Ask @Bnotah3:

شدني جزء من كلامك وبما ان في مليون سبب غير المظهر وانتِ بس فكرتي فيه فواحد من الاثنين, اما انك انتِ من الاساس مو مقتنعه بمظهرك عشان كذا فكرتي هالفكره او تشوفين نفسك محتشمة بزيادة وتفكرين ان الناس هالايام بس يبون البنات المنفلتات او المب متلزمات وفي كل الاحوال راجعي نفسك و تفكيرك و الله يوفقك و يوظفك

الحمدلله والشكر بس 😅 ما أظن هالفكرة جات لي من العبث! لكن خلال تواجدي هناك مريت بأكثر من ٧ موظفات وكلهم كانوا بنفس الهيئة ونفس المظهر وهذا شي غريب بالنسبة لي يعني إني ما اشوف بينهم أي اختلاف حتى في تصميم عباياتهم! طبيعي اني بشك! وبعد كم أسبوع عرفت أن اللي كان يقابلني هو صاحب المنشأة وليس موظف موارد بشرية أو مسؤول توظيف فعرفت ليش يفتقر لمهارات اجراء المقابلات وتأكد لي صحة فكرتي من موظفة هناك وهي تحكي لي عن تدين صاحب العمل ودقته في اختيار الموظفات النساء وفق صفات محددة 😅 ولو كنت مو مقتنعة بشي ما بسويه. ياليت نبطل افتراضات مسبقة لأن كل كلامك ماله اي فايدة لي بصراحة، وايضاً مدري نرفزني شوي لكن شكراً على دعواتك 🙏🏽

View more

+1 answer in: “احكي :”

ايش يعني علاقه مسمومه بمفهومك :

غ ادة
كل علاقة تكون غير عادلة لطرف من أطرافها بأي شكل من الأشكال، وتستهلكه فكرياً ونفسياً وممكن حتى جسدياً تكون علاقة مسمومة، واحياناً مو طرف واحد اللي يعاني بس احياناً الطرفين يعانون ولكن مستمرين في هالعلاقة وعلى حساب راحتهم وصحتهم النفسية 😅
أكثر شي يجسد العلاقات المسمومة بالنسبة لي هو عدم التوازن فالعلاقة، طرف فارض سلطته والطرف الآخر منصاع له، طرف يبذل كل جهده عشان تنجح هالعلاقة وجالس يحب بكامل مشاعره والطرف الآخر ولا كأن الأمر يعنيه وغير مبالي وغير مكترث ومعتمد فقط على حب الطرف الثاني له.. وتطول القائمة. وعلى هالطاري قبل فترة شفت حساب فالانستقرام يروج بشكل غير مباشر لهالنوع المؤذي من العلاقات، الحساب كان يحط نصائح للزوجات عن كيف المفروض يتعاملون مع أزواجهم ومع الأسف النصائح كلها دمار، شي غاية في السوء، كانت كلها تروج لمفهوم ان الزوجة فقط هي اللي لازم تبذل كل الجهد لنجاح العلاقة واستمراريتها، نصائح مقززة والأكثر قرفاً ان صاحبة الحساب كانت حرفياً تقول بكل وقاحة إنك لازم تفنين عمرك في سبيل هالشخص وان "حتى لو بعدين تركك أو خانك مع إنسانة أخرى ف راح يتذكرك بهالشغلات اللي تسوينها وراح تكونين مختلفة عنده وبيحن لك" وكنت اقرأ بإستغراب.. اللي هو هل هذا غاية المنى؟ هل أنا أبي شخص خائن يتذكرني في وسط خيانته لي؟ هل هذي أقصى مكافأة ممكن تقدم لي؟ هذا أكثر شي ممكن احصل عليه من وجودي في هالعلاقة؟ انه يعرف قدري بعد ما ينتهي من خيانته ويسرح بشكل عابث ويمكن يفكر فيني ويمكن لأ! هه 😅 لكن الجميل فالموضوع على الأقل ان رغم كثرة متابعين الحساب ألا ان البنات كلهم فالتعليقات كانوا رافضين هالنصائح المقززة رغم اختلاف جنسينهم وتفكيرهم.
وأيضا على الجانب الآخر يطري علي نوع ثاني، النوع اللي يطلب من الشخص أنه يكون حذر طوال الوقت، متأهب ومتخذ وضعية الدفاع و مستعد لتحول هذا الكائن، هذا الشريك فجأة إلى خصم.. إلى عدو! علاقة يكون الشخص فيها خايف طول الوقت ومش حاس بالأمان، ومش قادر يعبر ولا يظهر مخاوفه ولا حتى يتصرف بطبيعته في وجود الطرف الآخر، علاقة تطلب من الشخص أنه يتصرف بسطحية بجوار الشخص اللي يحبه وكأنه غريب عنه! تطلب منك تكون منغلق على ذاتك خوفاً من أن الطرف الآخر ممكن فجأه يتحول إلى وحش ويستغل مشاكلك ونقاط ضعفك ضدك وحتى ممكن يسخر منك بسببها.
وأحس أيش هالمعاناة؟ ليش اكون في علاقة مع شخص وأنا خايفة منه لهالدرجة وماعندي أدنى ثقة فيه ولا أقدر أتصرف بتلقائية أمامه ولا أعتمد عليه في مشاكلي أو حتى أشاركه فيها؟ كل هذي أفكار غير سليمة ومتطرفة وتنافي السبب الأساسي لاجتماع أي شخصين معاً وهو لتسهيل مصاعب الحياة على بعض، تهوين الصعبات وتجاوزها مع وبمشاركة بعض..
وكما يقول الشاعر الايطالي تشيزاري بافيزي: "ستحيا الحب حقاً يوم تكون قادرا على أن تثبت ضعفك دون أن يستغله الطرف الآخر ليؤكد قوته" ومادون ذلك فما هو في نظري إلا مجرد إهدار للوقت وللعمر بشكل خطأ ومع الشخص الخطأ.
طبعاً هذا جانب من تفكيري عن العلاقات المسمومة إنما المفهوم العام أوسع وأشمل من كذا بكثييييير.

