Ask @minthaz:

///

9
مدري متى الناس تصير تستوعب على كلامها وان ابسط كلمه ممكن تجرح شخص وتآذيه ، مدري متى ينتهي مفهوم الفله والحماس اذا احد تنمر على شخص لفظيًا وبشيء هو ما له دخل فيه عشان يجمع عنده ناس بدون عقل زيه يشجعوه ، ما عاد فرق عندهم الايام ولا الشهور ، حتى القرآن اللي مفروض يقرأوه كل يوم ما اخذوا منه الفايدة واستوعبوا الصح والغلط

View more

البنفسج مينثا:

نجم
" كُنا نبحثُ عن أحلامنا المُختلِفة
مِثل لعبة الغُميضة فِي طفُولتنا
حتى حلَّ الظلام
و تُرِكت هُناك
في تِلك اللحظَة المُتوقفة
ابتسمتَ لي باشرَاقة الصيّف
قَد يَكُون هَذا أخر ودَاعٍ لنا
شكرًا لبقَائِك كُلَّ هذا الوقت
لِمَ كان من الصَعبِ قَولُها؟
مُحتضِنًا يَديكَ بِشدة
وَداعًا لك.. وَداعًا لي
لَم استَطِع كَبح نَهرَ عَينَايّ
كُل هذهِ الأيَام كَانت تَفُيضُ بِمشاعِرنا
والآن وَداعًا..
وداعًا. "

View more

جُنون.
تساؤل الليلة: -تحذير ثرثرة طويلة-
دايم افكر هل هذي شخصيتي فعلًا؟ وهذا أنا؟ ممكن يكون تمثيل وقاعدة اعطي ردات فعل وتصرفات من المراقبة والشيء المتوقع مني فعله او المطلوب مني فعله !
احيانًا افكر يعني انا مقتنعه باللي اسويه مو انو خارج ارادتي لكن يمكن كان المجال او الطريق الوحيد اللي اعرفه او الموجود قدامي؟
لاحظت نفسي احط لي بصمة بكل مكان و اهتم بكثير اشياء واجمع هوايات و اهتمامات وكأنها زي تجميع الطوابع والملصقات ، ليه ؟ من جد انا مهتمة فيهم ولا عشان الاقي لنفسي مكانة ، وما احس اني بدون مكان وما احس بالتهميش ؟ فيه كثير اوقات يجيني ركود من هوايه معينة او شيء معين كنت متعوده اسويه زي رسم قراءة كتابة الخ، فلما اوقفهم احس حياتي وقفت وان ما عاد صار لي هوية ، اكتئب كثيير واتضايق جدًا زي كأني فقدت شخص عزيز ، واحس بالفراغ وان ما عاد لي مكان واصير اصارع نفسي عشان ارجع لها ، فصرت حائرة بين اذا كانت فعلًا اهتمامي وشغفي ولا شيء اجبر نفسي عليه عشان ما احس بهذا الفراغ القاتل ؟ حتى تخصصي صرت مترددة فيه ليه دخلته من الأساس؟ كل الناس عارضوني عليه ودخلته بارادتي وكنت مبسوطه يوم قبلوني ، بس ليه سويت كذا؟ انا احبه ولا عشان احس اني اخترت طريق لي بنفسي؟
احس فيه كثير اشخاص بداخلي كل واحد منهم يكلمني بشيء ويقول لي شيء ، اصوات وازعاج واكره نفسي ، احيانا ما احب اجلس لحالي عشان ما اسمح لنفسي افكر ولا عشان اسمع هذي الاصوات وادخل بدوامات...
فوضى بفوضى واكتفي لهنا...

View more

مينثا:

نجم
احتل جزءً من قلبي على بغتة، وسمح لنفسه باقتحام عقلي الذي لا يهدأ، زحف نحو شراييني وأوردتي لتكتسح تفاصيله تفاصيلي، لم يكن في حياتي فقط بل كان في داخلي، لمس أعماقي وعزف بداخل أذني مقطوعة أبدية، حاولتُ انتزاعه مني ولكن في كل مرة كانت عقدة جديدة تربطه بأعماقي، كنت أرى بعينيه وأتحدث بلسانه، احتلني وسرق روحي.

View more

Next