Ask @noureen333:

:-)

Noureen
قبل فترة كنت في زيارة لصديقتي وقبل أن أذهب أعتطني هذا الكتاب وقالت لي:"اقرأي هذا الكتاب، إنه لابنتي الصغيرة ولكنني متأكدة من أنكَ ستجدينه ممتعاً"
أخذت الكتاب وقرأته لأجده يروي نفس القصة مرتين..بدأت أقرأ في القصة المصورة في الكتاب وهي في البداية قصة تحكيها ذات القبعة الحمراء علي الغلاف حيث تقول:
"كنت أتمشي في الغابة عندما رأيت وحشاً صغيراً متعلقاً علي غصن الشجرة وحياته في خطر فأنقذته!وأخذته معي إلي بيتي وحممته وألبسته بيجامة صنعتها له وأخذته ليمشي معي في كل صباح ليكون رشيقاً وصحياً وأخذته معي إلي المدرسة وجعلت كل أصحابي يلعبون معه ويحبونه، وصنعت له بيتاً صغيراً في غرفتي ووضعته ليرتاح فيه، وذات ليلة وضعت له قبعة لأن الجو كان باردا، فوجدت وجهه محمراً وجسده عليه حرارة مرتفعة فهرعت إلي النافذة فتحتها له حتي يشم هواء نظيف، فتفاجأت بأنه خلع قبعته وهرب مني!
لا أدري لماذا فعل هءا بعد كل الرعاية التي منحته إياها حتي أنني أنقذت حياته..
ثم ذات ليلة عاد ذلك الوحش الصغير وارتدي القبعة ونام في غرفتي، ربما أنه أدرك أخيراً ما فعلت لأجله!".
انتهت القصة ومع ذلك لازال الكتاب في منتصفه، قلبت الصفحة لأجد القصة نفسها مرة ثانية لكنها هذه المرة من وجهة نظر هذا المخلوق الصغير علي الغلاف فيقول:
" كان يوماً جميلاً وكنت العب وأتأرجح علي غصن الشجرة حتي تفاجأت بوحش صغير يهجم علي ويخطفني!
أخذتني إلي مكان معتم مغلق وعذبتني في حوض المياه، وكانت تجرني كل صباح خلفها كالعبد نمشي لفترات طويلة من دون غاية وأخذتني إلي مكان ملئ بالوحوش الصغيرة المزعجة أمثالها، قرصوا خدي وأزعجوني بلامساتهم وضجيجهم ولعبوا بي! ثم صنعت لي سجنا ضيقاً من كرتون وورق كتبت عليهHome وأنا أعرف أنه ليس بيتي!
ثم ذات ليلة وضعت لي قبعة ضيقة علي رأسي وطفح الكيل لدي وشعرت بحرارة جسدي ترتفع، فإذا بها تفتح النافذة! اغتنمت الفرصة ورميت القبعة وهربت للغابة.
في يوم من الأيام كان البرد شديدا فقررت أن أعود وأقضي الليلة مع ذلك الوحش الصغير في غرفتها فأشعر بالدفئ الليلة، وأعود في الصباح للغابة الجميلة!".
هي قصة للكبار ولكن ربما نكون نحن الكبار أحوج لها منهم.
هناك روايتان لكل حكاية، وهي حتما مختلفة من وجهة نظر كل طرف، لا احد من الطرفين كذب في رواية قصته، ولكن كل رواها من زاويته التي عاشاها فلا تحكم علي الناس بسماع رواية واحدة.

View more

"هناك قاعده نفسيه تقول : ماتمارسه يومياً ستتقنه بكفاءة ، عندما تمارس القلق ستقلق لأتفه الأمور ، وعندما تمارس الغضب سوف تغضب بدون سبب . لذا مارس الطمأنينة لتتقن السكينه ، ومارس التفائل والأمل لتتقن راحه البال ، ومارس الثقه وحسن الظن بالله تنعم بالسعادة والأمان والخير ."

👌💙💜..

View more

صحابه رسولنا ^^❤️ الصديق.. أبو بكر الصديق الفاروق.. عمر بن الخطاب ذوالنورين.. عثمان بن عفان أباتراب.. على بن أبى طالب حمامه المسجد.. عبدالله بن الزبير ذوالجناحين.. جعفر بن أبى طالب أسدالله.. حمزه بن عبدالمطلب ترجمان القرآن.. عبدالله بن العباس جامع القرآن.. زيد بن ثابت حِب الرسول.. زيد بن حارثه

اللهم اجعلنا معهم في جنة عرضها السماوات والارض🖤🖤💜..

View more

Next