View more

احكي اللي بقلبك:

Zainab.
خواتي لطيفات 🤣💕 أكثر من مرة يعلقون على أسلوبي واختياري لجملي، بالأخص أختي الكبيرة دايم تقول لي أن مستحيل كلامي ما يضحكها أو يلفت نظرها أو اشياء من هذا القبيل على حسب موضعه يعني، ودائماً تبدي إعجابها.. ولو اكتب أي شي بسيط، أي تعليق تافه، ما ادري ليش يرفعون لي ويحسسوني إني مكتشفة الذرة ويتفاعلون معاه واجد، مع إني بالغالب أعلق عالمواضيع بتلقائية وبشكل ساخر وعشوائي بعد وأمشي وإذا رجعت انصدم بالتفاعل اللي صاير 😂 المهم أتوقع هذا من نتائج الصمت الدائم اللي انا فيه فصاروا ما يعرفون أسلوبي فيستغربون منه اذا تكلمت، أو يمكن هم جالسين يشوفوني شي رهيب كذا بغض النظر أو ما اعرف بس والله انهم صنعوا يومي♥️ كنت زعلانة من شي معين ودخلت قروب العايلة بالصدفة وشفت كلامهم ولازلت مبتسمة بسببه، من أروع المشاعر اللي ممكن يحس فيها اي شخص انه يُثنى عليه بهالطريقة وانه يمتلك اشخاص دائماً يعبرون له عن كيف هو مميز في نظرهم، ممتنة وشاكرة لله على وجودهم ♥️

View more

امنيتك في هذا الصباح.؟

بنِينّ .
‎قبل كم اسبوع كننا أنا وابوي جالسين نتابع برنامج اللغة العالية، وهو من أفضل البرامج الحديثة اللي مرت علي بصراحة وأنصح فيه للمهتمين باللغة العربية أو حتى للي حابين يتابعون شي مفيد وممتع خصوصاً ان مدة الحلقة الواحدة قصيرة وما تتجاوز النصف ساعة، وفيه يقوم الاستاذ اللغوي الكبير عارف حجاوي بتقديم معلومات عن اللغة العربية، وتبسيط المفردات وذكر مصادر الكلمات، واحياناً يتكلم عن ذكرياته الشخصية اللي تتعلق بمفردة معينة.. وغيرها، وبعد ما أنتهى البرنامج ابوي جلس يسولف لي عن مدى براعة عارف حجاوي فاللغة، وبعدها قال بس تدرين منو المذيع اللي صج اعجوبة ومافي مثله؟ وسولف لي عن شخص اسمه حسن الكرمي، وصفه لي بأنه كان دكتور وموسوعة في الشعر العربي وانه يعتبر ثروة ادبية، وقال لي انه كان يقدم برنامج اسمه "قول على قول" اللي كان يذاع من لندن لسنين طويلة، وصف لي براعته وكيف كان يجيب على أسئلة الناس عن بيوت الشعر ويذكر القائل والقصيدة التي ورد فيها ومناسبتها وبعض الإضافات الاخرى، ابوي سولف لي عنه وعن برنامجه ووصفهم لي بطريقة ساحرة وتأسر 🥺 وحطيت هالبرنامج في بالي وإني لازم أسمعه، ومع الأسف جيت الان ابي أهرب من الحياة واشغل نفسي بأي شي وتذكرته وبحثت عنه وما حصلته 💔 حصلت فقط مقتطفات قصيرة منه بصوت حسن الكرمي، وعرفت ان البرنامج تم تفريغ محتواه كاملاً في شكل سلسلة كتب مطبوعة تحوي على الأسئلة والأجوبة التي وردت فالبرنامج، وبعض الأشخاص مشكورين قاموا بنقل محتوى هالمجلدات على شكل كتب مسموعة فاليوتيوب، لكني ما ابي اسمع المحتوى بأصواتهم، ولا ابي اقرأه من الكتب.. أمنيتي البسيطة في هذا الصباح أني اسمع البرنامج الأصلي بصوت حسن الكرمي، حتى لو بعض الحلقات بس 💔

