عَبِّر...🍁؛

فيّاض؛الشمري.
ياليت قومي يعلمون ...
دائما ما يجتاحني ذاك الشعور المرير ... الوحدة يا تري أيكون ؟! أم الفراغ ! .. أم الحيرة في المجهول !
تتقاذف الويحات على مني ولا أدري مم! ... تجبرني أن أظل قابعا في بقعتي دون حراك ...
كانوا كلهم مستنفذين مستهلكين دون دراية بذلك .. أتراه يكون خطأي منذ البداية ! ... لكني لم أختر أن يكونوا في حياتي ! .. لقد وعيت فوجدتني هكذا معهم ! .. لم يتركوا لي الخيار ...