@saja54240

سَجَى.. الله يلعن الاحتلال

Ask @saja54240

Sort by:

LatestTop

سجى✨️_

hayaanwer’s Profile Photoهيا✨
رُبما فِي زِقاقٍ مُعتمٍ سنلتّقي.. أو على سُلم دار أوبرا سنّتعانقُ سهواً.. رُبما بينّ زخاتِ الرصاصِ سنُجربُ لغةّ العيونّ العميقةِ.. أو بينّ أسطرِ مُعاهدةِ سلامٍ سنتزوجّ.. أو حتّى بينّ فهرس كِتاب كرهناهُ سوياً سيجمعنّا!!.. ربما نعقدُ قراننا بدّمائنا بين دفتّي تُراب الوطنّ! قدّ لا ننجبُ أطفالاً لأنهم عصافيّر في الجنّة.. لا أهتمُ ولا أُبالي أينّ سنلتقي على أُخدودِ القمرِ, أو قبرُ نجمةٍ، أو شُعاعِ سردابٍ.. أو كيفّ سنلتّقي وقتِ شروقِ الشمسّ من الغربِ،أو عندما تجفُ الصحفُ، أو حينّما نجدُ حدائقّ بابلّ ونحتّسي الشايّ هناكَ.. لا يهمّ المهمّ أننا سنلتّقي يا فاتنّي سنلتقّي ذات يومٍ يا فاتني وأخبركَ بما جارّ الزمنّ عليّ.. أحبكّ!
سَجَى..
بعّثراتٌ ليليةٌ..
https://youtu.be/BeZy45Wdwagsaja54240’s Video 171902329490 BeZy45Wdwagsaja54240’s Video 171902329490 BeZy45Wdwag

Related users

سجى 💙

qusaimusa’s Profile PhotoQusai
‎الشَّابُ "عبّد الرّحمَن صُبح" الذّي ارْتَقى فِي نّابلُس" كَانّ قَد قَدّم وَثيقَة رَسميةً للانّفصّال عنّ خَطيبتهِ لأَنه مُطارد ولَا يُريد أَن يُؤلم وَيوجعَ قَلب خَطيبَته عَليّه.. فَرفَضت وتَمسكتّ بِهِ، هُم رِجالٌ صدقوا مَا عاهدوا الله عَليه...
مَا أوفّى المرأةَ’َ الفلسطينيةَ ومَا أٌقبحَ الخيّانة العربية..
مَا أعَم الشهيدَ ولعنّ الله الخائِن والمُطبع
سجى

+ 2 💬 messages

read all

هل السعادة في الحياة تتماشَى مع مبدَأ الجَرس"bell curve" أم أنّها تتوزّع بشكل عشوائي خلال مراحل عُمر الإنسان؟ أي بمعنى آخر هل تصل السعادة ذُروتها في عمر أو حدث مُعين أم أنها تأتي مُستقيمة دُونَ تفاوت! وهل لهذا علاقة بتَشبُّث الإنسان بلحظاته السّعيدة فيرفعَ من شأنِ ذكرياته على أنَّها لَن تتكرر؟

