Ahmed Darwish
-بتعرفوا أنه إحنا بنعيش بالقرن الواحد وعشرين ولسه المرأة مظلومة ؟ ولسة الناس شايفة إنها مجرد كائن بيعطي أكثر ما بياخد؟
بتعرفوا أنها المرأة إذا شغلة وحدة ما عرفت تسويها بصير اسمها " مش معدلة " أو " ناقصة " أو " مش نافعة "!؟
للأسف الرجل عنا لو بدو يطلق مرته وسألته عن السبب وكان جوابه إنها ما بتهتم بحالها رح يكون جواب اللي حوليه " معك حق " لو قال دايماً بتهتم بحالها بس البيت دايماً وسخ رح يحكوله " معك حق " لو قال " ما عندها طموح " رح يحكوله " معك حق " ! ما حدا رح يحكيله بس زي ما إلها سيئات إلها حسنات .. لأنه عنا المجتمع تعود وصدق أنها المرأة رح تكون (طباخة ماهرة ، ( للأسف ) شغالة محترفة " بيبي سيتر عالمية ، فاشينيستا ما صارت ، وزوجة صالحة وأم قدوة ، وعندها طموح ، ومحترمة مع الكل ولسانها حلو دايماً وهي الصبورة وهي اللي بدها تصلح اللي بنخرب واللي بدها تتحمل زوجها وحياتها شو ما كانت وهي اللي رح تعمل كل شي انذكر بدون ما تشكي ولا تبكي !) وإذا شغلة وحدة ما عملتها بتكون " مش نافعة"..! بالمقابل إذا وحدة حكت بدها تطلق من جوزها اللي بخونها بحكولها بس زوجك مش مقصر معك ، وكريم ومعيشك أحسن عيشه أسكتي وما تخربي بيتك ! وبالمقابل برضه ،لما الزلمة يقرر يعمل إشي لمرته يبسطها بتكون أسعد إنسانة بس المسألة عند المرأة مختلفة ، هي دايماً لازم تكون عظيمة وإذا بشغلة قصرت بتكون زوجة ما بتستاهل وبصير يعيد حساباته ..!
مشان هيك يا سيدي العزيز المقبل على الزواج ما تفكر إنك رح تلاقي هاي المواصفات كلها بشريكة حياتك ، هاد الحكي مجرد افتراضات ، بس بالواقع السِت بتتعب وبتفشل وأوقات بتفقد السيطرة على حالها أو على بيتها ، ما تطلب تكون " سوبر وومن " هاي الشخصية بالخيال وبس.! وبرضه راعي إنها هي إلها كيان ، أحلام ، هوايات ، متطلبات ، ولما تشتغل ببيتها وتطبخ وتربي هاد كرم منها وقوة وحب ، ما تشوف منها تقصير وتمسكه عليها ، لأنه عنجد اللي فيها مكفيها!✋💜