View more

سؤال اليوم والإجابة بكلمة وحدة - ماهو الشيء الذي تحتاجه علاقة الحب بين اي شخصين لتستمر ؟ وياليت ذكر مبررات إجابتك

سؤالك صار له شهور، وفي كل مرة احوس فالاسئلة وتطيح عيني عليه اختار في داخلي شيء مختلف 🤣 بجاوب بناء على نفسي، اول شي جا في بالي هو الاحترام، لأني ما اقدر أكون في علاقة مع شخص ما يحترمني، بعدها فكرت هل لأن الشخص محترم معاي هذا يكفي لأستمرار علاقتنا؟ والجواب لأ، الاحترام لوحده ما يكفيني، ويتكرر الوضع، احياناً اقول الثقة، واحياناً التفاهم، او انه يكون مراعي لي في جميع الاوقات.. وتمتد القائمة وتطول وكل الخيارات ما يكفوني ولا يقدرون يخلوني استمر اذا كنت مضطرة اختار شي واحد منهم، لحد ما اليوم عرفت جوابي القطعي والنهائي وعرفت الكلمة الوحيدة اللي اقدر اختارها لوحدها، وهي الراحة ♥️ بإختصار اقدر استمر مع شخص اذا كنت مرتاحة معاه، لأن لما نطلق على انفسنا اننا مرتاحين بوجودنا مع شخص فهذي الكلمة جامعة لكل الصفات والرغبات الاخرى وتكفي وتزيد، وماجات هذي الراحة من عبث إنما جات من ان هالشخص خلاص فيه كل شي جالسة اطمح له او أبحث عنه، الشخص المحترم الوفي الصادق اللي يفهمني ويراعيني ويعرف كيف يعاملني، الشخص اللي ثقتي فيه مطلقة، وطريقة حبه تشبهني، شخص كذا شجاع ومقتنع اننا يجب ان نعيش الحب هذا بكل مافينا من شغف ومن جنون، شخص يكون فيني رغبة من داخلي بأن اشاركه كل لحظة وابادله كل حديث عن كل موضوع فالحياة، الشخص اللي وجودي معاه دائماً يبعث فيني شعور بالراحة، شعور يشبه الجلسة بعد وقوف لساعات طويلة، او النوم بعد يوم ثقيل ومتعب.. هذا الشخص اللي اقدر استمر معاه 🤷🏾‍♂️

View more

احكي :

غ ادة
طلعت من مقابلة وظيفة اقل ما يقال عنها أنها غاية في السوء، كل المقابلات اللي أجريتهم سابقاً كنت سعيدة وراضية عن نفسي فيهم، اطلع منهم مرتاحة ومبسوطة اني كنت بكل هالتألق والإبداع، وما تهمني النتيجة اللي بعدهم لأني حتى لو ما توظفت فعلى الأقل عارفة اني تركت انطباع جيد وكنت في احسن حالاتي، إنما هذي المقابلة فكانت شي مقرف ولا يمت للمهنية بصلة، اللي جالس يقابلني مايمتلك أدنى مهارات اجراء اللقاءات الوظيفية، ماعرّف بنفسه حتى، مجرد ما اقبلت أنهال علي بتهجمه وكان حرفياً معصب وبنبرته وطريقة كلامه ونظراته جالس يحتقرني وليش ما ادري! الشي الوحيد اللي فكرت فيه بما انه ما يعرفني وما اعطاني مجال اعرف بنفسي حتى أن يمكن ما عجبه مظهري اللي رايحة فيه او انه غير متوافق مع أفكاره بس هل هذا مبرر؟ طول اللقاء كنت جالسة اسمعه وهو يتهجم وأحاول افهم بس ليش في شخص ممكن يستدعي شخص آخر وبعدها يعامله بكل هالسوء؟ ما وجه لي اسئلة.. حرفياً ماكانت مقابلة، كأنه مستدعيني بس عشان يطلع علي امراضة النفسية 😅
استأذنت ومشيت، ركبت سيارتي وحاسة ان ودي اصيح، وجلست اجبر نفسي، قلت على الاقل أحقق حلم البكاء فالسيارة كما فالمسلسلات 🤣 لكن ما في فايدة عجزت اصيح، حتى دموعي مو واقفه في صفي اليوم 😅 وبس حالياً رجعت البيت وكلي حقد وامتعاض على القرف الحاصل، والله لو اني فالرياض أو الدمام كان انا من شهور متوظفة في احسن الاماكن، إنما هنا ف كل مرة ادوس على نفسي واتنازل اني أقدم على أماكن ووظايف مو عاجبتني وبرواتب مخزية وفوقها بعد الحين هالمعاملة الغبية 😅

