ترانيمٌ شجيّة تناسبُ هذا المساء 🎶 :

هدوء [رُبُع أديبة]
" حينما نتذوقُ طعامًا ما نرى ما مكوناته كم هو لذيذ نقيمه و نطلب المزيد أو نتوقف أليس كذلك؟
هذا هوَ حال ما نكتبه و نبوحُ به .. ما نفرغه من طاقة، غضب، حب، سعادة، أم حزنًا كان .. فالعين تعشَق و القلبُ للحرفِ يُطرق.
لن نحتاج للتكلف و اإبداع أو حتى بذل مجهود!
كُن على سجيتك و استرسل بِسلاسة ".