Ask @rm_m_a4:

ربنا يوفقك في حياتك وينجحك في دراستك ويبعد عنك كل شر ويحققلك كل ما تتمنى ويسعدك ويبسطلك حياتك ويسترك دنيا واخره ويزرع حبك في قلوب خلقه ويقرب منك الخير ويفرحك دايما ويعوضك خير وفرح عن اي يوم حزن عشته

يااارب دعوة بالوقت المناسب💔
النا أجمعين يارب 🌸

View more

لك،،🌸 💜

Mousa Al-Dhoun
الحب لا ينسى أصغر الأشياء. فكل ما يمس الحبيب، ينظر إليه المحب على أنه أمر هام.
ففي ذهن المحب يحاك نسيج معقد جدًا من الملاحظات والتصورات والذكريات الدقيقة والبسيطة والهواجس المتعلقة بكل ما يحيط بالمحبوب من أحداث، وما يجري في وسطه من أمور وبكل ما يؤثر عليه. في الحب، تكفي النظرة الواحدة، و التلميح الواحد، لأن يُفهم المقصود! فالنظرة و حركة الشفاه، التي لا تكاد تُلحظ، تكفيان لأن تكونا ظنًا بعد ذلك، يتحول الظن إلى تصور، والتصور إلى استنتاج حاسم، و من ثم يتعذب المحب، أو ينعم بالفكرة التي توصل إليها. منطق المحبين يكون أحيانا زائفا، و أحيانا أخرى صحيحًا بصورة مدهشة، فيشيّد بسرعة بناء من الظنون والشكوك، لكن قوة الحب سرعان ما تقوض هذا البناء: إذ غالبًا ما تكفي لتحقيق ذلك ابتسامة أو دموع، وكلمتان أو ثلاث، أو أربع -على أكثر تقدير- وعندها وداعًا أيتها الشكوك.
هذا النوع من الرقابة لا يمكن إضعافه ولا خداعه بأية وسيلة. فالعاشق يدخل الى رأسه تارة ما لا يحلم به شخص آخر، بينما لا يرى تارة أخرى ما يجري أمام عينيه، تراه أحيانا فطنًا لدرجة التبصر، بينما تراه أحيانا أخرى، قصير النظر لدرجة العمى.
- قصة عادية| إيفان غونتشاروف

View more

Next