View more

+1 answer Read more

كيف كان يومك؟؟

...ELFA
يوم كسائر الأيام الرتيبة المملة، بإستثناء اني من صحيت مو قادرة اقاوم الرغبة اللي في داخلي في اني اكتب وصيتي 😂 من سنين وانا اقول بكتبها لأن فعلاً في أشياء احتاج اوصي عليها بس ما كان عندي الوقت الفارغ وصفاء البال اللي يخليني متفرغه لكتابتها بدون احساس بالضغط أو ان وراي اشياء ثانية اهم، ويمكن ما كان عندي الشجاعة الكافية أيضاً 🤣 وبس والله قضيت اليوم كله اكتبها، اصيغ الجمل ثم اراجعها واغيرها خوفاً من التباس المعاني وانا خو ما بكون موجودة عشان اشرح للناس مقاصدي لو ما فهموا 😂 بعدها طلعت قضيت كم مشوار وهذا رجعت سويت لي فشار وقاعده اكله واكمل وصيتي بكل روقان ويمكن هذا أعلى لفل بوصل له من انعدام الاحساس 😂

View more

تحدث ..

عبدالوهاب بن عبدالعزيز
الاسك مزعلني 😡 صار لي فترة عندي مشكلة تقنية وما أدري اذا هي بس عندي او في مستخدمين آخرين يواجهونها بعد، وهي ان كل الايموجيز اللي في اجاباتي السابقة تحولوا الى علامات استفهام أو علامات غريبة أخرى، وأنا أعطي كلامي هنا اهمية قصوى لأن كل اجاباتي ماهي الا جزء من قلبي، كل جواب كنت جالسة أكشف فيه جزء من شخصيتي ومشاعري وصفات وطريقة تفكير معينة يمكن ماحد يعرفها عني من قبل، هنا كان المكان اللي جالس يخلّدني ويعطيني المساحة الكافية لبث كل شي في داخلي ف يؤسفني ان اجاباتي تخرب كذا 💔 وهالاسبوع بالذات مريت في مواقف واجد كنت حابة اني اعبر عنها وعن شعوري تجاهها وأوثقها لكني حالفة ما اكتب شي زيادة الا لما الدعم الفني يحلون لي مشكلتي 🤣 فحالياً حاسه بالتشرد، مافي برنامج اقدر اخذ راحتي فيه الا هنا 💔

View more

بيت شعر او كلمه تمثلك دايم؟

Amn
قد كنت قبل اليوم أنكر صاحبي
إذا لم يكن ديني إلى دينه داني
لقد صار قلبي قابلاً كل صورة
فمرعى لغزلان ودير لرهبان
وبيت لأوثان وكعبة طائف
وألواح توراة ومصحف قرآن
أدين بدين الحب أنّى توجهت ركائبه
فالحب ديني وإيماني
-محيي الدين بن عربي

View more

تحدثِ

Hassan
مو حابة مسار حياتي هالفترة، مو حابة ان كل شي في حياتي متوقف وجالسة انتظر فرصة تظهر من العدم، من المجهول عشان تنشلني من هالوضع.. الأحساء مافيها فرص وظيفية، هنا ان صح التعبير مقبرة الحياة المهنية ? والله مئات الوظائف والفرص التدريبة الرائعة تمر علي يومياً في المناطق الثانية وفي نفس تخصصي بينما هنا صفر.. ولا شي لا في تخصصي ولا اي شي ثاني استر بيه نفسي ? وأنا مو مفكرة اضيع عمري ومستقبلي هنا اصلاً بس اني فالفترة الحالية ما اقدر اطلع خارج الاحساء. هالشي جداً مضايقني واسوأ مافي الامر انه انعكس حتى على الاشياء المحببة لقلبي وتسلل لها، قبل كنت استمتع بالوقت القصير اللي احصله لنفسي ولمتعي الخاصة من بين ضغوطات الحياة، كنت احب فكرة الاوقات المسروقة، كتبي ورواياتي كنت أقرأهم في البريكات بين المحاضرات، اليوتيوب الوقت الوحيد اللي الاقيه له هو الصباح وانا أستعد للجامعة، و في الويكند او الاوفات كنت احتار حيرة كبيرة كيف بستغل الوقت أقصى استغلال واحلل كل دقيقه فيه ? هل أسهر اتابع فيلم او مسرحية من المسرحيات اللي احبهم أو إني انام بدري واعوض نقص النوم اللي كنت اعاني منه طول الاسبوع؟ وهالأمثلة تنطبق على باقي الاشياء في حياتي، فبالنسبة لي مؤذية ومرهقة فكرة اني فجأه صرت فاضية كذا، ان شئت نمت ٢٤ ساعه فاليوم وان شئت امضيت اليوم كله اطالع الجدار.. صرت ما احب اسوي ولا شي من الاشياء اللي احب اسويها، عندي اكثر من ١٠ كتب جديدة وانا مو بس مالي نفس أقرأهم لأ انا حتى مالي نفس اشوفهم، هالفترة كارهه كل اشيائي ونشاطاتي المفضلة لأنها بشكل أو بآخر جالسة تذكرني ان السبب الوحيد اللي مخليني امارسها هو ان ماعندي شي ثاني غيرها ? واعتبر هالشيء او هالشعور اللي جالسه امر فيه من اسوأ المشاعر فالوجود لأن كارثة ان الانسان يفقد المتعة في الاشياء اللي تلهيه وتنسيه واقعه السيئ ويصير مضطر يحس بكل دقيقه تمر عليه في يومه والاسوء ان هالشي يتكرر كل يوم وكأنه كابوس ومدري متى بينتهي ??‍♂️

