Ask @umer667:

كيف كانت 2019 معاك ..!؟

3’
كانت واحدة من أعظم السنوات التي مرت بي، تعلمت فيها أن لا شيء يبقى، وأن كل شيء مؤقت (اللحظات، المشاعر، الأشخاص، المال، الصحة، الدهشة).
حتى الطمأنينه ( من الممكن ان تختفي بلحظة ).
تعلمت أن تقبُّل واقع التعرض للألم هو أفضل خيار في حين نسمح لشعور سيء بإختراقنا يمر ويمضي بسرعة أكبر، وأن مقاومة ورفض بعض الأشياء تزيد ثقلها على قلوبنا.
تعلمت أن ( خير الخطائين التوابون ) وأن النَفس التي تُحب الله تتأرجح بين الذنب والفضيلة.
كانت واحدة من أعظم السنوات التي أخذت مني بقدر ما أعطتني، وأسعدتني بقدر ما أبكتني.
تعلمت أن كل ما تركض نحوه يركض أيضاً نحوك وأنك لن تنضج حتى يهدم أمام عينك كل ما تؤمن به.
تعلمت أن ايضاً أن لاشيء يحدث بمحض المصادفة،كل اولئك الناجحين الذين يعيشون رغد الحياة دفعوا الثمن مسبقاً، وأن لا أسفاً على راحل ولا حزن على مستغني.
كانت سنة مليئة بستر الله ورحمته وجبره وعفوه.
بكيت فيها من فرط التعب والألم والسعادة.
تعلمت أن إكتساب مهارة ( إعادة اي شخص غريب كما كان سابقاً) هي مهارة ضرورية جداً.
لقد كانت سنة خَسرت بها أشد الأشياء التي كانت تشكل خسارتها رعباً لي!
الآن انتظر نهاية هذه السنة كي أدفن معها كل الوجوه التي ندمت أنني تعثرت بها.
إن أعظم وأهم ما تعلمته بهذا العام هو ( معالجة مخاوفي بالمواجهة ) كلما شعرت أنني خائف من أي شيء ركضت بإتجاهه وأقحمت نفسي فيه.
كانت واحدة من اعظم السنوات التي مرت بي، أيقنت بها أنك "‏لن تجد إنسانًا قويًا دون ماضٍ حافلٍ بالتجارب. لا أحد يصل لمرحلة العقلانية دون أن يدمر شيء ما في داخله".

View more

حكيّ؛💭

leyla’
"أنا أعمق من تلك الصورة التي في مخيلتك لي ، أكثر قوة من هذا الذي تراه يكتب حزناً ، أشد لامُبالآة من الذي يُعاني من القلق والخوف دائماً ، وأكثرهم إنسحاباً في حين أنك تظن بأني لن أتجاوزك ، أنا شخص آخر لم تتمكن الأيام من شرحي لك ولن تستوعبني ظنونك أبداً."

View more

جـــنون

مـۈني
فكر ف نفسك وتجاهل الباقي ..تجاهل الناس وفكر ف اللى يهموك..تجاهل الناس..تجاهل اللى يهموك رتب حاجاتك.. بهدلها..عيش ف فوضي..وجرب تعيش بنظام ..خليك كسول.. وخليك طموح..حاول تحلم واول ما تصحى انسي الحلم..اكدب وصدق نفسك..اتجنن ف شئ انت بتحبه.. واستغبي..امشي عكس التيار ..وحاول تكون معاه ف اوقات.. كُلْ الحاجات اللى ما بتحبهاش..وجرب تعيش من غير اكلاتك المفضله...نام ف اماكن جديده..غير صحابك.. شوف ناس جديده...زامل ناس للضحك..اعرف ناس للاكتئاب.. ابعد عن المألوف واتمسك بيه ف نفس الوقت..قرب من اخواتك..وابعد عنهم حاول تلبس مختلف.. شوف نفسك ف اللى انت شايفه غلط..حاول تعمل تسريحات جديده..البس نظاره..امشي من غيرها..البس عالى والبس ارضي..امشي على طبيعتك..وحاول تتقمص شخصيه مش بتاعتك..غير ضحكتك.امسك دموعك..او خليها قريبه .. صاحب اطفال .. اتكلم مع نفسك..ارسم وهم واحلم بيه وصدقه وحققه..التجربه خير دليل..وزى ما قولتلك :

View more

وش المقولة او الحكمه الي واثق فيها📔.