younaCha’s Profile Photoهاناكو
"السَعادةُ غَيرُ محدُودةٍ عَصماءُ لا يحتَويها موقفٌ أو شخص"
حَسّبّ فِهمّي لَذاكَ المّبدأّ لا أعتقِد تّماماً بأنّ السعّادةّ تنّحازُ تحتّ مُنحنّى أوّ تُعرجٍ مُغلقٍ مُنتظمٍ، وَلا يُمكنّ الجَزمُ بأنّها تتّوزعُ عَشوائياً وبتسيبٌ فقِياساً عَلى "لِكُل مُجتهدٍ نصّيب" كذّلك لِكلِ رَاضٍ قنوعٍ نّصيباً لَا يُستهانُ بِهِ منّ السعَادةِ، فالقّناعةُ والرّضا بالقدرِ هُما منبِتُ السعّادةِ، فكمّ رأينّا من أُناسٍ أصحاءَ مَيسورّي الحَال فِي كنفِ عائلةٍ يُعانونّ ذروةَ الإكتئابَ بسببِ حبٍ عابرٍ واهمٍ ونسوّا بأنّ الصِحةَ سعادةٌ، المالُ سعادةٌ، الأهلُ والوطنّ كُل السعادةِ وتمسّكوا بشيءٍ عابرٍ جعلوهُ محورّ الحياةِ، وعَلى النقيضِ كمّ فقيرٍ معدوم الصحةِ والأهلِ بمجردُ مُجالستهُ تثُورك ابتّسامتهُ، وجلجلةُ ضحكَاتهِ المعزوفةَ النادرةِ لهذّي الجَلسةِ، يُشعركَ بأن العالمّ بخيرٍ، وبأن لا وُجودَ للأشرار فقطِ الطيبين! إِذاً السعادةُ مرتبطَةٌ بالقنّاعة والرِضا وأستدلُ بقولهِ "وَمن آنّاء الليلِ سبّح وأطرافٕ النهارِ لعلّك تَرضى" فَهيّ غَير منّخرطةٍ بالعُمرِ، فالإِنسانّ الذّي يصنعُ لحظاتهِ الجميلةِ من قلبِ الرمادِ، ولا أعنّي بهَذا أو أنهى عنّ الإنهيارِ والحزنّ فِي بعضِ الأحيانّ، فالماءُ يطفئُ النارَ!فالحزنُ شعورٌ أيضاً لا بدّ لأخذِ مجراهِ،لتستكينّ الروحُ من المُعافرةِ، وتطيبُ النفسُ من الإِدعاء،
ولكنّي لا أميلُ للمبالغةِ بالحزنِ وعيّش دَور الضحيةَ، وعميّ البصيرةُ عمّا مُحاطينّ بهِ من سَعادةٍ ونعمٍ، وما يُعانيهُ أناسٌ آخرون،فُيقالُ بالعاميةِ "مين شَاف بَلاوي النّاس هانتّ عليه بلوتُه"، مُجملاً السّعادةُ لا ترتبطُ بعمرٍ كُل سنّ لهُ مُتعتهُ ولذتّه فِي السعادةِ التّي لا تختلفُ عمّا قبلهُ وهذّا ينفّي المفاهيم الذّي تربطُ السعادةَ بسنّ الشبابِ وتسلِبها ممنّ بعدهُ، فأنتّ وحدكَ الذّي تستطيعُ صنعَ الرُكامِ منزلاً، وجعلُ عمركَ المتقدمة هنيّا وإلحاقهُ بجدولِ سعادةِ حياتكَ، وهذّا يشملُ بأنّ السعادةَ ترتبطُ بذكرى معينةٍ أشعلتَ نورَ الروحِ، وأسقتّ قحطَ الجسدِ فارتبطتِ بعقلنّا تاركةً بسمةً كُلمّا لاحتّ بجوارهِ، ورُبما تكونّ هذّي الذكرى فُرصةُ الحياةِ فيتشبثُ بها المرءُ كمّا لو أنها لا تتكررّ وتمنحهُ السعادةَ بمجردِ تَذكرها، فالذكرياتُ جزءٌ لا يتجزأُ من السعادةِ، لكنّ لا يجبُ الوقفُ عندها كمّا صنّعناها نصنعُ غيرهَا ألفاً دونّ الحاجةِ لخليلٍ حتّى..
هذّا رأيي البسيطِ الفُوضوّي!
اعذّري إطالتّي :)
قُطوفٌ دانيةٌ ..