View more

من هو الرجل الحقيقي بالنسبة لك؟

Amanoo
لصعوبة حصر الصفات ف بقول ان اي شخص يمتلك نفس الصفات اللي في والدي فهو رجل حقيقي في نظري ?
ابوي شخص مميز واستثنائي، ما يشبه احد ولا احد يشبه له وفيه صفات تجعل منه أروع رجل فالعالم، يمكن في صغري كنت اشوفه كذا لأنه ابوي وهالشي طبيعي، لكن بعد ما كبرت وفهمت وجدت ان نظرتي له ولصفاته العظيمة ما كانت مجرد افكار مبالغ فيها من طفلة تجاه والدها بل العكس، كل ماكبرت كبر اعجابي فيه
وبمناسبة الحديث عنه فأحس ان ابوي عنده قبول كبير فالأرض بشكل احياناً يثير إستغرابي.. ان كيف في شخص كذا كل الناس تحبه! الغرباء فالسفر احياناً او حتى هنا يجون يسولفون معاه وهم ما يعرفونه، أشخاص ما التقى فيهم إلا مرة أو مرتين في حياته احياناً يتصلون عليه يستشيرونه في أمورهم، المحلات يقدمون له خدمات خاصة.. واشياء كثير على هالشاكلة هذا وهو غريب عنهم تماماً ومايعرفونه، فما بالك بالأشخاص اللي عاشروه وعرفوه عز المعرفة؟ افرح لما يجي طاري ابوي في مكان واشوف كيف الناس معجبة فيه، مجرد كوني بنت لرجل عظيم مثله يشكل مصدر فخر لي، وبغض النظر أكثر شي احبه على الصعيد الشخصي هو انه كان دائماً موجود.. موجود وجود فعلي في حياتنا ما كان مجرد شخص يصرف على البيت ولا مجرد شخص موفر لنا احتياجاتنا فقط وغائب عن باقي تفاصيل حياتنا مثل بعض الاسر، بل كان الاب المُربّي اللي مقاسم امي مسؤوليتنا، الاب اللي اكتسبت ولا ازال اكتسب أسمى الصفات منه. منه تعلمت كيف يكون عندي مبادئ وكيف احترمها واؤمن فيها وادافع عنها، ومنه تعلمت كيف يكون عندي مقاييس للحكم على الأمور واني المفروض ما اقبل بأي شي ولا أرضى ألا بالاشياء الصحيحة واشياء كثير ما اقدر احصيها حتى.
هنا خالتي واختي كانوا يتكلمون قبل كم شهر و جا طاري وابوي وكان هذا وصف خالتي له ? ف زي ما قلت قبل وببساطة؛ الرجل الحقيقي في نظري هو من اتصف بصفات والدي او على الأقل ببعضها ??‍♂️

View more

ماذا يجول في بالك الان ؟

كنت اسمع اغنية وعلقت على مقطع فيها يقول " كل السيوف قواطعٌ إن جردت، وحسام لحظك قاطعٌ في غمده" ومن بد كامل الاغنية هذا البيت اللي شدني بالأكثر وكنت كل شوي اعيده، فلما جلست أتأمله تذكرت قصيدة شرحتها لنا معلمة الأدب أيام ثانوي لعنترة لما كان يتذكر عبلة في وسط الحرب ومن ضمنها كان البيت اللي وصف بأنه اغزل واجمل واشهر ماقالته العرب "ولقد ذكرتك والرماح نواهلٌ مني وبيض الهند تقطر من دمي، فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغرك المتبسم" وبس كل اللي يجول في بالي إني عرفت معلومة جديدة عن نفسي ? الا وهي ان هالنوع من ابيات الغزل يشدني، والدليل إني لا ازال اذكر كامل الشرح لهذه القصيدة ويمكن حافظتها رغم انها ماكانت ضمن المنهج اصلاً، وما ادري وش اللي عاجبني في هالنوع من الشعر اللي فيه تشبيهات واستعارت بالسيوف ولكن يمكن لحدة التشبيه فيه، او لقوة الحب اللي يتجلى من خلاله او مدري يمكن بس مزاجي عاوز كده ?

