Ask @tarneem22nn:

*

تَرآنيمْ❀ |بُرتُقَـال.
" السّلام عَلى كل نبضِ وروحٍ تقرأ؛
فلتنصِت جيدًا حواء كنت أم آدم:
نحنُ ها هنا فِي هذَا العالم الأزرق أفرادًا كنا أم مجموعات ..إخوةً و أخوات .. نصنعُ صداقات تنمو و تزدهر أو يكون مصيرها رمادًا و رفات !
الكَلمة الطيبة تكونُ بلسمًا يجلي الهم: { و قولوا للنّاس حُسنًا }.
.
رسالَة قصيرة لكِ أختاه و لكَ أخي ،
نحنُ في هذه الحَياة نسأل الله الثبات فَالقابضُ على دينه كالقابِض على الجمَر ..!
*أينما ذهبنا و تجولنا في هذا العالم الوهمي سنجد كذبًا و خداعًا .. و بالمقابل صدقًا و طهرًا و لكن قلةٌ من هم كذلك ..!
ضعوا حدودًا لكل شيء .. حواء:' { كوني عَلى ثقة أن من يضعون الأقنعة كُثر .. لا ترضخي لهم .. بأن تكون ضحيةًلعالم افتراضي بأفرادٍ مفترسين .. تسلحي بالقوة و بربّ العالمين }.
.
بطهرِ قلوبنا و بذرة الخَير المستكينة في داخلِ كلٍ منكم .. لنغلق كُل بابٍ في وجه الشّيطان وَ وسوسَاته.
بدَأ الطّهر بالاندثار و الأفراحُ بانهيار .. لنُصحح المِسار و نبدَأ قرارًا تلو قرار .. ✒
*آدم كُن لحواء عونًا لا ندًا .. و أسأل الله لكم راحةً و عفوًا من الرّحمن .. تَقبلوا منّا كل الاحترام إخوتُكم في الله. "
.
{ @yaramusmar ، @samerQashqeesh , @amoon8372 ، @Yoo_K7 } . ❥

View more

*

تَرآنيمْ❀ |بُرتُقَـال.
.
.
.
قَالَ تَعالَى :
" { وَاصْبِر نَفسَكَ مَع الَّذينَ يّدْعُونَ رَبَّهُم بِالغَدَاةِ وَ العَشِيّ يُريدُونَ وَجهَهَ وَ لَا تَعْدُ عَينَاكَ عَنهُمْ تُريدُ زِينَةَ الحَياةِ الدّنيَا. }
.
.
هَل تَدَبرنَا لِمَن وُجِه هَذا الخِطاب . . !
وَ كيفَ أنّ الّذينَ طُولِبَ بِصُحبَتِهِم أَقَلَ مِنهُ منزِلةً . . !
بَلْ وَ حَذّرهُ مِن تَركِهِم طَلبًا لِزينَةِ الحَياةِ الدّنيا . . !
إنّهُ لدرسٌ بَليغٌ فِي بَيانِ ضَرُورةِ مُصاحَبةِ الصّالِحين و الصّبرِ علَى ذلِك . . !
و أنّ الدّعوَة إنّما تَقُومُ عَلى يَدِ مَن قَوِيَت صِلتُهُم بِرَبِهم . . وَ لَو كَانَ حَظُهُم مِن الدّنيَا قَليلًا . . ! "
.
.
لِ د. عُمر المقبل .