شــروق.
‏"اللهم ربّ الحظوظ، ربّ القلوب، ربّ الأمل، ربّ الذين غفلوا عن كل الطرق إلاّ عنك، ربّ الذين مات رجاءهم إلاّ بك، ربّ الذين ما مالوا إلاّ إليك، تولني فيمن توليت، ولايةً أغتني بها وأكتفي، لا يضرني ضارٌ ولا يمسني وصبٌ ولا نصب، أنت وليّي في الدنيا والآخرة، وأنت نعم المولى ونعم النصير."

View more

🖇

leyla’
بعد أن كانا قريبين جدا حد الإلتصاق و توافق المزاج و أمتزاج الروحين ، كيف صار مجرد الإقتراب منها عبء و التحدث إليها أمر شاق ؟! .. ليس الفتور الذي يتحدثون عنه و كثيرا ما يلي قمة الرسم البياني للعلاقات الإنسانية من هبوط ، فالشوق و الود لم يتغيرا في ذات قمة فسيحة منبسطة قائمان لا يبرحان لكنهما كالحبيسين .. لا يدري لماذا كلما تذكر الموت تذكرها ، قد يكون لأمنيته أن تكون آخر وجه أمامه و هو يلفظ آخر أنفاسه ، هل تكون رؤيتها كطلب أخير لمحكوم عليه بالإعدام ، ألهذا الحد وصل به الأمر ؟! .. هل كان يعيش بوعي سمكة لم تدرك قيمة الماء إلا عندما أخرجت منه ؟! .. هذا الصباح تذكرها و بقوة ، طالع وريقاتها و أحس بقربها و أنتشرت في أجوائه ذكريات لحظاتهما الجميلة ، يشعر بفزع رهيب ، لا يريد ان يفقدها و فى ذلك الوقت بالتحديد .. دفعه الحنين لأن يهاتفها و يلقي عليها صباح من صباحاتهما تخلف كثيرا عن موعده ، و لكنه وجد يده مرتشعة واهنة غير قادة على الإمساك بهاتف ضئيل ! ... لا يعيق أختلاف الألسنة و لا الأمكنة التواصل ، لا يقفان حجر عثرة في طريق التقارب ، شئ واحد كفيل بإزالة كل هذا و هو أن تتوافق الرغبات لذلك ، و هو يشعر الآن بإنعدام رغبتها التامة في ذلك !

View more

/

leyla’
الكمال المطلق لله وحده و الإكتمال البشري نسبي مهما أمتلك الأنسان منه .. كل أنسان يعاني من نقصان و يحاول مقارنة نفسه بالآخرين فهو يضع نفسه في مأزق و معاناة نفسية .. من حقنا ان ننظر للآخرين و ما وصلوا إليه و لكن نظرة عقلانية لمحاولة أكتشاف كيف صاروا هكذا و ما هي الآلية التي أتبعوها في حياتهم للوصول لما نراه تميزا لنتبعهم .. لا تقل لماذا هو و ليس أنا ، بل قل كيف وصل هو و لماذا لا أحذو حذوه لأصل مثله ؟!

