Ask @tarneem22nn:

تَرانيمْ ؛

سمراء..♪ مُرَّه
" أستلقي أنظرُ لسقفٍ خالٍ من الشعور و أسمع دقاتِ عقارب السّاعة .. دوامةٌ تجول في رأسي الذي أحمله، فضلًا ليتوقف كل شيء لا أريدُ التفكير أكثر !
أحتاج للهروب للعُزلة و المضيّ قدماً للتجديدِ في حياتِي فقد بهُت لونها.
أُصارع نفسي قلبّي عقلي روحي و جسدي ..
لم أعدُ أريدُ الاستيقاظ و لا النّوم أيضًا،
جنونٌ في يقظتي و نومي، في هدوئِي و صخبي.
سأحاول كررتها لكِ مرتين و ستحبينتي طولَ العُمر إن فشلت أو نجحت.
احتِضانة! عنَاق ..
كان حارًا قويًا شديدًا جنونيًا غريبًا و يشوبه الكثير مما لا أقدر على وصفه .. تشابكُ أيدي .. فنجانُ قهوة و نهايةٌ في فراشٍ بارد وحيدةً بلا أحد .. أنا و هاتفِي، بل و أفكاري؛ لحظات يومي تتقافز على الجدران تمنعني من النّوم أصرخُ عليها أبكي راجيةً توقفي!
لكن لا استجابة لندائِي .. و لا نومٌ يداعب أهدابي .. ماذا أفعل؟
.
[ فَاصلة ] ..
سقطتُ .. تسلقتُ .. و ارتفعتُ خطوةً خطوة و لكن
أينَ سيقودني هذا الطّريق؟ ".

View more

تَرانيـم_

• مَجرّة | بــيان
" حينما يكون الصّباح ليس بدايةً تستحق .. و حينما يكون المسَاءُ كطيفٍ بغمامتهِ لا يَرِق، فَيُميلُ العقل يمنةً و يَسرة مفكرًا أينَ السبيل و من يَدُلني؟
فَيلوّح القلبُ له قائلًا: لا فرار مما أنتَ فيه .. امضِ أو ارحل دونَ عودة ..
و ما الصّبرُ إلا مفتاح الفرَج ".

View more

لسيدة البرتقالات :

" صبَاح الخير لكلِ غيمة في السّماء،
أدخل متصفحي و أعود أدراجِي أحمل كل ما يحتشد من شعور في أعماقي .. و آتي في اليوم التالي و هكذَا.
أَتراني فقدت نسجَ حروفي و تلوينها هنا أو تختَبِئُ لتخرج على غفلةٍ مني فتخاطبني بشجارٍ حاد بيننا !
الطّقس بارد .. و الحنين يُذيبني و لكنني أرتجف؛ أقفُ على نافذة غرفَتي أُراقب السّماء و أشجار الزيتون تتمايل .. صوت الأطفال و الباعة .. أحدهم يترنم بالموسيقى و تلكَ تفتح نوافذَ بيتها تستنشق الهواء و تبتسم .. و جارنُا المُسن ينظرُ لمن يذهب و يأتي، أمّا الذين يقطنونَ في الطابق الذي فوقنا هادئُون اليوم اشتقتُ لدبيب أقدام أطفالهم .. يا للعجب رائحةُ حطب و قهوة .. العصفور يغرد و أصدقاؤهُ يقلدونه، أمّي كيف حالها اليَوم لم أسمع صوتها؟
معدتي تنقبِض .. أريدَ أن أحتضنه مجددًا لم أكتفي منه صباحًا رائحة عطره عالقةٌ بي .. و دفءُ يده بعدما تشابكت أيدينا أوووه .. دعكم من ذلك ..
سأُحضر فطوري و أُنهي أعمالي .. قلبّي يرف محلقًا .. إلى اللّقاء 💙 ".

View more

Next