View more

~

تَرآنيمْ❀ |بُرتُقَـال.
.
.
.
" سُبحآنَكَ ربي .,
إنّ التّسّاهُلَ فِي مُتَابعَةِ المَشاهِير وَ حِسابَات المُوضَة
وَ التَّعرُض لِ مِئَاتٍ مِن الصّور لِأجسادٍ شِبهِ عَارِية أو
فِي لَقطاتٍ مُخلة ., تَحفُرُ فِي القَلبِ أخادِيد وَ تجرَحُ
الإيمَان . . !
قَالَ الشّنقيطِي - رحِمهُ الله - : ( لَا يزالُ العبدُ يُمَتِّعُ
بَصرَهُ بالمَناظِرِ الخَليعَة حَتى يَمقُتهُ اللهُ جَلَّ وَ عَلَا ،
وَ يُطفِئَ نُورَ الإيمَان مِن وَجهِه. ) . . !
لِذلكَ يَ أحبة ., تِلكَ الذُّنوبُ تَجرحُ الإيمَانَ كَالمِشرَط
الذّي يَجرحُ قَلبَك . . !
كُلمَا كَانَ الشّرطُ خَفيفًا كَانَ نَزفُ الإيمانِ خَفيفًا . . !
وَ كُلما كَانَ الشّرطُ عميقًا كَانَ النّزفَ أعمَق و أقوَى !
( أم حَسِبَ الذينَ اجتَرحوا السّيئاتِ أن نَجعَلهُم كالذِينَ
آمنُوا وَ عَملوا الصّالحَاتِ سواء مَحياهُم و مَماتُهم . )
فَ لنرتَقِ ., وَ نغضُض أبصَارنا و نُحافِظ عَلى قُلوبنا
من الفَساد . . أعانَني الله و إياكُم و أصلَح قلبِي
وَ قُلوبكُم . . ! "

View more

- كُن مَع الله وَ لآ تُبالي -

.
.
.
( فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ) . . الشّعرآء .
.
.
"كُلُ الظّروفِ تؤدِي إلى الهَلآك " البحرُ مَنْ أمآمِهِم, و فِرعونَ و جُنوده مِن خلفِهم, و لكِن قلبُ موسى مُعلقٌ بالفَرجِ و التّمكينْ بالحِساباتِ الدُّنيويّة لآ سَبيلَ للنّجَآة, فَما الذّي دَفعَ موسَى - عليه السّلآم - لِيثِقَ بِنجآتِه . . !
رغم المأزق الذّي يُحِيطُه وَ المُصيبَة مِنْ حَولِه إلا أنّه رَدَد واثقًا (كَلآ إنَ مَعي ربي سَيهدِين).
إنّها معرِفةُ عظمةِ الله تعآلى و قُدرتِه عَلى كُلِ شيء , هذهِ المعرفةُ تَسكُبُ في القَلبِ يَقيناً و ثِقةً بأنَ الله - عزّ وّ جل – سَيُنجِزُ وعدَهُ و سَينْصُرُ عِبآدَهُ المًؤمِنينْ.
*هُنآ يكمُن اليقِينُ الصّآدق و علآمةُ الإيمآنِ النّآبِع منَ القَلبْ, فَكيف سيكُون الإنسآنُ مؤمِنًا إن امتَلَأ قلبُه بالشّكِ في قُدرةِ الله تعآلى وَ هيمَنتُه عَلى كُلِ تفآصيلِ ومُحتويآتِ الحيآة . . ؟!
*وَ هل تتجَولُ الشّكوك إلَآ فِي القُلوبِ التّي لَم تُقدِر الله حَق قدرِه, فتتَعلقُ خآئفةً بالأسبَآبِ وَ تلهَثُ ورآء المَخلُوقآتِ طَلبًا للعَون, و نسيَت أنّهآ لو استعآنت بِمُسبِبِ هذه الأمور و الأسبَآبْ وَ مُسخِر هذهِ المخلوقَآتِ لكَفآهَآ . . ~
اليَقينْ هوَ أن تُدرِك حقَاً أنّ قوآنينَ الله تعالَى إذآ أرآدَ لكَ نعمةً فَلنْ يمنَعهَآ عنكَ أحدْ, وَ إذآ أرآدَ لكَ الضُّر فَلنْ يُنجيكَ منهُ أحدْ . . !
فاتخذ الأسبَآبَ المآدِية قدرَ استِطَآعتِك ثُمّ سلم أمرَهآ لله و اقطَع تَعلُقَ قلبِكَ بهآ . . " لنْ تُشفَى مِنْ مرضِك إلآ بإذنِ الله , وَ لنْ تنجَح بِدرآستِك إلآ بإذنِ الله , خُطَطُك لنْ تنجَح إلآ بتوفيقِه سُبحآنه " .
لذلِك فَلِتُدرِكْ أنّ قوآنينَ الله نآفِذة و مُحققة بإذنِه و وآقِعٌ لنْ يرُده شيءْ, عِندهَآ ستصبِرُ على البَلآء و ستنتَظِرُ الفَرج مِن الرّحمنْ . . ~
سيَكُون للدّعآء و المُنآجآةِ لذةٌ و طَعمٌ لآ حلآوةَ بعدهما, فأنتَ تدعُو و تَثِقُ أنّ الله مُجيبٌ لكَ و لنْ يرُدكَ خآئبًا . . فَهوَ مصدرُ القُوة و السّعآدة و الرّآحةِ اللآ مُتنآهية فقطْ استَشعِر حلآوة الوُقوفِ بينَ يديهِ سُبحآنه . . !
لِذا إنْ اخترقَتكَ الشّكُوك و بدَأتْ بِمُهآجمَتِك, و خَذلَكَ الشّيطآن و تَخلى عنكَ الجميع و بِتَّ وحيداَ بلآ سبيلٍ للنّجآة . . !
املَأ قلبكَ يقينًا و إيمانًا و اشحنهُ ثقةً بالله و ردِد دومًا مآ قآلهُ سيدُنآ موسَى (كَلآ إنَّ مَعِيَ ربِي سَيَهدِينْ) . . رَدِدهآ دائمًا و أبدًا لتهدَأ نفسُكَ و تطمئِن, و تَغمُرهآ السّكينةُ و الرّآحة, و كُلمآ كُنتَ باللهِ ذآ ثقة و قلبُك مملوءٌ باليقين كآن الفَرجُ قريباً جميلاً.
وتذكّر " كل ما مضى لو كانَ خيرًا لبقى "
*اللهُم إنّآ نسأَلُكَ يَقينًا لآ يُخَآلِطُه شَكْ, وَ إيمَانًا لآ يُخآلِطُهُ شِرك, اللهُمَ اجْعَلنَآ مِنْ أهلِ اليَقينِ وَ املَأ قُلوبَنَآ بِبردِ اليَقينْ, وَ ارزُقنَآ حَلآوَة اليَقينْ . . "))