View more

لو اتيحيت لك الفرصه للجلوس لوحدك اي مكان تختار

رحمة مشعان
عاد فالفترة الحالية اكثر شي احتاجه هو هالفرصة ? وفعليا مايهمني المكان قد ما يهمني إني اكون بروحي لأني مخنوقه من كل شي محيط فيني، مخنوقه من نفسي ومن بيتنا ومن الحياة كلها، المهم قبل كم اسبوع تابعت فيلم Maid in Manhattan واحداثه تدور في فندق، ومن وقتها وانا ناشب في مخي اني اتواجد في فندق ? ف ياه لو حصل لي اجلس بروحي في فندق بتكون الفرصة الحلم ?

View more

‏تغير من طبعك عشان شخص تحبه ؟

على حسب نوع التغيير ??‍♂️ اي علاقة ناجحة تتطلب تقديم تنازلات من كلا الطرفين وهذا الكلام يشمل الطباع، ف من حيث الفكرة ماعندي مشكلة، إنما في اشياء محددة.. طباع محددة أنا ما أقدر أتنازل عنها، يعني أنا واقعياً قادرة على تغييرها او استبدالها بأطباع قد تكون أفضل او مناسبة أكثر لكن فالوقت نفسه عدم وجودها ببساطة بيخليني مو أنا، ولو هالشخص طلب مني اغير واجد من اطباعي وتصرفاتي مع الوقت بتحول الى انسانة غريبة على نفسي، ما احب حالي ولا أشبه نسختي القديمة، النسخة اللي وقع هالشخص في حبها، ف حتى هو ممكن يبطل يحبني وبكذا لا بكون كسبت نفسي في المقام الاول ولا حتى كسبته.
احيان نعتقد ان لو طلبنا من شخص انه يغير شي في نفسه فهالتغيير بينعكس عليه وعلينا للأفضل، لكن قد نكتشف بعدين إننا ببساطة كننا نحبه بنسخته القديمة، نحبه بالشكل اللي هو عليه وبالطباع اللي هو عليها، نحبه بتصرفاته اللي يمكن تضايقنا او ما نتفق معاها، هالطباع هي جوهره وهي اللي تميزه وتشكله وتكونه.
ف ايه راح اغير من اطباعي في حال كان الطلب في حدود الاطباع اللي انا اقبل بتغييرها، اما غير كذا ف لأ ??‍♂️

View more

مالذي يشغل تفكيرك الآن ؟

عبد الرحمن الأسدي
بما ان امس هو اليوم العالمي للاجئين وكثير ناس جالسين يتكلمون عن الموضوع ويحاولون يظهرون ولو جزء بسيط من معاناة اللاجئين في كل مكان فأعتقد ان هذا الموضوع هو اللي شاغل تفكيري الآن. في مشهور فلسطيني اتابعه وهو لاجىء في بلد، وأخته في نفس البلد لكن في منطقه ثانية، وأخته الثالثة في دبي والرابعة في بلجيكا وأخوه في اندونيسيا وبقية العائلة في فلسطين.. هذا الشخص من بديت اتابعه قبل سنة تقريباً وأنا أحس إني أتأثر لما أسمعه يتكلم رغم انه ماعمره اشتكى بشكل جدّي ودائما يجعل من معاناته نكتة وسخرية، إلا إني ما اقدر أمنع نفسي من التفكير فيه وفي عائلته المشتتة، في والدته اللي محرومه من رؤية اطفالها واحفادها في سبيل انهم يحظون بحياة أفضل نسبيا، التفكير فيهم يحزنني رغم ان حالهم أفضل بكثير من حال اللاجئين اللي في المخيمات، اللي يحلمون فقط بأدنى ملامح الحياة، اللي تجّار الازمات والتيارات السياسية جعلوا من قضاياهم مجرد سلم يتسلقون عليه عشان يوصلون لأهدافهم السياسية القذرة دون تقديم اي مساعدة فعلية أو القيام بأي فعل يجعل من حياتهم أفضل، الابرياء اللي جالسين يموتون من انعدام الرعاية الصحية والظروف المناخية الصعبة وشح الغذاء.. فعشان كذا كنت أتمنى ان في هذا اليوم يكون فيه مجهود فعلي لمساعدتهم ونبذ العنصرية ضدهم أينما كانوا، وفي توفير بيئة آمنه لهم والأهم من هذا كله القضاء على الاسباب اللي دفعتهم إلى اللجوء ولكن عاد يبدو ان هذا حلم إبليس بالجنة ?
المهم بمناسبة الحديث عن هالموضوع تذكرت فيلم وثائقي رائع وقصير تابعته قبل فترة وأنصح بمتابعته، يتكلم عن متلازمة الاضطراب التفارقي اللي تشبه الغيبوبة، ويركز الفيلم بالتحديد عن كيف يصاب مئات الأطفال اللاجئين بهالمتلازمة بسبب صدماتهم النفسية وشعورهم بعدم الامان والاستقرار.
اسمه: Life overtakes me