View more

هل السعادة في الحياة تتماشى مع مبدأ الجرسbell curve أم أنها تتوزع بشكل عشوائي

【⭐】سَـجَـىٰ :

Nikatii’s Profile Photoإِرَّم
-عَلى بَيتُ شجرةٍ فوْق صنَوبرةٍ عَتيقةٍ بأغصانُها الوَارفةِ وَجدرانُ البيتِ البُنيةَ المُتآكلةِ-
-سَجَى..
"التَفتتَ سَجى بِستْرتها السَوداءِ المْطرزةِ بالأَخضرِ والبِنطالِ منّ نفْس الَلونٍ بِيدهَا وَردةٌ جُوري صفراءُ بِبتلاتٍ ممزوجةٍ بلونٍ أَحمَرْ .. التَفتَ بِابتِسامتها المَعهودةِ"
=مَاذّا هُناكَ؟
"وَذاكِ الشَخصُ يَقتربُ لا يَتراءَى مِنهُ سِوى ظِلهِ الذّي يَعكسُ شَخصيتهُ القَاسيةَ الغَامضةِ "
-كَمْ مرةً خُذِلتِ؟
"ابْتسامةُ سُخريةٍ ارتَسمتْ عَلى مُحيّاها"
=خَمسُمئةِ خَيبةٍ وَتسعَةُ خُذلانٍ فِي نَفسِ الجُرعةِ منّ نفْسِ الحَكيمِ السّاديُ.
"تَساقطَتْ بَتلةٌ مِن الوردَة الصَفراءِ"
-كَيّفَ خُذِلتِ؟ "وَهوّ يَقتربِ وَضرباتُ حِذائهِ بالأرضِ تَزيدُ التوترُ.
="بِسخْريةٍ" تَمّامّا كَموْلودٍ بِكرٍ رَمتهُ والدَتهُ أَمّام كَنيسةٍ بِلا أجرّاسٍ مُعللةَ ذَنبَها ب "الظُروفِ"..
"بَتلةٌ أخرى تَساقطتْ"
-"يَضربُ بِالقلمِ عَلى الحَائطِ" هَل سَامحتِ؟
="مُنكسةً رَأسّها بِخيبةٍ" سَامحتُ حَتّى نَفذَتِ الدُموعِ، سَامحتُ"وَهيّ تضغطُ على أَيسرهَا بشدةٍ" حَتّى نُحتت جُدرانهُ وَطارتَ بقاياهُ معْ رِياحِ الغَدرّ، سَامحتُ حَتّى اعْتادُوا على صَفحِي واستنّكروا حَقّي فِي الحُزنّ والعِتابِ، سَامحتُ حَتّى شِبتُ حُزنّاً فَمضيتُ!
"أربعُ بِتلاتٍ مِن زهرةِ "العُمرِ" سَقطتَ سويةً"
="اقتربَ الطيفُ حتّى بَانتَ مَلامحهُ القَاسيةَ .. يقتربُ بهدوءٍ وبرودٍ.. وَفجأةً هَوى بِكفهِ عَلى خَدِ سَجَى حَتّى سَقطتِ الدِماءُ منهُ" ولِم سَامحتِ؟
-"بِبسمتُها المَعهودةِ وهَي تَمسحُ الدِماءَ الدَاكنةِ بطرفِ كُم سُترتِها" سَامحتُ لأنّي أُحبُ بعنفٍ وزُهدٍ، سَامحتُ لأنّ اللعينّ خَاصتّي ذَنبهَ أنهُ يُحبُ بصدقٍ ويتعلقُ بجنونٍ، لأًنَ التَلافيفَ خاصتّي لَديها فُوبيا الفُراقِ حَتّى لو اضْطرَ للتنازلِ عن سَعادتهِ فِي سبيلِ البَقاءِ!
"هَذهِ المرةُ اندثرتِ الزهرةُ وتحَولتَ رماداً"
"وَذاكَ الشَخصُ يَقتربُ شيْئاً فَشيئاً حَتّى أخرجَ سِكينةٍ طَاعناً بِه قَلبها ثمّ أخرجَه ووضعَ حجَر صَوانٍ مكانهُ"
-بَعدَ ساعتينِ فَتحتَ عَيْنيها بِبطءٍ فَهتفَ وهو يَرمِي عقبِ سِيجارتهِ مُديراً ظهرهُ لِلشُباكِ-
لَا داعٍ لِلشكرِ، فعلتُ الواجبَ وحسبَ أضمنُ لكِ الراحةَ والسكينةِ الآنِ..
فِي النهاية
لمْ تكنّ هذهِ الفتاةُ سوايّ ، والزهرةُ الجوريةُ قَلّبي، بَينما الدِماءُ جراحاتّي، والحجرُ جانبِي المُظلمْ المُخبأِ، أمّا الرجلُ ما كانّ سوَى عقَلي الباطِنُ حَتّى السِيجارةُ عُمري الفانِي!!!
سَجَى..
بَعثَّرات لَيّليةٌ..
https://www.youtube.com/watch?v=QU18pN49_TAsaja54240’s Video 171742008722 QU18pN49_TAsaja54240’s Video 171742008722 QU18pN49_TA

