-

غردت قبل قليل بحسابي بالتويتر وقلت
احبوا الذين في حياتكم كما هم
لا تطالبوا الناس ان يتماشوا مع
مزاجيتكم اتركوا للعلاقات عفويتها
وبساطتها لا تكونوا حملا ثقيلا على
اكتافهم كونوا خفافا كراما لينين
فما افسدت الخفة شيء ولا اتعس
العطاء احد ولا انقص اللين الا من
الكراهية