Ask @n9n9gigi:

يحلوين ، فد مساحة ♥️":

YOSHA "
أيوش♥️
فيلم Her من الأفلام التي تحمل فكرة مرعبة لم تخطر على بالنا من قبل: ماذا لو أن كل هذه المشاعر غير حقيقية؟
الفيلم بيحكي عن شخص يُدعى ثيودور انفصل عن حبيبته من فترة واشترى جهاز اسمه OS عبارة عن نظام تشغيل إلكتروني أشبه بإنسان آلي بنظام ذكاء اصطناعي على شكل أنثى تتكلم معه في أي وقت يريد وتقرأ له رسائل بريده.
وعندما يريد التواصل معها ما عليه سوى وضع سماعة صغيرة في أذنه ليجدها دائما بانتظاره.
المرعب في الأمر إن الفكرة راقت له، بل أكثر من ذلك وقع في حبها، وشُغف بها وبقي كل يوم يتكلم معها. واستغنى بها عن كل المشاعر الحقيقية تجاه البشر الحقيقيين.
الفكرة الرهيبة اللي بيطرحها الفيلم إنه ماذا لو كان عندنا كلنا تلك الأنثى الإلكترونية؟
ماذا لو أننا كنا نحب فقط لكي نجد من يستمع لنا؟
لكي نجد من نلقي إليه بهمومنا؟ لو وجدنا شخصية وهمية تستمع إلينا فلن يعد هناك داعِ للوقوع في الحب الحقيقي؟
.
فكرة إن لديك أصدقاء فقط لأنك تريد من تخرج معه، لا لأجل الصداقة نفسها، لديك حبيبة فقط لأنك تريد من تلقي إليه بمشاعرك، لا لمشاعر حب حقيقية.
إنه الاحتياج البشري المؤلم الذي قد يضطر الإنسان لأن يقول كلمة الحب لمن لا يحب حقا، وأن يصادق من لا يرغب في صداقته حقا، لكن يريد أن يكون لديه أصدقاء ويريد أن يسمع كل يوم صباحا من تقول له صباح الخير يا حبيبي.

View more

Next