Ask @omniaismail182000:

وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُوم خليك واثق دايما ان ربنا بيعمل الخير ليك حتى لو كان ابتلاء ف دا اكيد لأننا مقصرين و ربنا بيذكرنا عشان نرجع لطاعته مرة تانيه او عشان يزود ايمان كل واحد فينا 💚بس انت قول يارب و كل شيء هيتحل بإذن الله 💙🌸

يارب 💗

View more

تقدر تغير شخص... يعني تأثر عليه عشان يغير حياته السلبية لحياة احسن... ولا لازم الشخص نفسه يكون عنده الارادة والنية ل دا؟ عايزة اسمع اجابتك يا امنية

بصي هو الدعاء الصادق لما يكون من قلبك بجد بيغير كل حاجة
يعني لما يكون حد عزيز على قلبك و بيعمل حاجة مثلا فيها اثم او حاجة ودعيتله بجد وطلبتيله الهداية من ربنا بقلب صافٍ وبنية طيبة اكيد ربنا بيستجيب وحصل كتير اوي قبل كدا ،
اه مهمة الإرادة والنية بس غالبًا مش بتبقى موجودة لأنة بيكون في عفلة ومش حابب يغير حياته
بيكون مرتاح كدا 🤷🏻‍♀️

View more

.. 💭

Nesma ✨
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كنا جلوسًا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال:
"يطلُع عليكم الآنَ رجلٌ من أهل الجنة"
فطلع رجل من الأنصار، تَنْطِفُ لحيتُه من وضوئه، قد تعلَّـقَ نعليه في يده الشمال، فلمَّا كان الغد، قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك،
فطلـع ذلك الرجل مثل المرة الأولى، فلما كان اليوم الثالث، قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل مقالته أيضًا،
فطلع ذلك الرجل على مثل حاله الأولى، فلما قام النبي صلى الله عليه وسلم تَبِعَه عبدالله بن عمرو بن العاص، فقال: " إني لاحَيْتُ أبي، فأقسمت ألَّا أدخلَ عليه ثلاثًا، فإن رأيت أن تُؤْويني إليك حتى تمضي، فعلتُ، " قال: نعم،
قال أنس: وكان عبدالله يحدث: أنه بات معه تلك الليالي الثلاث، فلم يره يقوم من الليل شيئًا، غير أنه إذا تعارَّ وتقلَّبَ على فراشه، ذكر الله عز وجل، وكبَّرَ حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبدالله: غير أني لم أسمعه يقول إلَّا خيرًا، فلما مَضَتِ الثلاثُ ليالٍ، وكِدْتُ أن أحقِرَ عملَه، قلت: يا عبدالله، إني لم يكن بيني وبين أبي غضب ولا هجر ثَمَّ؛ ولكن سمِعْتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لك ثلاث مِرار: " يطلُع عليكم الآن رجلٌ من أهل الجنة " ، فطلعت أنت الثلاث مرار، فأردْتُ أن آوي إليك؛ لأنظر ما عملك فأقتدي به، فلم أرَكَ تعمل كثيرَ عملٍ، فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
فقال: ما هو إلا ما رأيتَ،
قال: فلما ولَّيْتُ دعاني،
فقال: ما هو إلا ما رأيتَ، غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غِشًّا، ولا أحسُدُ أحدًا على خير أعطاه الله إيَّاه، فقال عبدالله: هذه التي بَلَغَتْ بك، وهي التي لا نطيق ..♥️
أُمـنـيـهـ | O M N I A#

View more

Next