View more

🚶

صُوصٓ ‎إلشَمـرية.
لا شيئ جديد، اكملت عملي وها انا اركب سيارة التاكسي الجماعي ولازلت اقاوم النعاس الذي لم يبارحني منذ ليلة البارحة، مرهقة نوع ما لكن افضل ان ابقى مستيقظ لكي لا يفوتني الصباح فهو من الاشياء التي احب ان افعل فيه كثيرا من الاشياء، استرق النظر الى اشعة الشمس اغمض عيني في لحظة صمت اتخيل نفسي ملقى في فراشي ولا شيء ظاهر غير رأسي اتنفس ببطئ وكأني غارق في الفضاء اسبح في دفئ البطانية التي اعطتني اياه جدتي، يتوقف سائق التاكسي ويهمز لي بصوت منخفض لقد وصلنا! استيقظ من غفوتي وانزل من السيارة ! انظر من حولي كأني غريب او مسافر اضاع وجهته ! لقد رجعتوا لنفس المكان الذي لا احبه

View more

🖇.

أ إلعصيمِي'.
لقد عشتُ في عالمٍ لا يزال مليئ بالفوضوى والظلام، ربما كانت افكاري عنه وانا في الصغر مضحكة نوعا ما وتلك الاحلام الطفولية ليست إلا وهم جميل او بصيص امل كان يكبر معنا حتي تلاشي مع اول اصطدام مع هذا الواقع، رغبتي كانت تنحصر في اشياء بسيطة لم اكن ابحث عن ما يجعلني سيعد بقدر ما اكون مطمأن، منزل على حدود سيبيريا او في جبال الألب كفيلة بمنحي حياة هادئة، لا يهمني صراع العالم او الشعوب بين بعضها فالامر محسوم منذ زمن بعيد، ابريق الشاي، جمع الحطب لاشعال النيران ونتلا اظر احد يزورني، اقرا رواية الفتها بنفسي، اضع اغنية من الزمن القديم، اخرج في ذلك البرد اصطاد السمك او غزال اضاعت طريقها نحو الغابة، الطمانينة هيا بداية كل الاشياء

View more

حَرف خَجُول ؛

فُويف الحَربيّ"الحمدلله
لـ أمي ؛ أود أن أعتذر بِخطاب خجول عن أخطائي اللانهائية المُتكررة ، أود أن أعتذر عن قبضاتي و ركلاتي في رحمك ، و عن آلام المخاض ، أود أن أعتذر عن ضجيج بكائي المُستمر ، و عن أمراضي المُتكررة و لياليها .. أود أن أعتذر عن الحُزن المطوي بالأيام ، و عن الإنتكاسات المتخفية تحت ثوب القدر ، أود أن أعتذر عن الليل المُظلم و عن الذكريات البائسة ، و عن إنحرافات الطريق و منعطفاته ، أود أن أعتذر عن الحكايات المخفيَّة في عينيكِ الجميلتين التي أهلكها الزمن ، أود أن أعتذر عن الكحل الذي أفسدتهُ الدِّموع ، أود أن أعتذر عن الأحلام البرجوازية التي لن تتحقق و عن الأحلام الكادحة التي لم تتحقق .. جُلَّ ما أستطيع قوله هو الإعتذار ، و جُلَّ ما أستطيع فعله هو التمني ، فهذا العالم لم يُصنع لتحقيق الأمنيات ، و إنما صُنع فقط لسردها ..!🌸

