@AamAlAkka

أدهم | ●

Ask @AamAlAkka

Sort by:

LatestTop

Related users

~

sojood8’s Profile Photoسُجود "ابنةُ فِلسطين"
من الساعة 7 صباحًا تقريباً، وانا طالع من السكن عم دور بين العمال الموجدين فرام الله عن شخص أهله مقيمين في رفح، كل يلي محتاجه إمكانيات بسيطة بدائية تساعد في عملية الولادة لامرأة تقيم في خيم النزوح جنوب محافظة رفح، ومع الأسف من الصبح لحتى الان لم اتمكن الا من مواد بسيطة
صابونة 1
منشفة جديدة 1
اواعي جديدة لاطفال وليس مواليد العدد 5
مي حلوة 5 قناني
الحمد لله على كل حال
الله يطعم الجميع ويساعد الجميع، ساعدوا بعض حتى لو فأخر بقاع العالم، سؤالك بمثابة ضمادة، فلا تبخل على كل انسان ما زال في غزة يتنفس.

رسالة تجعلني أبتسم🖤💫

balsambilal’s Profile Photoالبَـلـسـم؛*
خد خبر مش رسالة
مواقع للمستوطنين:
"الوضع في خان يونس خطير
جنوب قطاع غزة.
اعداد كبيرة من الجنود قتلى.
يطلبون بالدعاء والصلاة لقتلاهم."
احنا شو نعمل نقف نشخر فوق السطوح كأقل تقدير حتى نشوش على دعواتهم وصلاواتهم وما تصل الله.

-

Leila_1008’s Profile Photoليلى .
حسب المواقع الإخبارية
المواطن الإسرائيلي مُستاء من الحياة في فنادق إيلات!
أما المواطن الغزاوي
عايش في خيمة لا ترقى لحياة الكلاب ، وقاعد بخلف وبينجب أطفال وبتجوز وبيخطب في مراكز النزوح!!
عندي شعور بأن الأية الكريمة اللي بتقول
"لتجدنهم أحرص الناس على حياه " نزلت فينا لقبولنا بأي حياه ذليلة!
Liked by: samar

_🎀

ولأن الحرب لم تنتهي بعد، ولأن الدم ما زال ساخنًا، ولأن الأرض لم تغلق فمها؛ إن بول بغل في غزة أطهر من سيادتكم، وسمحاتكم، وسموكم، وحضرتكم، ومعاليكم.

-

صباح الخيال المقاوماتي والمعارك الربانية،
كلنا متفقون، ومعتادون على السمة السيريالية الخيالية لخطابات ونعرات و"فنطزات" قادة المقاومة سواء بغزة أو في الضاحية الجنوبية، أو في العراق أو اليمن.. فلا نستغرب مثلاً إن أطل علينا خالد مشعل وصرّح: "المقاومة لا تستطيع منع أو تجاوز الخسائر البشرية.."، وبدأ يضع مقاربات "فانتازية" مع الجزائر وفيتنام، هذا كله لا يثير استغرابنا، فنحن ننظر إلى هؤلاء القادة على أنهم "حالة طارئة مختلة" نفهم كيف بدأت وكيف تشكلت ومن أي مرحاضٍ تحظى بالدعم والتأييد.
ولكن! ما لم نعهده وما لم يمر علينا من قبل هو حالة الهياج العربي الجهادي الإلكتروني، الذي يمكنه أن يغلق صفحة الحدود على انستغرام! فقط عبر تكثيف البلاغات ضد الصفحة لأنها انتقدت خطاب القديس خالد مشعل، وبغض النظر عن توجهي الشخصي حيال منصة الحدود خصوصاً تغريدها أحياناً مع موجة اليسار الثورجي المتأسلم، إلا أن ما حدث هو حالة تستدعي التوقف والتفكير.
بعد سقوط أكثر من 25 ألف ضحية في غزة، علاوة على آلاف الجرحى والمفقودين، وآلاف البيوت والمنشآت والمؤسسات المدمرة، والكثير الكثير من الموت والخراب والعلل النفسية والعقلية، يخرج مختل ليصرح مجدداً بأن هذه الحرب ربانية ومن سقط فيها "نياله شهيد"، وحين تم انتقاد هذا المختل تنهال على المنتقدين مئات الآلاف من المهاجمين، طيب.. من هؤلاء؟ ما الذي يريدونه؟ كيف تمت صناعتهم؟ وأيُ إجرام ودناءة هذه التي تجعلهم قادرين على الوقوف فوق آلاف الجثث الفلسطينية والهتاف لمليشيات دموية وضعت أجيال كاملة تحت فكي الغول الاستعماري!
نهاية الكلام، ملعون دين وكلاء الاستعمار، ملعون دين غباء الشعوب حين تسلم عقولها لأصحاب الخطاب الحماسي الشعبوي الوضيع، وملعون دين كل من ساهم ويساهم بإبقاء الوطن العربي مصحة نفسية ضخمة تصدر عاهات مستدامة لا يمكن تحليلها أو فهمها أو التعامل معها.

View more

Next

Language: English