Ask @tartel85:

‏كيف يستطيع ذات الشخص أن يشعرك بأنك تُلامس السماء وبعض الأحيان وكأنك ترتطم بجوف الأرض وبشدة.!؟

ولِم تجعل لشخص أن يكُن محور حياتك ، ويكن سبب في ذرة شعور كهذا ، للنفس علينا حق ، وإن جارت علينا الدنيا فلا يمكن لمخلوق أن يهين غيره بشعور سيء.

View more

‏الحُب إشاعة ...؟ أطلقها شاعر وحيد و حزيّن ...!

لا نُدرك قيمته إلا اذا رأيت عجوزٌ أوشك على أن يدُهس وجاء أحد ليساعده ، وتراه في ابتسامة أبيك لأمك بعد عمرٌ طويل، وترى الحُب في أم تركت بقايا الأكل على طرف شباكها لتأكلها العصافير، لا يشترط أن يكُن الحب عابرٌ كما تصفونه وكما هو شائع بأن تملؤه خيانة ، طبيعي أن تشعروا بشعور سيء تجاهه لأنكم أنتم من فهمه خطأ ومبني على أضغاث أحلام.

View more

-

أسترق السَمع إلى ضحكاتك مرّ وقتٌ طويل منذ أن تحرّك قلبي ، قسَمات وجهكِ توحِي بالطمأنينة وكفوف يديكِ وخطوطها كانت أشبه بطريق الذي تبدأ به وِجَهتي ، أمّا عن عينيكِ تروي ثوَرات شعوبٍ عجزت عن انتصاراتها الأمم

View more

؛

italy
يخّيم الصمت على نفسي ، وكأن حادثة حدثت وأصابت في ما أصابت، كل يوم يسرد أحداثه لوحده وكل يوم هو تكرار للأول ،كل يوم كئيب من بعدكِ يا أمي ما عادت نفسي تشتهي شيئًا سوى رؤيتك بعد يوم مُتهالك، بعد تعاملي مع بعض الأشخاص السيئين ، أريد وجهك الذي يملؤه الطمأنينة بأن كل شيء سيصبح على ما يرام ،وأن كف يديك تروي كل القصص أننا علينا ندرك ليس بالساهل أن نحصل على كل ما نرُيد ،أشتقت لكلامك الذي كلهُ شِفاء ، كل جُروحي بقيت مفتوحة إلى أن يأتي اليوم الذي فيه تضمدينها أنتِ يا أمي❤

View more

Next