سؤال تفكري ---- ماذا لو كان الإنسان ينمو من الطفولة إلى الشباب ثم يظل شابا لا يتأثر جسده بمرور الزمن إلى أن يأتي أجله فيموت فجأة دون أي اقتران لموته بخلل وظيفي في جسده؟!

لنتفكر معًا! .. أحمد كمال قاسم
بعتذر عن التأخير😅
أظن انه مش هيبقى في حاجه غريبه او مختلفه لو ده حصل..لأن كل الناس فالحاله دي هتبقى متعودة على إن الانسان آخره هو سن الشباب وان دي آخر مرحله لتغيير شكله فيها ..وهتبقى مراحل حياة الانسان مرحلتين بس وهي الطفوله والشباب ..مش هيبقى في مرحله اسمها شيخوخه ..فلما الشخص يموت فشبابه مش هتبقى حاجه غريبه بردو لانها آخر مرحله ليه فعادي!
او ممكن هيكون التركيز فالوقت ده على العمر نفسه والسن كرقم مش التغيير الشكلي...فمثلا بالاحصائيات هيبان ان متوسط عمر الناس هو ال60 مثلا..فلما حد يموت فالسن ده هيبقى عادي وطبيعي بردو...حتى لو شكله متغيرش من وهو 20 سنه !
حاجه أخيرة ..حلو جدا لو كان ينفع يحصل ده وبالذات للستات ..لأنهم مش هيصرفوا فلوس فالشد والبوتكس والفيلر وعمليات التجميل بوجه عام 😅..فلو ده حصل هيبقى مفيد للسيدات أكتر من الرجالة.

The answer hasn’t got any rewards yet.