View more

saja54240’s Video 171742008722 QU18pN49_TAsaja54240’s Video 171742008722 QU18pN49_TA

لـ خُطى قلمك 🖤✨

gofranzoubi77’s Profile Photoغُفْرَآنْ ..♡
كَعادتّي أفضلُ دوّماً شُربَ الشّاي بكُوؤس سادةٍ حَتى منّ مسكةِ اليدِ، لا تَستهوينّي الزَركَشاتُ والإِضافاتُ الجَماليةُ، يَرُوقنّي كأسٌ أبيضٌ برسمٍ خفيفٍ مُدورٌ والأهمُ بَلا مَسكةِ اليدِ الغَليظَةِ تلك، رُبمّا يدفعكَ فُضولّي لتَسألنّي ولمّ؟ لأُجيبكَ بِـأّن اللهَ _تّعالّى_ مَا جعّل حاسةَ اللمسِ وقَريناتُها منّ دُونِ بَاقّي مُعطياتِه لَنا لنّستبدِلهُا بزَركشاتٍ فارغَةٍ بِلا قِيمةٍ، فتّراني عنّدما أحتضنّ الكَأس بِكلتّا يدّي وأصابعّي تُحيطُ وَسطهُ، ولهيبِ حرارتهِ يُشعلّ فِيي أحاسِيس اللّذةِ المنّسيةِ، أهِيمّ فرحَاً وسّلامّاً كَيفّ لا وقدّ أشغلتُ حوّاسيّ الخَمسةَ المُعظمةِ لارتّشافِ كأسِ الشّاي البَسيطِ ذَاكَ فَجعلهُ خَليطَاً مُتمازِجاً بِملمّس الرّمل وصَوتّ طربِ العصرِ ورَائحةِ الخُبزّ والزعفرانّ، أبعدَ هَذا كُله سأفوتُ ذاكَ الإحساس المَرّمريِّ؟ كّلا لأَنّي وُجدتُ لأستغلَ وأستسيغُ بأبسطِ منحّ الخالقِ.
سَجّى..
فَحيحُ حياةٍ..

View more

لـ خطى قلمك

+ 1 💬 message

read all

_

saja54240’s Profile Photoسَجَى.. الله يلعن الاحتلال
أَعتقدُ بأنّ اليومَ هُو الأفضلُ بتارِيخ نّومي! حَلمتُ بحلمٍ ليسّ لهُ مثيلٌ وعِشت بكَافةِ جسدّي الشعُور والإحساس والعقباتّ التّؤ تحولُ بينّي وبينهُ بالحياةِ العاديةِ، لأستيقظَ على صوتِ الهاتفِ اللعينِ وقدّ نسيتُ إغلاقهُ قبلّ النومِ كعادتّي شاتمّةً الهاتفَ والمُتصلّ! ولكنّ لا يهّم نلتُ كِفايتّي منّ الشعورِ المُستساغِ ما سيدّفعنّي سعياً والدعاء للخالقِ لأجلهِ والعودةِ لملاقاةِ النومِ بنهمٍ علّي ألقاهُ أخرى!
سَجّى..
قُطوفٌ دانّيةٌ..
أعتقد بأن اليوم هو الأفضل بتاريخ نومي حلمت بحلم ليس له مثيل وعشت

