Ask @saiedswailem:

Related users

هل تتذكر أحلامك؟

وهل مثلي ينسى !
الحُلم يا صديقي ليس مجرد تخيل كما قد يتصور البعض، ولا حالة سرمدية يفكر بها الانسان في وقت فراغه
الحلم يا صديقي حياة، وبعظمة الحُلم تعظم الحياة،
ان الذي لا يحلم يا صديقي لا يعيش، والذي يحلم ولا يعمل ما صدق حلمه ولا صدق نفسه!
ايماننا بأحلامنا هو الذي يستحيلها واقعاً نعيشه في كل لحظة من حياتنا، وكأنها حزء من كياننا، وكأنها خريطة سيرنا التي تلازمنا في كل خطوة ..
اللهم هموم عظيمة وأحلام عظيمة وعمل طويل عريض لا ينقطع ..

View more

بدايةُ الفراق هي غيَاب الإهتمام"... مع /ضد....

من اكبر المشاكل التي اصبحت ظاهرة جداً اننا نعلم للسؤال الواحد مئة اجابة على الاقل عشرة منها مقنعة جداً وكافية لأن نبدأ بالعمل وفقها،في المقابل اننا نصبح كالمصاب بفرط السمنة، وندمن على السؤال وقرائة الاجابة ونحوّل الغاية التي وجدت الاسئلة لها بدلاً من كونها للمعرفة التي يبنى عليها العمل الى السؤال فقط من اجل شهوة السؤال، وبدلاً من توجه هذه الاسئلة فكرنا لمناطق اعمق و اقوى و امتن وان تحثنا على البحث والمعرفة، فإنها توجهها لتفاهة مطلقة على هيئة زخم كثيف من الاسئلة التي من نوعية (شو طبختو؟لونك المفضل؟) وهذه الاسئلة التي لا معنى لها ولا فائدة من ورائها الا غلق شهوة السؤال ويا ليتها تغلق!
بل ويعزز الاسك يوماً بعد يوم هذه الكارثة بين المنتسبين له ..

View more

ما هي الكتب التي تنوي قرائتها/خارج نطاق الدراسة؟

يتوجب علي ان انهي المجموعة التي بين يدي اولاً، مثل فقه السيرة للبوطي، وسيدي عمر ذكريات الشيخ محمد ابو طير، والمنطلق للراشد وهو كتاب لا ينتهي ابداً لمن يدرك قيمته ..

View more

مساحة ?

حين نبتعد عن براثن الأثآم وسفاسف الذنوب وحقائرها، لا نبعتد لأننا لا نستطيع فعلها، ولا نبتعد ونحن ننظر اليها بحسرة الضعيف، اننا نبتعد بعزة المؤمن الواثق، وبشموخ المسلم الذي يأبى على نفسه الانحطاط والهبوط الى مثل تلك الذنوب، نبتعد ونحن نعلم أن هذه صفات أبناء المنهج الاعلى في هذه الارض فنحاول بضئالة خُطانا وهشاشة قلوبنا ان نسير على دروبهم لكي يرزقنا الله ان نكون يوماً منهم، نبتعد لأن قوة الكوّن العظمى [الله] قال لنا ان في المعصية ذلاً وفي رضاه عزاً فدأبنا باحثين عن ذاك العِز في رضاه فقلنا سمعنا وأطعنا، هذه العزة التي يصوغها الاسلام في قلوب أبنائه، وهذا الشموخ الذي يستعلي على كل الحقائر لا يُّكتسب الا من منهج الله وطريق الله وغاية الله، انه الله وحده الذي اذا سكن في القلب طرد كل ما دونه ..
اللهم هذه نجوانا وغاية مُشتهانا فاشغل اللهم هذه القلوب شغلاً تاماً برضاك ومعرفتك وخدمتك ..

View more

هل يسيطر الخوف على تفكيرك

الخوّف نوع من انواع العبودية ولازم من لوازمها، فمن خاف من شيء فهو عبد له بقدر خوفه منه، ولذالك فإن من جملة الاوامر الربانية لنبي الله﴿واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة﴾ ومن ابرز صفات عباد الرحمن ﴿تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون﴾، وهل الخوّف الا تمام عبودية العبد لمولاه!

View more

نصيحة !؟ ?

ان القضية التي تحملها في قلبك هي التي ستحدد معالم شخصيتك التي ستواجه بها الحياة في عمرك القادم، واعلم يا رعاك الله انه بعظمة المبذول يُّشرف البذل وان الذي يمضي الى غاية عظمى لا يلتفت الى سفاسف الآثآم وحقائر الذنوب الملقاة على جانبي الطريق ..
استقيمواً يرحمنا ويرحمكم الله ..

View more

"يا بُنيّ إنَّ طريق الفوز صعبة، وإن الصّبر عليها أصعب، فإذا أردت أن تبلغ الغاية فعليك أن تحمد الله على البلوى قبل النعمة". #اقتباس ? - اكتب ما راق لك ??

