهد الكافي لأبادرك بالحديث، وليست لدي الطاقة الكافية لأقوم بمحاولات بائسة لإدهاشك، أريد أن نقفز مباشرة إلى منتصف العلاقة، حيث أكون كتبت لك سبع رسائل، وأضحكتك 700 مرة ونظرت إليك طويلاً بعين الشوق."