سجى💫

kareemmusa’s Profile PhotoKareem Musa
كتبَ لهـا كعادتِهِ في كُلِّ عام بعدَ مُرورٍ عشـرةٍ أعوامٍ على وفاتِهـا :
" إِلى التِـي لم أكتُب حرفـاً واحِـداً إِلّا وكـان لهـا ، قصيدةً وإِلّا كانت هِيَ المُلهِـمَ والقافِيَـة ، الأبيات التِي نظمتُهـا وأنـا أرتشِفُ الحُبَّ بنكهـةِ القهـوة ، القهـوةَ بنكهـةِ الحُب ... والحيـاةُ بنكهـةِ عينيـكِ وبعضَ السُكّـر .
عاهدتُـكِ أن نشيـخَ معـاً ، نكبُـرَ تحتَ سقفٍ واحِـد ... ونتشبّثَ بالحُبِّ كآخِـرِ خيطٍ للبقـاء . عاهدتُـكِ أن لا يمِيلَ رأسِـي إِلّا علـى كتِفِـك ، أن لا تُمسَـحَ دموعِـي إِلّا بكفيـكِ ... وألّا أُنادِي " وَطـن " إِلّا علـى قلبِـك ... ذهبتِ ومالَ رأسِـي على اللاحُب ، اللاكتِف واللاسنـد ، ذهبتِ ولم يُعانِـقِ الشيبُ سِوى خصلاتٍ قليلةٍ من شعـرِك وتركتنِـي أنـا وقد احتلَّ الشيبُ شعـري حتـى غَلَبَ بياضُـهُ ما كـانَ من سواد .
لِتطيبِـي أينمـا كُنتِ ، زوجتِـي التِي كانت تُطِـلُّ من كُلِّ زاوِيةٍ مُبهِجـة ، أُغنيـةٍ جميلـة ... ودعواتٍ خبأتُهـا فيهـا حتى قبلَ الرحيـل . كانَ الرحِيلُ لِزامـاً ، والوداعُ مُبكِـراً ... ويدايَ لم تكتفيـا بعدُ من مُعانقةِ يديك . سأُعانِقُـكِ في الدعوات ، الصدقات ... والنُصوصِ الطوِيلـة . سأكتُبِكِ كمـا كُنتِ حقّـاً امرأةً عجِـزت حتّـى اللغـةٌ عن وصفِهـا ... استحتِ البلاغةُ أن كيـفَ لمليحـةٍ روحـاً وجسداً أن يُثـارَ وصفُهـا في نصٍّ فقيـر وقصيدةٍ شِبهِ مُنمقـة .
ثٓمَّ السـلامُ على قلبٍ دُفِنَ بينَ أضلُعِـي قبلَ أن يحتوِيـهِ التُراب .

View more

سجى ، هل ينجو من خالف هواه ؟ ام يحيى من حالفها ؟ 🌺

Mosti40373’s Profile PhotoMosti
يَحيّا بالألفِ لأنهَا الفعلُ🤍
بِدايةً الإِجابةَ لَا تنّحازُ كَفُها لإِحدّي الخَيارينّ بَل تترنّحُ بَينهُما، بِرأيّي (حَسبمّا طبيعَةِ هَوّى المّرءِ) فطَبيعةُ هوّى الإِنسانّ مُتذّبذبةٌ بينّ خَيرٍ وشرٍ والمَوقفُ الحكمُ هنّا بَينّ طرفِي الصراعِ هواهُ وفطِرتهُ، بمَعنّي إِذّا كَانّ هواهُ ميّالاً للسلبيةِ كالطمّع والإِنتقامِ والأذيةِ فعليّه مخالفةِ هواهِ لنّحيّا جمِيعاً لَا هُو وحسبُ واتبِاعِ فطرتّه التّي تَدعو للأمانّ والحياةِ بهُدوءٍ، لكنّ عَلى الجانّب الآخَر إنّ كانّ هواه إِيجابّيٌ يدعوهُ للجنونّ والخروُجِ منّ عباءةِ الظُروفِ ومنطقِة الراحةِ للتطورِ والمضيّ قدُماً فَلا ضيّر فِي مُخالفةِ فطرّتهِ التّي تميلُ للكَسل والرُضوخِ والبقاءِ فِي منطقةِ الراحةِ رغمُ وُجودّها لتحقيقِ مساعِي البشريةِ، بَل أؤيدُ محالفةَ هواهُ ليحّيا فنّحيا، ومِن هُنا تكمنّ ركازةَ ونّضجُ المرءِ فِي تقرِيرّ ما إِذا كانّ عليهِ مخالفةِ هواهُ أمّ محّالفتهِ لتحقيقِ السعيّ المشتركُ وهو الحَياةُ..
هَذّي وجهةُ نظّري :)

