••• ⁦✍️⁩💙🌸

رواية
《أحببتها برجوازية》
《عن الرواية》
هي أول رواية أقوم بكتابتها، وهي رواية بسيطة كتبتها في عدة أشهر ...
لا أدري كيف خطرت على بالي هذه الفكرة، ولم أتوقع يوما بأنني سأكتب رواية أو ما شابه ذلك!!
ولكنني كنت قد قررت خوض غمار تجربة جديدة مصيرها النجاح أو الفشل ...
وعلى الرغم مما ستؤول إليه الأمور، إلى أنني سعيد جدا بهذا الإنجاز البسيط على المستوى الشخصي متمنيا أن يكلل بالنجاح.
ورغم أنني واجهت صعوبة في إنهاء الرواية، لكن عندما سألتكم ما النهايات التي تحبذونها للروايات والأفلام:
(حزينة/سعيدة/غير متوقعة)
وبعد إختلاف الاجابات قررت وقتها كيف ستكون النهاية؛ أتممت كتابة الرواية وأنهيتها وعملت على إرضاء جميع الأطراف!! من دون سؤالي كيف ذلك!
وسعيد جدا بأن النهاية وصفت بأنها أجمل شيء في هذه الرواية وبأنها لم تستحدث من قبل! (كلام من قاموا بقراءتها قبل نشرها).
وأخيرا الفكرة من الرواية هي وبإختصار:
❤"الحب بأسمى معانيه"❤
《نبذة عن الرواية》
تدور أحداث الرواية حول شاب فقير يدعى "إدوارد" يقع في حب فتاة من الطبقة البرجوازية تدعى "بيلا"...
يواجه العديد من الصعوبات (المادية، النفسية، والإجتماعية) في رحلة الظفر بقلبها!!
ولا مجال أمامه للفرار من هذا الحب فقلبه قد إختار!!
《تفاصيل أخرى》
•عدد صفحات الرواية: 110 صفحات.📄
•لون الورق: أصفر (بلكي). 📓
•غلاف الرواية: في الصورة 👇
•لغة الكتابة: العربية الفصحى.✔
•طريقة الكتابة: "غربية بحتة" 🆗💯
•السعر المتوقع: 3د.أ 💵
•موعد النشر المتوقع: 14/9 😍
•من المتوقع مشاركتي بمعرض الكتاب الدولي وإشهار الرواية وتوقيعها... لم يحدد الموعد بعد.✒
للطلب والاستفسار (واتس آب): 0785533538📱
■أتشرف بقراءتكم لروايتي 😍 وأتمنى أن تنال إعجابكم 🙈
■أتمنى منكم بعد قراءتها أن تعطوني آراءكم، سواء كانت إيجابية أو نقدا بناء؛ على صفحاتكم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي على هاش تاغ أحببتها برجوازية ( #أحببتها_برجوازية ) لتكون بمثابة تغذية راجعة لي ولأن آراءكم تهمني بلا شك.
■وأخيرا شكررر🌹رررا جزيلا لدعمكم 😍
#فيكم_بكبر ❤❤❤

ممكن اسالك ببدايتك لما بلشت تكتب على الحاسوب ولا ورقي وايش بتفضل لما بدك تكتب رواية ؟

على برنامج الوورد بلشت، بس على جميع الحالات سواء وورد أو ورقي خلي عندك نسخ احتياطية ؛ ))

من وين بنقدر نجيب روايتك ؟ وموجودة الكترونياً ؟؟

للطلب والاستفسار (واتس آب): 0785533538
وهاد رابط الصفحة على الفيسبوك 😍👇
https://www.facebook.com/Mahmoud.Haijaa7/
**وللآسف الرواية غير متوفرة الكترونيا.