Ask @sharonaasmi:

نص:

ريم"شفَق"
"قرأت أنه أحيانًا عندما يخضع شخص ما لزراعة قلب، القلب، على المستوى الخلوي، يظل محتفظًا بذكريات بيته الأول، يتذكر الأشخاص، فجأة، الطريق لأماكن لم يسبق لهم زيارتها قط، فجأة، يتمكنون من عزف البيانو، أحدهم حلم بوفاة متبرعه، جسده يجيد لغة جديدة الآن. أتساءل ما الذي سوف يتذكره جسدي حتى بعد أن طُلب منه النسيان. لو متُ، وقُسِّم جسدي نصف للتراب ونصف لهدف جديد أتساءل، لو أن غريبة ما تحمل ذكرياتي، ستنتفض مستيقظة فجأة في منتصف الليل تجلس مادة ذراعيها لأنها، بشكلٍ ما، تعرف أنّني ما زلت أحاول الوصول"
ذكريات الجسد، كلِمنتين فون راديكس
ترجمة: ضَي رَحمي

View more

*

خالِد
"ضدان، أنا وأنت، وكأن الشمس ضد الشمس، نحاول تجاوز كل تلك الأفخاخ بلا نجاة عبر ليل ينكرنا، والمعنى لفرط خيبتنا يابس، ولا تحمل الريح الرسائل، ولا نجيد سوى التورية، وفقط نقدم شطر الحقيقة. أساءلك هل نخشى تقديم الحقيقة كأضحية لإلتقاء الروح وللوصول للمعنى؟ أم نختفي خلف المجاز والتورية لعل نسمة تهب فتحمل ظلا لكلمات استوطنت القلب فألفت الوحشة وخافت النور؟.
ما أدركه الآن أن الحقيقة شطر وسطر غير تام.
ونحن نختبئ خلف التورية وخلف كلام لم يقال، فهل سيرسل الضياء دفقات من نوره بقلوبنا لتنير المسافات؟"

View more

Next