Ask @queen23731:

No one .
في صنف من أصناف الزاهدين في الدعاء وهو الحزين من المُجيب،واحد جواه حزن من ربنا سبحانه وتعالى.. طب ليه؟!
كان عنده عشم "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ" فدعى بحاجة هو شايف إنه محتاجها جدًا ومفيدة ومتغضبش ربنا بس محصلتش،وشايف الحاجة دي مع ناس تانية حواليه مبسوطين بيها وهم ممكن متعبوش زي م هو تعب...ف عنده حالة من الإحباط من المُجيب سبحانه وتعالى ويسأل نفسه مش ربنا قال "وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ" فين بقا الكلام دا؟!
قال عنه ربنا ف آية من القرآن "لَايَسْأَمُ الْإِنسَانُ مِن دُعَاء الْخَيْرِ وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَؤُوسٌ قَنُوطٌ" أول م الأبواب تتقفل بعد أما كان عنده أمل يحصله قنوط،والقنوط فيه حزن كبير من ربنا سبحانه وتعالى.
هذا الإنسان الحزين من المُجيب،ربنا سبحانه وتعالى اتكلم معاه ف القرآن بآيتين...الآية الأولى "وَلَوْ يُعَجِّلُ اللّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ" والآية التانية "وَيَدْعُ الإِنسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الإِنسَانُ عَجُولًا" معنى الآيتين إن في حاجات شر إنت فاكرها خير لو ربنا عجلهالك زي م انت عايز ممكن تأذيك جدًا وتهلكك...لكن الحقيقة ربنا بيتدخل ف دعوتك بعلمه،ولو كنت حزين من المُجيب ركز ف المثال دا...في واحد بتاع ديليفري وفي واحد بتاع خدمة العملاء وفي طبيب،بتاع الديليفري لما بتطلب منه أي حاجة بيقولك تحت أمرك بل ويقولك كمان اقتراحات من عنده حتى لو كانت مؤذية بالنسبالك،إنت عندك السكر يقترح عليك حاجات تحلي بيها،هو ميعرفكش هو عاوز يبيع أكتر حاجة...بتاع خدمة العملاء اللي إنت بتكلمه وتشتكيله أنا مش عاجبني الطريقة دي،هو أهم حاجة عنده تطلع مرضي ومتتكلمش غلط على المؤسسة اللي بيشتغل فيها فيعملك اللي إنت عايزه...وفي واحد تالت وهو الطبيب تطلب منه حاجة يتدخل بعلمه فيك اللي إنت متعرفوش وخبرته فيك وف غيرك اللي إنت متعرفهاش ويبدأ يقولك اه ولأ،وحتى قال الرسول صلى الله عليه وسلم،والسنة مكملة للقرآن الكريم: (إن الله ليحمي عبده من الدنيا وهو يحبه كما تمنعون مريضكم من الطعام والشراب خوفًا عليه)رواه الإمام الحاكم. وإنت زعلان إن ربنا مستجبش وحزين إنك شايف الحاجة اللي نفسك فيها واللي شايف إنها مفيدة بالنسبالك ومش شايف أي ضرر في إيد غيرك وإنت ربنا أخرها عليك،وإنت بقا تسأل طب فين صدق ربنا "فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَان" ؟!
العلماء قالوا إن ربنا سبحانه وتعالى لو إنت طلبت منه حاجة وكان الحاجة دي خير وهيجي من وراها خير يديهالك زي ماهي...عايز أشتغل ف الحته دي علشان يبقى معايا فلوس ومستقر...لو الاتنين دول خير فعلًا اتفضل،طب لو الحاجة اللي إنت طلبتها دي شر بس وراها خير،يعني عايز تشتغل هنا علشان الاستقرا ربنا ميشغلكش ف الحتة دي لأنها شر بالنسبالك لكن تُرزق الاستقرار،يبعتلك حاجة تانية فيها استقرار،أو يتدخل التدخل الأكبر بعلمه...إن لا وقت خير ولا وقت استقرار،الوقت دا بالنسبالك الأنفع والأنسب والأخير ليك تفضل ف بعض التحديات علشان تكون جواك مهارات علشان الفتح جي بعدين ولا يبقى للعبد هنا إلا الاستسلام والتسليم لحكمة ربنا العليم الخبير.
إنت ربنا سبحانه وتعالى رضيت به ربًا ليك فهو مدبر لرزقك وحالك.
_مصطفى حسني.

View more

___🦋;

أمِـيــــرَه'ة شُـكــــر ღ
في إحدى الروايات
كان في شخصية من شخصيات الرواية بتسأل هو إزاي إحنا مش بنقدر نتحكم في قلبنا وبالرغم من كدا في بنات بتقدر تتحكم في قلبها ومتحبش حد إلا لما تتجوز ووقتها تبدأ تفتح قلبها؟!
ردت الشخصية التانية وقالت:عدة أسباب
أولًا:إني أشوفه كتير وبالتالي بلاحظ لبسه الكويس،شكله الوسيم،طريقته واسلوبه،بس أنا لو التزمت بكلام ربنا "وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ" يبقى هغض بصري فإن غصب عني لمحت واحد هبص في الأرض أو هبعد نظري عنه وبالتالي مفيش حاجة فيه هتشدني لإني أصلًا مركزتش معاه ولا بصيت له.
ثانيًا:إني أسمع كلامه ويعجبني طريقة تفكيرة ،يشدني إسلوبه في الهزار وابدأ اركز معاه ودا يعلقني بيه أكتر ولكن لو أنا اتجنبت أقف اتكلم معاه أو أسمعه عن تعمد أو اراقب ردوده مش هيشدني كلامه وبالتالي بحافظ على قلبي.
ثالثًا: مواقفه معايا،دائمًا واقف جمبي،بياخد باله مني،بيهتم بيا،بيكلمني،إزاي بيتصرف معايا كأنه صديق،إيه المشكلة بقى إني أسمع نصايحه وافرح بإهتمامه ده وهكذا..وطبعًا دا يخليني اتعلق بيه ولو قل إهتمامه ده ابقى زعلانه،لكن لو سمعت كلام ربنا "وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ" وكمان لما ربنا حب يصون المؤمن أو المؤمنة قال لما تميل لواحدة تزوج وأكد عليها في كتابة "لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا" وبالتالي أنا مش هتعامل مع ولاد وده هيؤدي إني بحمي قلبي وبصونة من حب ممكن يأذيه أو يأذيني أنا.
ف لو أنا مصاحبتش ولاد وغضيت بصري ولا وقفت اتكلم مع أي واحد،إيه هيخليني ألتفت لشاب معين وأحبه؟!!

View more

Next