View more

شخبار هالصُبح معاكم؟

صباح حلو ? صار لي شهور نظام نومي مو عدل، إنما اليوم صحيت الفجر، فطرت وروقت وبعدها رحت الصيدلية اشوف لي اي علاج او قطرة لعيني، صحيح ان هالطلعة ما تعتبر لكن انبسطت فيها بصراحة، تقريباً صار لي شهر من آخر مرة طلعت، هذا غير عن اني احب طلعات الصباح بشكل عام ف احس ان هالمشوار البسيط والغناء فالسيارة غيروا مزاجي للأفضل ? رغم ان كان باقي شوي واصيح من الم عيني ولكن ياجبل ما يهزك ريح ?

View more

حكمه دائماً في بالكم.

فطوم
ما أدري إذا تعتبر حكمة فعلياً أو لأ بس في مقولة قديمة جداً ومشهورة عند الشوام والمصريين ولازالوا الى اليوم يرددونها ويستعملونها ومحد قدر يغير إيمانهم فيها رغم ان بعض المشايخ ورجال الدين محرمينها وشايفينها بحد ذاتها شبهة ومعصية بعد ? وهي "ربنا رب قلوب" وفعلاً دائماً هالعبارة في بالي، لأن الإيمان في ان الله بينظر دائماً لصدق نواياك ومحبتك الخالصة له حتى لو كنت جالس ترتكب بعض الآثام بيدفعك الى انك تكون اقرب من الله، لأنك عارف ان لك مكان وسعة عنده دائماً مادام داخلك سليم ? هذي الفكرة عاد اللي بعض الناس ماتقدر تستوعبها، يحكمون عليك وعلى علاقتك مع ربك ويعاملون حالهم معاملة المنزهين والواقع مجرد ان معاصيك اختلفت عن معاصيهم لا أكثر ? وبغض النظر لكن احب طريقة ايمان وتديّن بعض الشوام وافكارهم العقائدية لأنها سمحة ورحبة وبعيدة عن التشدد، أظن انها تكونت بهالشكل نتيجة تمازج وتنوع الطوائف عندهم من سنين طويلة فتعلموا من كل طائفة طريقتها في النظر لله بنظرة الحب، و أحس ان إيمانهم اللي قد يكون في قلوبهم اكثر مما يظهر عليهم صادق وحقيقي أكثر من اللي ظاهرياً يتّبع الدين بحذافيره و واقعياً داخله ونواياه سيئة، ما فائدة التدين إذا لم يهذبنا من الداخل اولاً؟

View more

مشكلتك الابدية ؟

مشكلتي اللي ما حصلت لها حل إلى الآن هي إني أفكر بكثرة وفي كل شي، ما اقصد التفكير المحمود لأ، اقصد التفكير اللي يستنزف الطاقة اللي بس كذا طول الوقت أفكر وأسعى لتحليل كل اللي جالس يصير لي وحولي، أفكر في مواقف صارت لي من اربع أو خمس سنين مثلاً واسترجع احداثها وتفاصيلها وأطرح على نفسي تساؤلات مختلفة عنها واعطيها نفس الاهتمام والتفكير اللي اعطيه الاحداث الجديدة، أفكر في شي صغير واجعل منه قضية كبيرة في داخلي وقد يكون شي بسيط ومايستحق كل هالتفكير اصلاً.. وعلى هالحال طول الوقت يعني ما اعتق نفسي بعد مدة معينة من التفكير في شيء ما واستسلم وانساه??‍♂️ واحس هالشي مش حلو ومتعب ومش صحي. لكن على الاقل لازال تفكيري متوازن طول هالسنين يعني مو من النوع اللي أفكر في الشي الحلو واحلله لحد ما اطلّع كل سلبياته واكرهه مثلاً لأ ? والحمدلله ماوصلت لمرحلة التفكير المفرط وما احس إني اعاني من أي آثار سلبية ملموسة بس أتمنى إني أقدر أغير من هالطبع أو اخفف حدته على الاقل ?