View more

سجى  هل ينجو من خالف هواه  ام يحيى من حالفها

+ 3 💬 messages

read all

【🌕】سَـجَـىٰ :

Nikatii’s Profile Photoإِرَّم
بِهدوءٍ:
احْجِل على خُطوطِ الصراطِ
بِهدوءٍ:
اخْلُق عًواصف النّار بِلا صوتٍ فِي رمقٍ
بٍهدوءٍ:
زِم مياهَ العِشق فِي واحاتِ الغَسقِ
بٍهدوءٍ:
اخْترق قَلبي وَكأَنك تطفُو عَلى رَمث
سَجَى..
سـجـى

سَجَى

NourYounis708’s Profile Photoنور
فَاتنِّي!
أَتعرفُ عَجزتُ عنّ فهِم لمّ كانُوا يتحَرونّ ويتَرقبونّ هِلالَّ العيدِ وكَأنهُ قطْرةُ غبطٍ عَلى قفَر يائسٍ فأنبتتّ سنّابل رَجا! .. مَعذُورونّ فهُم لمّ يروُ هِلالَ مبسمكَ الذّي يَجعلُ كُل أَيامّي عيدَاً كُلما أَقبلَ عليّ مُشعشعاً!.. -أَتنهدُ- فاتنّي! أيّامّي قبلُك مَا هِي إِلّا سرْدابٌ بِنهَايةِ سِردابٌ وبَعدُك أمسّت مَتَسلسلةً مِنّ سَماءِ الخُلودِ! حَتى حُروفّي قبلُك مَا هيّ إِلا بعثراتُ روحٍ بِحروفٍ شَفافةٍ بِلّا مَعنّى، بَعدكَ أضحَت مُعلقةَ عنترةَ بينّ دفتّي أيامِ طه حُسينّ بفهرسِ غَسانّ كنّفانّي وفَاصلِ مَحمودِ درويشّ! .. -أتنهدُ بعشقٍ- أشعارّي وبِلا وعيٍ تتحولُ لأهازيجٍ بحضورِ وسامتّك بمخيلتّي.. كِتاباتّي وبِلا كذّب تصيرُ يَعاسيبّ بمرجِ ريفٍ بليلةٍ صيفيةٍ! أحبكُ يا جُل أيامّي .. أُحبكَ أيهَا الغائبُ الحاضرُ.. البعيدُ بجوارِ القلبِ.. القاسِي متجذراً بحنيةِ الفُؤادِ.. حُروفكَ لِي عَقيدةٌ وأنّا العابدُ بزهدٍ لهّا... صوتكّ لِي طربٌ يعزفُ ألحانّ الحُبِّ بقرعِ طبلةِ أذنّي.. لا عيدَ لِي وصورتّك لا تزينّ خلفيةَ هاتفّي وكَأنها بركةَ التوكلِ لفاتحةِ العشقِّ..كَفى! أصابنّي دوارُ بحرِ وسامتكّ ولنّ أفرغَ إلا حباً لَك! كُل عامّ وأنتَ بخيرٍ لكَ ومزيداً منّ الحُب لِي .. يُمكنكَ الخروجُ وقطعِ ترقبّ الناسِ الآنّ يا فاتنّي!
سَجَى..
بَعثراتٌ ليليةٌ..
https://www.youtube.com/watch?v=jXHkiZhcW1Isaja54240’s Video 171681903762 jXHkiZhcW1Isaja54240’s Video 171681903762 jXHkiZhcW1I

View more

saja54240’s Video 171681903762 jXHkiZhcW1Isaja54240’s Video 171681903762 jXHkiZhcW1I

