أوعى تفكر إنك لما تخطف لقمة من إيد إنسان إنها هاتشبعك، ولا تفكر إنك لما تزيحه وتقعد مكانه إنك هترتاح، واوعى تتخيل إنك لما تشده وتوقعه يعني هتسبقه، ولا تصدق إنك لما تدعي عليه بالشر إن ربنا هيستجيب لدعائك، نجاحك في إجتهادك وراحتك في دعاء الناس إلك، الحمد لله دائما وابدا.

Eng.Mahdi Erjan
الحمدُ لله ✨