‏قلبي بخير، لا يتفتت إشتياقاً و لا يبكي ليلاً من الذكريات.. أخطو تجاه هاوية نسيانك بخطواتٍ ثابتة و وجهاً مبتسم، أشعر إني على ما يُرام و كإنني مررتُ بذلك الفُراق مراتٍ عديدة من قبل أو رُبما فقط أنا أكابر و أخفي ألمي حتى عني، أو رُبما أنا حقاً بخير، حتى الآن..لا أعلم.

ساندرا سراج

The answer hasn’t got any rewards yet.