Ask @suhairalhawawsha017:

سُهَيْر جَميل 🖤

ظِلْ صَفاءْ ¦
لِأًجل الله؛
لا تًحفِروا بِمواقِف الماضِي، لا تَنبِشوا أُمورًا انطَوَت، لا تُجَدِّدوا شَيئًا كان قَد انتَهى عَلى شاكِلة أًمرٍ جَديد فَتلتَهِب الحَبكَة الآنيَّة.
_لِأجل الله؛ طَهِّروا قُلوبَكُم مِن أُمورَ صارَت تَحت مُسَمَّى" الماضِي"، لا تُحَمِّلوا قُلوبِكم شِرك آلام الماضِي والآنِي.
_لٍأجل الله، ارفِقوا بِقلوبِ عانَت، ولا تُضَخِّموا عَناءَها.

View more

بِالأَسوَد . . 🖤

رَأسُ السَّاعَة⏳🖤،
١٢:٠٠صَ🌠؛
"فِي الصُّورَة مَحموُد دَرويِش وَحَبيبَته الإِسرائيليِّة المَعروفَة بِ"ريتا "
كَتَب عَنْها : ‏”إنِّي أُحبُّكِ رَغْم أَنف قَبيلَتِي وَمَدينَتِي وَسَلاسِل العَادات، لَكِنِّي أَخشَى إِذا بِعتُ الجَميع تَبيعينِي؛ فَأعودُ بِالخَيبَات “
.
أَحَبَّها كَثيرًا وَقال فِيها العَديدَ مِن القَصَائد، وَحِين اكتَشَف بِأنَّها مِن مُخابَرات المُوسَاد الإِسرائيِلي قَال:
.
“شَعَرتُ بِأنَّ وَطَنِي احتُلَّ مَرةً أُخرَى.”💔"

View more

اذا كان السفر مجاني وبلا شروط.،فأين ستكون الآن ✈️⛵ 📸

ȥԋɾαα ɯαɠԃყ
قَفلُ أَمانِ العالَم🖤🔒؛
مَكَّة المُكَرَّمة(المُقَدَّسة):
_بَيتُ اللهِ الحَرام(الكَعبة الشَّريفَة)🕋،
_دارُ النَّبي صَلَّ الله عَليه وَسَلَّم❤،
_دُورُ الصحابَة رِضوان الله عَليهم،
_غارُ حِراء،
_جَبلُ النُّور،
_دارُ الأَرقَمِ بِن الأَرقَم،
_بِئرُ زَمزَم،
_مضارِبُ تواجُدِ الرَّسولِ صَلَّ الله عَليه وَسلَّم، وًنزول الوَحي عَليه،
_أَطراف مَكَّة كُلُّها،
_طَريقُ هِجرَة الرَّسول صَلَّ الله عَليه وَسَلَّم إِلى المَدينَة،
••كُلُّ مَوضِعٍ داسَه مُحَمَّدٌ حَبيبُ الله صلَّ عَليه وَسلَّم وَبارَك🌍❤.

View more

-💚🌍

حاليًا أَجلس عَلى المُرجيحة _وَالتي تُعتَبر مَلاذي في هَذا الوَقت عَن ضَوضاء البَشر_،
لا أَخاف مِن سَواد الليل ولا مِن الوِحدَة، ولا آبَه لِهذا الجَو البارِد الذي سَيُهديني بَعض المَرض؛
يَضرِب في بالي أَلفُ أَمر، وَأُحِسُ بِمَزيجٍ مِن المَشاعِر، وَبي رَغبَة كَثيفَة في أَن أُحادِث رُورونا أو كُركيعَة أو.....،
لا يُهم؛ فَلن تَتواجَد حاليًا أيٌ مِن هَذه الشخصيات المُحَبَّبة.
يَتراوَح فِي بالي أَن:
_ألا يمكن أن تتلاشى المسافات ولا يغتال البعد قربَنا وَدار عَمِّي؟
_كَيف يُمكِن لِجواد أن يبتعد عن أُمِه يَومان، وَلِجاد أن يُحادِثه مُشتاقًا، لِيتأثر صَوت ذاك الآخر فيتحَشرَج بِالدموع؟
_هل باستِطاعَتنا أَلا نَتحكم فِي أشواقِنا؟
أَن نَحتَكِر جُنونَ أَفعالِنا؟
_أَيُمِكن أَن آخُذ إجازَة مِن بَيتِنا؟
_هَل أستطيع أَن أُحضِر صَديقاتي لِيسكُنَّ مَعي؟
_هَل يُمكِنني البَقاء لِوقتٍ أَطولٍ في هَذا المكان؟
_ما هي الحُدود؟
_كَيف أتمَردُ عَلى القيودِ بِلا أَضرار وَخارِج نِطاق الخَيال؟
_هَل يُمكِنني أن أعود إلى الفَضاء هَذه الليلة؟
_كَيف يُمكنني زَرع الشعور الذي أشعره في الطرف الآخر؟
_كيف يمكن أن تَجعل شخصًا ما يفهم ما تريده، خاصة إن كان ذو عقلٍ أحمق؟
_ما الذي سأستمع إليه في هذا الجو الجَميل والخالي؟
_هَل سَيكون لي الوَقت كي أُنهي كِتابي وَرِوايَتي في هَذه العُطلة؟
_المَنظر جَميلٌ جِدًا، ألا يُمكن لِلعالم أَن يَعيش في سلامٍ تام؟
_السُلطان عبد الحَميد الثاني _رَحمه الله_، كَم سَيأخذ مِن أُمنياتِي بَعد؟
_أَشعُر أَن هُناكَ وَرمًا فِي حَلقي، هَل هذا بِداية زُكام؟
_ماذا سَتقول أُمي لَو استيقَظت وَأنا خارِج سُور المَنزل وَحدي عَلى المُرجيحة؟
_سُرِرتُ جِدًا بِهَدية مِدحت لِي، هَل سأحصُل عَلى واحِدة فِي يَومٍ ما؛ مِن حَبيبِ؟
_كيف سيُدرِك الأشخاص أَنني أُعطيهم وليس عليهم سِوى تَقدير ذَلك؟
_هَل كُنتُ مُؤذية لِأحد؟
_هَل أدخل وَأنام، أم أُكمِل مُشاهَدة المُسَلسَل، أم أنتظِر الفَراغ؟
_ما الذي أَهذي بِهِ وأنا نائمة؟
_لماذا أريد أن أبقى طِفلة ولا أريد أن يراني حتى أهلي بأنني قَد كَبُرت؟
_متى سيفهمون أنني مُضادَة لِلنُضج؟
_لماذا لست مبالية إلى هذا الحد؟
_إلى أي مَدى سأستمسك؟متى سأستطيع التَّخلي؛ عَن الأشياء وعن البَشر؟
**لا أَظن أن أحدًا سيكمل قراءة خُزعبلاتي،
وإن حَصل، فأريد نقطة منك، كائنًا من كنت.

View more

Next