حديثُ السّهر ؛*

- إيميرِلد
أصبحَ كُل شارع بمدينتي يحفظُ وقع أقدامي ، و كُل زاويةٍ تستشعر أنفاسي.. تِلك النوافذُ الليلية شاهدةٌ على لهثي و تجوالي.. وكأن كُل المدينة تعرفُ ما بوجداني ، ولا زلتَ تهربُ ساعيًا ظنًا أنك مِتَ بداخلي! والحقيقةُ هي أن حُبك لازال يسري في عروقي. #حفيدة

View more