View more

لبوح قلمك 🖋

modi
ذبح الحبيب أشهى من أكل الزبيب
تقولين: "أذبحكَ إن مللتٓ مني".
يا مجنونتي ترفقي بي وبنفسك، كيف أمل منكِ وأنت حاضرة في كل شيء، في حاء الحبِ، وعين العشق، في صمت البوح، وصوت الشوق، وجهك يملؤني، يسكنني حتى آخر خلية بي، حلولك الكلي يقيم في كل ركن، يعربش فوق رفوف مكتبتي، يتسلل من أروقة الورق، يصعد خلسة على سلم قلمي.
حين تكونين معي أكون في غيبوبة من السعادة.
وحين تذهبين، أضع يدي على قفص صدري لأحكم إغلاق بابه خشية أن يفر قلبي إليكِ، كطفل يتلعق بذيل ثياب أمه حين تخرج وتتركه.
أحاول أن أهدهد قلبي في سريره، علّه يغفو قليلًا حتى تعودي مرة أخرى محملة بالعطر والورود ووجهك الذي لا يأفل.
اليوم وأنا أقدم لك حروفي على سفرة طعامك، وأسكبها لكِ عصيرًا معتقًا في كاساتك، وأغدق عليكِ من أبجديتي، هذا يا وحي قلمي وملهمة إحساسي، لم يكن منًا أمن به عليكِ، وإنما هو رزقكِ المقسوم ساقه الله لكِ على يدي.
فقد جئتكِ بحروفٍ أولها عندك وآخرها عندي، متجاوزًا الخطوط الحمراء والحدود والسدود، متخطيًا العادات والأعراف.
جاءتكِ حروفي حبوًا رغم أنف العزال والمتربصين.
أتتكِ كلماتي طوعًا لا كرهًا، لتقول لكِ:
أحبكِ حتى الموت ...

View more

_حكي لطيف🕊.

راين.
أبجدية حب
تقولين: أنّى لكَ هذه الحروفُ الجريئةُ؟ وقد كنتَ من قبلُ، تتعثر في حديثِكَ معي !! ..
وأنّى لك هذه الضحكةُ العفويةُ التي لا تفتر؟ وقد كنتَ من قبلُ، تتوارى خلف اتزانِ رجلٍ له هيبة الملوك.
نعم يا عزيزتي، أعترف ..
أعترفُ أني كنتُ اخطو إليكِ بخطواتٍ ثابتةٍ يشوبها الحذر، كما يمشي الوجي الوحل.
كنتُ أسيرُ على حبلٍ معلقٍ ما بين قلبي وقلبكِ، أحمل بين يدي زانة التوازن، أتهاوى في هسهسة حديثي معكِ، خشيةَ السقوط في هوةِ كلمةٍ غيرِ محسوبةٍ، تسرقُكِ مني، فتضيعُ منكِ ابتسامتُكِ، وتضيعين أنتِ مني.
وهكذا ظل حالي معكِ حتى نجح قلبي في ولادته المتعسرة، لتخرجَ من خاصرةِ لساني كلمةُ "أحبكِ".
كلمةٌ من أربعةِ حروفٍ، نطقُها خفيف، وعمقُها مخيف، ظاهرُها يسير، وباطنُها عسير، ولكن يسيرَهَا يحملُ مصيرَهَا، فقد تفقد بها ما كان قبلها، أو تكسب بها مكان قلبها.
أرايت لعبةَ الحروفِ هذه، وخطرَ تباعد وتقارب لفظها وترتيبها.
فثمة بابٌ لهذه الكلمة؛
إما أن يفتح لك مصراعيه على عالم من الأشواق والشغف وخفقان القلب الذي لا يهدأ، وتناقضات الحب الجميلة.
ألقُ الوجد، وقلقُ الفقد.
مشاعر الحيرة، ومشاعل الغيرة.
هزل الأشواق، وغزل العشاق.
أو أن تجدَ نفسَكَ بعد أن تخطوَ عتبته قد وقعتَ في غيابات الجب، وقد ضلَّتْ الكلمةُ عنوانَها، وفقدتْ الروحُ أمانَها، مذ سقطتَ في عمقِ جوفٍ لا قرار له، وتدحرجتَ في حضنِ خوفٍ لا فرار منه، تُسحَقُ حينها كفراشةٍ هشةٍ نالت منها أصابعُ طفلٍ عابثٍ، ملامحُهُ بريئة ويداهُ آثمتان.
أما عن سر ضحكتي العفوية معكِ، فلعلها ترجمان قلبي عن حبي لكِ، حتى أنا ما كنتُ أحسبُ نفسي أني أمتلكُ هذا الكم من الضحكات المكتومة، التي وحدكِ من نجحتِ في إخراجها.
وكأني أعود بي معكِ، لأكتشفَ نفسي من جديد.

View more

Next