View more

*

تَرآنيمْ❀ |بُرتُقَـال.
.
.
.
" كَلَام من القَلب و بتمَنى يوصل لكُل قلب !
هالمَرة رح احكي بالعَامية بعيدًا عن المِثالية
بعيد عَن التّصنع ، نحنَا بَشر . . !
كُلنَا بنغلَط بنمُر بصعوبات و بِمحن بتجارُب قاسية . . و كُل شخص بيحكُم عليك مِن غير م يعرف بشو مريت شو عِشت و بعدَك عم تعاني . . بتحَاول توقف عَ رجليك من جديد !
بنحكِي يا رب و بنمضِي بحياتنا ، و الله مَ حدا مرتاح ، كُل شخص عندُه هم و وَجع و مشَاكل . . فرَاغ و ضغط . . !
تعبت النَفسية و تغيرت النّفوس ، لِيش مَ نتغير ، و يبدَأ الشيء مِن دَواخلنا بإرادة و همة عَالية لنكون أقوى ، نساعِد بعض و ننصَح بعض ، مو نتشَمت و نفضَح الغير !
حِي نفسِك دلليها و إنتَ كمان كون أقوى من هيك ، خَليكم قريبين مِن رَبنا ، و تنفسو بِعمق قولوا يا رَب الجاي حلو و أحسَن . . و نصيحة مني ، ( أسعِد نفسك بِنفسك ) . . !
و الله يبعد الهم و الحُزن عن قلوبكم و ربي ينور طريقُكم بالحق و السّعادة . . وَ لَا تقنَطوا مِن رحمةِ الله . . استَودعتُ كُل عينٍ قرأت و كلَ روحٍ مرت عِند الغَفورِ الرّحيم . . دَثرونِي بدعواتِكُم . . /♡ "

