_♡

غُرابْ " روك "
-أنتِ دائماً ما تفكرين بي، إنسي أمري، انسيني.
-من قال لك هذا؟
..
أنا لا أتذكرك، أنت فقط تجلس على أعتاب قلبي وكلما حاول الأمان أن يقتحم تلك الأعتاب، ألقيت عليه آخر مراسيلك إليَّ، وآخر لقاء بيننا، فسرعان ما يتحول الأمان إلى ذعر وآلام لا تطيب.
..
أنا لا أتذكرك، أنت فقط تمر بخاطري في الصباح الباكر عندما أتجه لفتح نافذة غرفتي والتوجه للتظاهر ببدأ يوم بدونك، إلى أن ينتهي اليوم بعد أدعية ردك إليَّ، أو تعويضي بأي شيء خير لي ينسيني إياك.
..
أنا لا أتذكرك، أنت فقط تبكيني في الحادية عشر صباحاً، وتعاكسها ليلاً بالثانية منتصف الليل، لتطبع صورتك على أدمعي،و وسط جفوني.
..
أنا لا أتذكرك، أنا فقط أكتب إليك في الصباح كي أدعوك لتأتي إليَّ، ولا تتركني يوماً آخر بدون لقائك، وأكتب إليك في المساء لأعاتبك عن هجرك إليك وعدم سماعي ندائي لك.
..
أنا لا أتذكرك، أنا فقط لا أتذكر سواك.
..
-أليس هناك من يستطيع أن يبعد فكرك عني، وينسيكي إياي؟
-كيف تقول هذا، وأنت الذي تعلم بأن ليس لدي سواك، ولا يهمني غيرك؟
..
أنا لن أستطيع نسيانك، أو الإيقاف عن تذكرك سوى بالموت يا حبيب.
..
أنا أيامي ما عادت تمتلك ساعات بل تمتلك آهات، وتحولت الثواني لصرخات.
..
يا حبيب قلبي قلبي يأن وجعاً، لتركك لي في منتصف الطريق.
..
أحبك وهذا أكبر ذنب أذنبته، وأحببته أيضاً.
..