ArbacanMohammad’s Profile PhotoArbacan ♡ Topsya
وهآ أنت الآن أكثر من يحتاجُ الصبر، وهآ أنت الآن أكثر من يستطيع ان يحمد الله على البلوى، كُن شوكة في حلقهم، كُن حنظلاً، كُن علقما، إياك ان يستطيبو قولك، فسخطهم عليك علامة قبولك، فك الله أسرك أخي وأعادك سالماً أنت وأخاك ..

View more

حلمك بالحياه

حين تفتح عينيك على الحياة فتجد وطنك محتلاً مسلوباً، ودينك خافتاً في قلوب الناس، وخيرة ابناء دينك و وطنك تعتقل من قِبل شر زبانية الارض، والافواه مكممة، ومن يًرفع راية هذا الدين يطارد في النواحي، والواقع يمضى الى انحلال، حين تفتح عينيك على واقع كهذا ويكون لك حلم غير تحرير وطنك واعادة عزته و رفع راية دينك واحياء معانِ هذا دين الجليل في قلوب الناس، فأنت واحد من اثنين لا ثالث لهما، إما متخاذل كره الله انبعاثه فثبطه، او ضائعٌ لم يعرف بعد معنى ان يكون للانسان قضية يحيا بها ولها ويدافع عنها ويفني حياته في سبيلها، إن هذا الدين أعز منا جميعاً وأعتى من كل جبابرة الأرض، وأنه لمنصور بإذن الله فينا أر بغيرنا، ولكنَّ أقصى امانينا ان يستعملنا الله فنفوز بوصفنا مدافعين عن دين جليل وخطب عظيم ..

View more

مساحة ()

إن الإنسان، بطبعه، كائن متصل، واتصاله يكون بالزمان والمكان؛ واتصاله بالزمان يجعله يربط الماضي بالحاضر والمستقبل معًا؛ فلابد لكل إنسان، كيفما كان حاله، من أن يكون له امتداد فيما سبق وامتداد فيما سيأتي؛ فعنده حاجة ميتافيزيقية أو روحية أو غيبية إلى أن تكون ذاته موصولة؛ ووجوب هذه « الموصولية » هو الذي يدفعه إلى الاهتمام بالتراث، وهو حينما يرجع إلى التراث، فإنه يرجع إلى حالة الاتصال بالماضي باعتباره مقومًا من مقومات #طه_عبدالرحمن

View more

~

ثم إن نَسِيّه الناسي يتعدى قدرة إدراكه، فيكون نسيانه له انحيازاً لعدم وجوده، مع أن عدم ادراك الشيء لا يلزم منه عدم وجود الشيء؛ كما أن ذِكر الذاكر لِما نسيّ غيره ، إنحياز لوجوده؛ فلولا أن الذاكر وَجَده ،لما ذكره كثيراً او قليلاً
#روح_الدين

View more

هل تعتقد ان الأمور الطيبة تأتي للصابرين ؟

اعتقد اعتقاداً جازماً بذالك ، ولكن اعتقادي بالشيء لا يفيد وقوعه ولا يترتب شيء على اعتقادي لأصل الشيء ، انما هو اعتقاد منبثق من قاعدة عريضة من الدلالات القرآنية و النبوية ، و مع التفريق ما بين وقوع الشيء و اعتقاده يتبين لنا المنهج السليم في الاعتقاد ، اذ ان كل شخص منا ينطلق في صبره من مجموعة افكار ينبني عليها اصل اعتقاده ، وللاسف الشديد مع انتشار الجهل المتعالم،فإنك تجد نماذج كثيرة تبني صبرها على مجموعة من الآمآل المحددة التي تكون في نظرهم مُوجِبةً لوقوع الشيء ، فإن لم يقع إختَل توازنهم ، وأصبحو في حالة شتات قدُ تكون بابً لما هو اكبر منها ، واخيراً كما قال السكندري وعلى قولِه فليكن القياس للصبر ؛ لا يكن تأخر العطاء مع الالحاح في الدعاء مُوجِباً ليأسك ، فهو ضمن لك الإجابة فيما يختار لك ، لا فيما تختار لنفسك ..

View more

ما الغيّب ؟

ان كنت فهمت السؤال كما يُّراد ، فالغيّب هو أمور خارج نطاق معرفتنا البشرية ولا نستطيع التوصل اليها باستعمال المدخلات الحسية المباشرة ، كالسمع و البصر، وانما نستطيع التحصل عليها عن طريق كتاب الله و سنة رسولة المصطفى ،فهي امور مخفيٌّ ظاهرها عنا، ولكننا نرى أثرها في كل يوم من ايام حياتنا من تدبير الله و لطفه ، مع العلم ان هذه الامور ليست محل اختبار ، فمهما حاولت اختبارها ستبقى عصية على ذالك ، ولكنها تُلاحظ عبر مراكمة الايام، اذ انك تتفاجئ بكثيرمن الامور التي كنت تريدها بقوة فمُنِعت عنك ، فتتفاجئ ان العطاء كان في المنع

View more