View more

من هو السند الحقيقي للمرأة ? ‏الوظيفة ‏الزوج

мσнαммεɔ тıɢ
يثير غضبي هالنوع من التفكير الدارج هاليومين فالنقاشات.. ان ليش هالتساؤل دائماً يختص بالمرأة وحدها؟ ليش ماحد تساءل من قبل عن سند الرجل؟ ??‍♂️ مع الأسف لأن هالنوع من الاسئلة في صياغته يعزز ويرسخ فكرة ان النساء على وجه الخصوص بحاجة لمن يسندهن حتى ولو كان ظاهره انه مجرد سؤال يحتمل عدة إجابات.
المهم من وجهة نظري ان كل إنسان في هالحياة محتاج فالمقام الاول يتعلم كيف يسند نفسه بنفسه، وثانيا لشخص يدعمه ويستند ويتكئ عليه في لحظات ضعفه وفالأوقات اللي تخذله نفسه فيها سواء كان ام، اب، اخت، زوج، صديق.. اياً كان، اما بخصوص هذا السؤال بالتحديد فما اشوف وجود اي رابط بين الزوج والوظيفة اساساً! الإرتباط من الشخص الصح بيوفر للطرفين سند معنوي ما تقدر اي وظيفة فالدنيا تعطيك اياه، والوظيفة بتوفر امان وسند واكتفاء مادي ومصدر لتأمين احتياجات الحياة ولا غنى عنها. فلا يوجد مجال للاختيار اساساً لأن كل خيار منفصل عن الثاني ولا سبيل للمقارنة?
عالعموم في حياة الفرد مافي شي دائم وثابت، كل شي قابل للفناء والزوال سواء الوظيفة أو الاشخاص فلازم يعرف كيف يتعايش مع هالحقيقة ويدرك ان الله هو السند الدائم والملجأ الوحيد.

View more

ما هو حلمك؟

والله حلمي الوحيد حالياً اني اعدل نظام نومي ??‍♂️ مستحيل اللي جالس يصير! يومياً ما انام اكثر من ٤-٥ ساعات وحتى لما قلت خلاص بواصل يوم كامل وبضبط أوقات نومي يمكن تنحل هالمشكلة وفعلاً واصلت لكن من الطفش والملل خربت النظام اليوم اللي بعده ورجع اسوأ من الأول ? واحس اخ على امجادي السابقة لما كنت اقدر انام الف ساعه فاليوم ?

View more

اقتباس يصف الوضع..! ؟

™ABS☑️
هل في شي يصف الوضع اكثر من مطلع قصيدة نزار "ممنوعة أنتِ من الدخول ياحبيبتي عليّ، ممنوعة أن تلمسي الشراشف البيضاء أو أصابعي الثلجية، ممنوعة أن تجلسي أو تهمسي أو تتركي يديكِ في يديّ" ??‍♂️ صار له يومين طاري علي واحسه يصف الوضع الحالي ومو عارفه وين استخدمه ?? فشكراً لسؤالك ?

View more

‏سؤال موجه للجميع لماذا الانسان الصريح غير مرغوب به و الانسان الكذاب والمتملق يحترم..؟؟

فيصل
أعتقد لأن أغلب "الصريحين" عندهم مشكلة مع مفهوم الصراحة اساساً ? ماعندهم لباقة، ماعندهم مراعاة لإحساس الطرف الآخر من باب أني والله بصير صريح وما بكذب أو اجامل تشوفهم يتجاوزون الحدود ويلقون بكلامهم بقسوة كأن اللي قدامهم حجر مش انسان.. فأكيد ان محد يرغب في تواجد امثال هؤلاء في حياته، محد مضطر أنه يسمع لكلام جارح أو مؤذي أو حتى مُهين أحيانا بس من باب انه حقيقة وأن اللي قدامه حاب يكون صريح! لكن أيضا ما اعتقد أن المتملقين يحظون بقبول لأن الشخص بطبعه ينفر ويتقزز بشكل تلقائي لما يشوف ناس تكذب او تبالغ في تجميل الحقيقة طول الوقت، شخصياً ما أعتقد أني أرغب بتواجد أشخاص في حياتي من هالفئة المزيفة اللي تجامل في كل شي لدرجة اني ما أقدر اعرف مشاعرهم الحقيقية. فمن وجهة نظري أن الفئة الوحيدة اللي تُحترم فعلاً هم اللي عندهم ادب وخُلُق رفيع مع الناس اللي حولهم.. وعندهم حسن تقدير للمكان والزمان اللي هم فيه وموازنة بين قول الصراحة وبين المجاملة حسب ما يتطلبه الموقف، وحتى صراحتهم لما يعبرون عنها يختارون مفرداتهم بكل دقة وحرص واضعين مشاعر الطرف الآخر ومراعاته نصب اعينهم لأن غرضهم يكونون صادقين معاه في القول لا أكثر ?

View more

Next