Ask @roaaqaddoura:

"" 💚

Nٍặêℓ Sặℓêĥ
في ابتسامة كتير صغيرة بتبيّن على ملامحك لا إرادي وقت تشوف "مسج، شخص، موقف، منظر، بوست، صورة".❤️
ابتسامة جداً صغيرة وكتير عفوية ولطيفة وهادية، هي مش ضحكة، هي ابتسامة من كل قلبك، بتكون فعلاً طاهرة ونقيّة، يمكن المُدة ما بتتجاوز الثلاثة ثوانِ بس، بكون سببها شخص مُعيّن، كلمة ما توقعتها، بوست بمثلك، في كثير شغلات رح تكون هي السبب بالإبتسامة هاي، هي بتشبه ضحكتك بس تحكي "هه"، بس بتكون طاهرة ونظيفة.
بتعرف ايّاها؟، هي نفسها يلي هسا ابتسمتها وقت شفت هالحكي
حافظ على الشخص، والصورة، والمسج يلي بخليك تبتسم هيك ابتسامة، وحاول قد ما تقدر ما تختلقها، خليها تيجي لحالها ❤️

View more

_ 🐰💜

Sujood Ahmad(لِلّٰهِ دَرها)☁️
قال لها :
🌸 دعيني أخبرك من البداية لا أريدكِ أن تدمني أي نوع من المنبهات ، أنا بحاجة إلى لإنتباهك ♥
🌸 ما تريدينه ستحصلين عليه
وما أريده سنتناقش به ♥
🌸 في يوم إجازتي أنا لكِ ، وفي يوم إجازتك محفظتي لكِ ♥

View more

-

KhaLed❥ فلسطيني بنكهة اردنية ❥
-لا أحد سيفهم أنك لست بخير إلا حينما يرونك ميتا، عند الموت الجميع لطفاء، الجميع يشفق عليك ويلاحظون كم كنت متعبا في الفترة الأخيرة، يجتمعون فيقول أحدهم "لقد أنزوى في تلك الفترة"، ويؤكد أخر "كان منعزلا على غير عادته"، ويضيف ثالث "كان يتهرب من اللقاءات"، ثم تبدأ الأصوات تتداخل، "لم يكن يضحك في لقاءنا الأخير"، "بل في أخر مرتين"، "بل في أخر عشرة لقاءات"، "كان صامتا"، "أخبرني مرة أنه منهك، هذه تحديدا هي اللفظة التي وصف بها ما يشعر به". ثم يجمعون فجأة، "ولكنه كان واقفا على قدميه!" مادامت عيونهم تراك واقفا على قدميك سيظنون أنك لا تزال قادرا على تحمل سخافاتهم التي أعتدت على تحملها، سيغضبون لأنك توقفت عن فعل تلك الأشياء التي أعتدت على تقديمها لهم، سيطلبون منك أشياء أخرى وهم لا يعلمون أنك لم تعد بك طاقة لذلك 👌🏻🖤

View more

Next