العمقُ الذي تستَحقّين، يجعلُنِي عاجِزاً عن الردّ بنفسِ العمقِ عاجِزاً عن مجاراتِكِ، والتعبيرُ أمامَكِ يُصبِحُ مستحيلاً مع كلّ حرفٍ منكِ .

يكَفيني شخص واحد يندهش بي كُل يُوم كما لو إني أُعجُوبة يسمع أحاديثي بكُل شغف ، يقرأ أحرفي كما لو أنها قصِيدة.
بالمناسبة: حروفك جميلة و أنيقة دمتَ بخير. 🌻🌿

لربمّا هناكَ يوم! حيثُ تستَحقّينَ التواجدَ، في قلبِ أحدهم.. في المنتصف بينه وبينَ دمِه، بينَ قلبِه وبدَنهِ، هناك! حيثُ يكونُ أحدهُم، مِلكاً لكِ 🖤

اللهُم لا نهاية لرفيقتي و حبيبتي مريوم. 💜🌻