Ask @noorteleb:

Mohamed telub
لم أعد أتخيل اللوحاتِ، لم يعد خيالي خصبًا، أو ربما أنا من استبدلته بالواقع الذي صرتُ أكتر تقبّلًا له، أو علّ الواقع من ابتلعني داخله حتىٰ ما ترك لي خيارًا سوىٰ تقبله.
المهم أنّي أشتاق لذاك الخيال، لكن لا أقوىٰ على البحثِ عنه أو حتىٰ مناجاته.
ربّما يومًا ما قدرت على التحرّر وتحريره.'

View more

Next