سَـجـى؛

اليَّوم الذِّكرَى الخمّسونّ لاغّتيالِ غَسانّ كنفانّي الغنّيُ عن الوَصفُ، الذّي أتبعَ جُولدا مائيرُ حينّ اغُتِيل: "اليومَ تخلصنّا منّ لِواءٍ فكّريٍ مُسلحٍ، فَغسانّ بِقلمهِ أخطرُ علَى اسرائِيل منّ كتيبةِ فدائّيينّ"، لِذا هُوقُدوتّي فِي الكتّابة، وسببُ بسمّتّي الحَقيقيةُ حِينمّا تُشبهُ حروفِي الركِيكةُ بأسْطُورتهِ المُتجبرةِ، وبهذّي المُناسبةِ الحَزينة فلنّتذكرْ قولهُ صانّعُ سجّى التّي عَلى سَاجيتّها الآنّ:" تَسقطُ الأَجسادُ لا الفِكرةُ" رَحمّ اللهُ روحَ ذاكَ الثائرِ الكاتبّ وأمدنّا بمنّ يُكمل بَرقوقَ نِيسانهِ.🤍
سـجـى

سَجَى

NourYounis708’s Profile Photoنور
فَاتنّي أمّا بَعدُ،،،
فِي هِذهِ المّرةُ انتهَزنّا الخِصامُ، وأطاحَت بنّا مِقصلةُ البُعد، آخرُ مرةٍ عانّقتّ حُروفِي جَسدكَ وتأرجحَت بأربطِة رُجولتكَ أُنُوثتّي شهَر آذّار المّاضِي، بعْدها أدركْتُ بأنّ مَا أخبَثّ الوقّت ومَا ألدَ الخصِّامُ، الأَول يَسترسِلُ بلُؤمٍ تاركِاً نُدوبَ الألمِ عَلى جِباهّنا، والثانّي مُتلوٍ عَلى أعناقِنّا لنّ ينفكَ حتّى يغزُو الشَّفقُ وجُوهنّا، وهَا أنّا ذَا أفترشُ رمِال البحرِ، وتُدغدغُ المِياهُ رجّلي، أُحاولُ بوٕنسٍ واهمٍ خلَق حِوارٍ بيّني وبينّ طيفكَ الكاذِب الذي أفْسحتُ لهُ بِجانّبي، بَعدها تلوتُ كُل مكاتّيبِ حُبنا كتّراتيل الجُمعةِ، وركَعتُ بجانبِ الصخرةِ المخَضرةُ كَما مُصلي الاسْتِسقاءُ، رجوتُ رافعاً يدّي المددَ ،المددُ اللهمّ المددَ، لبيكَ اللهمُ بأنّي غريبَةُ المنشأْ مَعدُومةَ الهُوية أمامّ نظّرتيهِ ورمَاحِ ثورتِه وتمردُه، شِيعيةَ البسّمةِ أمّام مُقلتيهِ، ومسِيحيةَ الآحادِ أمّام مَنطقهِ، أَيوبيةٌ أمامَ ثورتهِ، وليلَى أمّامهُ هُو! .. سقطَت أماطرُ العونِّ وتَعاركتّ أمواجُ البحر أمام بركانّ حُبي فكانتِ الغلبة للأخيرِ لذّا عَانقتُ طيفكَ بنحيبٍ فتوسدتُ ذراعكَ السرابَ.. نفضتُ غبارَ التشاؤمِ عن ملابسّي الباهتّة ومضيّتُ مُنحنيةَ الضهرِ راكضةً لخطِ الأفقِ لعلّي ألقاكَ هُناك!
سَجَى..
بَعثَراثٌ ليّليةٌ..
https://youtu.be/9OW1ROQTPb4saja54240’s Video 171653635218 9OW1ROQTPb4saja54240’s Video 171653635218 9OW1ROQTPb4

View more

saja54240’s Video 171653635218 9OW1ROQTPb4saja54240’s Video 171653635218 9OW1ROQTPb4

Language: English