View more

•●•

.
.
" اللهُمّ لا تجعَل مُصيبَتنَا فِي دِيننا "
.
.
سُبحَان الله مَن يَتَأمل وَ يتفَكر فِي هَذا الدُّعاء يُدرِكُ أنَ المُصيبَةَ فِي الدّين لَا تُصيبُ إلَا مَن غَلبَت الدّنيا عَلى أمرِه وَ أصبَحَت هِي مَبلغَ علمِه يَعرِفُ عنهَا وَ عن تَفاصِيلها بِصغيرِها و كَبيرها أكثَر مِما يعرِفُ عَن ربِه و دينِه ؛ فَ كثيرٌ مِن النّاس يتأملُون أحوَالهُم فَيرونَ أَنفُسهُم فِي خيرِ حَال . . في ( المَال , الصّحة و الوَلد ) . . . !
فيَظُنونَ أنَ الله تَعَالى لَم يُنزِل عَليهِم البَلاء . . . مَع أنَ البَلاء قَد يكُونُ في دينِهم وَ هُم لَا يَشعُرونْ .
فَ كَم مِن إنسانٍ حَرمَهُ الله تَعالى لَذةَ وَ حَلاوَة الخُشوعِ فِي الصّلاة . . !
وَ كَم مِن إنسانٍ قَسى قلبُه فَأصبحَ بِصلَابتِه كَالحَجر لَا يَأنسُ بالقُرآنِ وَ الطّاعَة . . !
وَ كَم مِن إنسَانٍ يُطلِقُ بَصرهُ وَ سمعَهُ فِي الحَرامِ دُونَ أنْ يَرِفَ لهُ جِفنْ . . !
وَ كًم مِن إنسَانٍ يَغلبُ مَصالِح الدّنيَا عَلى مَصالِح الآخِرة . . !
وَ كَم مِن إنسَانٍ يحرِقُ صلَاتهُ وَ صيَامَهُ بِخوضِه في أعرَاضِ النّاس . . !
وَ كَم مِن إنسانٍ تُبغَض فِي نَفسِه مَظاهِرُ الصّلاحِ و التّديُن . . !
.
.
لَيتَنَا نُدركُ أنَّ البَلاءَ فِي ( الصِّحَةَ ؛ المَال ؛ِ وَ الوَلد ) . . قَدْ يَكُونُ مِن حُبِ الله لَنَا . . !
لَكِنَ البَلاءَ فِي الدّينِ عَلَامةٌ عَلى غَفلَتِنا وَ ضعفِ إيمَانِنَا ؛ فَلِنَسألِ الله الله تَعالى الهُدَى وَ التُّقى وَ العَفافَ وَ الغِنَى .
لِنَتَفقَد قُلوبَنا فِي الصَّلاة فَإنْ لَم نَجِدهَا فَلِنُكثِر مِن الاستِغفَار وَ التَّوبَة ؛ فَلِنُكثِر من الذِّكرِ حَتَى نستَرجِعَهَا , فَ ما قِيمَةُ الحَياةِ وَ قَدْ حَالَ الله بَينَك و بينَ قلبِك . . وَ كيفَ سَتجِدُ رَاحَة البَال وَ فدْ مَلَأ اللهُ قلبَكَ بالدُّنيا وَ زخَارِفها . . !
( اللهُم لَا تَجعَل مُصيبَتنَا فِي دِينِنَا وَ أصلِح قُلوبَنَا وَ عُقولَنا وَ اشغِلهَا بِطَاعتِك )
.
.
" اللهُمّ لكَ الحمدُ حَمدًا كَثيرًا طَيبًا مُبَارَكًا فيه كَمَا ينبَغِي لِجَلالِ وَجهِك وَ عَظيمِ سُلطَانِك ؛ اللهُمّ لَك الحمدُ عَدد مَا ذَكَركَ الذَّاكِرون وَ غَفِل عن ذِكركَ الغَافِلُون . . اللهُمّ اجعَلنَا لَكَ حَامِدينَ شاكِرين مُخبِتينَ مُنيبِين. "

View more

لـِـ جَــمَــال أَحــرُفِــكَـ [ تـرَانـيِم ] :

Jack
.
" أنتَ و أنا مجردُ عابرين في هذَا الطّريق و كما له بداية لَه نهاية ..!
اترك طيّب الأثر .. بابتسامةٍ ممزوجةٍ بالعطر ،
لا داعي للأحزاب .. لا داعي لتشوية سمعة هذِه و ذاك .. فالشّاهد ربّ السماوات .. اتقِ الله في نفسك و في من حولك .. *من ستَر مسلمًا ستره الله في الدّنيا و الآخرة* .. حسبُنا الله و نعم الوكيل .. احتفظ بكلامكَ و لا داعي للمزيد من التحليل .. و عذرًا آن كنتُ صاحبةَ حرفٍ ثقيل؛ [ فاصِلة ] .. أسعد الله نبضَك يا من تقرأ ".

