Ask @wdad_:

-

وضحى
ومن ناحية أخرى، يوجد أناس أشقياء ملعونون، في ثورة دائماً ضد شيء ما، يتطلعون إلى شيء جديد على الدوام.
إنهم قليلاً ما يتحدثون عن الخبز، ولكنهم يتحدثون عن الحرية كثيراً، ويتحدثون عن السلام قليلاً وعن الشخصية الإنسانية كثيراً، ولا يقبلون فكرة أن الملك هو الذي يمنحهم مرتباتهم، وإنما على العكس، يزعمون أنهم هم الذين يطعمون الملك.
-علي عزت بيچوفيتش.

View more

+

إغضبوا وثوروا على المندسين المتلاعبين بمصيركم ومصير الأمة، المتلاعبين بالألفاظ والمعاني، الذين علمهم أسيادهم الكذب والحقد والخبث والتشويش والدجل، بعد أن سلبوا من قلوبهم وضمائرهم وعقولهم كل المعاني العالية، وشرف الرجولة والموقف، ثوروا على المُتباهين بصداقة أمريكا والتبعية لها الذين يسيرهم كوهين اليهودي.
-صدام حسين المجيد.

View more

لـ وداد العرُوبيه؛

استِلطاف.
إن العرب قادرون بمجرد التلويح بفرض العقوبات الإقتصادية على إسرائيل وعلى من يتحالف معها، أن يوقفوا القوات الإسرائيلية على وقف إعتداءاتها على الفلسطينيين والإنسحاب من الأراضي التي إحتلوها، ولو قالوا العرب نحن نخاف من أمريكا والله نحن على إستعداد للذهاب لحراستهم على أبوابهم الداخلية بكل معاني شرف الرجال وقيمهم مع شرف الإيمان ومقدساته، سنذهب لحراستهم نحن وأولادنا وجيوشنا نحرسهم بأبوابهم وسنرى كيف يتجرأ أحد عليهم، إن ما يحصل في فلسطين سببه أمريكا وليس فقط التعصب العنصري الصهيوني اللعين، أمريكا هي التي تدعم إسرائيل وتمنحها القوة الشيطانية وعلى العرب أن يستحضروا القوة الرحمانية في نفوسهم وعقولهم عند ذلك ستهزم القوة الشيطانية، وبالنتيجة النهائية سينتصر الفلسطينيون حتى إذا بقوا لوحدهم.
٢٠٠٢/٤/١.
-صدام حسين المجيد.

View more

وداد ؛

ما أنا إلا مواطن قبل كل شيء، فكلنا شركاء في الهدف والمصير، وعلى الشريك أن يُعطي الشراكة حقها، وذلك يكمن في الكلمة الصادقة، والعمل المُخلص، فبناء الأُمم مرهون بمفاهيم الوطنية بكل أشكالها وصورها.
-الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله.

View more

وداد العرب:

فإنني حينما أتذكر حرمنا الشريف، ومقدساتنا تُنتهك وتُستباح وتمثل فيها بالمخازي والمعاصي والإنحلال الخُلقي، فإني أدعوا الله مخلصاً إذ لم يكتب لنا الجهاد، وتخليص هذه المقدسات ألا يبقيني لحظة واحدة على الحياة.
-الملك فيصل.

View more

وداد ؛

ملك.
“ نحن المسلمون نمتلك الحق لكننا نفتقر إلى سلاح المبادرة، قديماً قالوا : تزداد قوتك إلى الضعف متى كنت على الحق و لكنها تصبح ثلاث أضعاف إذا كنت أنت المبادر
نحن دوماً رد فعل متفرّج شخص ينتظر من يأتي ليعبث برأسه أو يستخدمه كحقيبة تمرين للملاكمة
حتى في حروبنا مع اليهود تملّكوا هم زمام المبادرة دوماً فكان لهم النصر في 1948 ,1956 و 1967 ,
المرة الوحيدة التى تملكنا زمام المبادرة كانت في نصر أكتوبر لعام 1973 حرب رمضان و منذ ذلك الوقت عدنا إلى المكان المعتاد بالنسبة لنا
إن الحق وحده غير كافي مالم نكن مبادرين بالدفاع عنه و نشره .
-أحمد ديدات رحمه الله.

View more

احچي :

صبّار
لقد إنتصر الإسلام من قبل إنتصارات حاسمة، وأثبت وجوده مرتين في صراعه مع الغرب، مرة في عهد الخلفاء الراشدين حيث حرر سورية ومصر من السيطرة اليونانية التي أثقلت كاهلهما مدة ألف سنة تقريباً، ومرة أخرى في عهد صلاح الدين الأيوبي والمماليك، حيث رد الصليبين والتتار على أعقابهم مدحورين، إن الإسلام اليوم في غفوة طويلة، لكن الظروف العالمية يمكن أن توقظه ليتولى القايدة من جديد، ونرجوا ألا يحدث ذلك.
-المؤرخ البريطاني: أرنولد توينبي.

View more

ود . مشاعرك حلوه تجاه العالم العربي وصادقة وبريئة وعميقة . ولكن .. ستفقدينها سنة بعد سنة حتى ترجعي زيك زي اي عربي عايش عشان يموت . للاسف الشديد يعني ✋

لا إن شاء الله، من شب على شيء شاب عليه بإذن الله تكبر هالمشاعر فيني كل يوم أكثر من اللي قبله❤️.

View more