Ask @melha_almodebre:

مِلحه زياد :

ناصر العنزي
‏فَاضَ الشُّعُورُ بِبَوْحٍ أنْتَ تُحْيّهِ..
‏وَالعَيْنُ أفْشَتْ كُلّ أسْرارِي..
‏إِنّ اتّجَهْتُ أرَى نَبْضًا تُجارِيْهِ..
‏دَقّاتُ قَلْبِي أَو أبْيَاتُ اشْعَارِي..
‏إِنِّي أُحِبّكَ حُبًا ليْسَ يُفْنِيهِ..
‏طُولُ السّكُوتِ وَلا بُنيانُ أسّوَارِي..

View more

Next