View more

ترانيمِيَ الحُلوة تحدّثي 💬💖

- إيميروز ☽
.
أزهرت شَجرةُ البرتقال .. تداعبُ الأوراقَ ببتلاتها ؛ و تملأ الأرجاء بِعبقِ عبيرها .. تختزلُ الحلاوةَ
في قلبِها ..!
*أغمضِي عينيكِ* .. استنشقِي تلكَ الرائحة برتقالٌ ممزوجٌ بعليلِ بحرٍ في ليلةٍ هادئة .. ❤ .

View more

🌸•🌸

|| نَقَاء ||
.
" ما شعورك أنّ هنالك كذبةً تُحاك من الأقربين لروحك .. أن يركلكَ أحدهم بعدَ كل التّضحيات طالبًا منك عدم العودة مطلقًا .. نفعل الكثير لأجلهم .. و بالنهاية نحصدُ نتائج طيبتنا الزّائدة .. فنجدُ جسدًا في عالمٍ آخر مانعا تلك الدموع أن تسقط باللاوعي .. و رغم ألمٍ يعتصر أعماق الفؤاد ممزقًا خلجاته .. *سُحقًا* .. ".

View more

# لِـ الأول من نوفمبر ❤️.

مهَاء ✿
" فَگرتُ مليًا و بحثتُ بينَ أزِقة الرّوح و أروِقةِ
العَقل .. بيقينٍ ممزوجٍ بحسنِ الظّن 🌱
وِلدتُ بعدَ وهنٍ و ألم .. لِأكونَ إنسانةً ذَاتَ أثر
سَأثابِر و أتراقَص تَحتَ المَطر .. لِأصنعِ لذاتِي
ذَاكَ المُبتغى و أسألُ الله تَحقيقَ مُرادٍ يُرتجى .. ♡' .. ".

View more

لِ ترانيم.

د.سميرة.
.
.
.
" مَنْ أرَادَ التَّلَذُذ بِـ ( رَمَضانْ ) . . فَلِيُنَقِ قَلبَهُ وَ جَوارِحهُ مِن شَهوآتِهَا . . !
وَ لِ يُكَثِف مِن قِرآءَةِ القُرآنِ و الٌإقبَالِ عَليه ., وَ لِيُدَربَ نَفسَهُ عَلى الرّكَعاتِ قَبلَ النَّوم . . !
فِي رَمَضانْ ( 30 ) جَولَة . ., اغتَنِمها بالتِّلَاوةِ وَ القِام ., و بِ صِلّةِ الأرحَامْ . . !
لَا تَقطَع حَبلَ الوِصال ., فَـ عِندَ الجَد كُن حَقًا بالقُربْ . ., لَا تَدع شَيئًا يَفوتكْ . . !
وَ إلَا سَتشعُرُ بالغُبنِ يَومَ التّغَابُنْ . . , غَفر الله لِي وَ لكُم وَ جَعلَنا مِن عُتقاءِ هّذا الشّهر . . "

View more

'' لِ حرفِگِ أيَا ترانيمَنا ..~ ''

"أَيَا شرقِيّةً تَتعالَى فِي سَمآءِ [ الرّوح ]
گُونِي حَذرَةً جِدًا .. تَجَآهلِي القَلبَ لِبُرهة .. !
فَگِري مَليًا وَ دعِي الگَونَ يتَسِعُ فِي فَضاءِ
[ رُوحِگ ] .. ارتَدِي ثوبَ [ الفَرح ] ..
وَ تَزيّنَي بِسلسِلَةِ [ الأمَـلْ ] ..
وَ لِيگُن العَقلُ مَسارَگ وَ مَنطُوقُگ .,
لِ تُشعَلَ تِلگَ [ الشّمُوع ] بينَ أگُفِ خَالِقگ
لِ تَمضِي إلَى طَرِيقِ النّور .. ❥ ".
.
.
حُييتِ أهلًا يَ جميلَة ..#

View more

Next