-

مليتِك | كاتب .. محذوف
.
لن تظل الروح جسدها ؛؛ ف قوارع الوجود تتميز برائحة السمة الفارقة ،، فلن تبين أرضها ،، أو تكون كألواح غارقة ،، وللهوى نتوء جميل ،، وأطلاله ذو حمية خانقة ،، ف أرضه تغص الياسمين ،، وقطر سمائه دموع حارقة ،، تاهت أقدمي ؛؛ كخطىََ سارقة ،، ودنت أخمصي ؛؛ حلول قارعة ،، أيا آسري :: أتدخرني عنوق خانعة ؟؟ ،، كفاك تعنتاََ ،، أطلق أضلعي ،، وسرّح أنفسي ،، وكلّل شيماؤها رنّات خافقة
.
#!

The answer hasn’t got any rewards yet.