ثلاثميهوأربعهوسبعين :

ألاحظ إن ابو سته وستين وجه والمُنافق عامل حاله بوجه واحد وشخص متزن،وإن اللي يخذل الأقربين له ويجرحهم عايش دور المخذول،وإن الخوان بيحكي عن الوفا وكأنه بيجري بعروقه،والكذاب بالحرف قبل الكلمه بيتباهى بصدقه أمام الملأ،واللي العلاقات عنده كثر شعر راسه ويدخل بألف بدل الميه بيعمل إنه بيكره الكثره بمُحيطه،واللي بيزعل العالم يعيش دور الزعلان،والغلطان بيتعامل معك وكأنه صواب؛
بالله عليكم كل واحد ياخذ دوره الصح وبلاش تسرقون أدوار مُش لكم؟!..