Ask @Oddaaii:

Space_🖤

Shehab Alzu'bi
إنني أحبك بغير أمل و أعرف أن حبي سيزداد بعد ذلك ألف مرة و إذا قتلتك يوما فسيكون علي أن أقتل نفسي أيضا و لكنني ساؤجل قتل نفسي ما استطعت الى التأجيل سبيلا حتى أشعر من فراقك بذلك العذاب الذي لا يطاق.
هل تصدقين هذا الشيء الذي لا يصدق
أنني في كل يوم أحبك أكثر مما كنت أحبك في اليوم السابق و هذا أمر مستحيل مع ذلك.

View more

مساحه

Mariam Theabat
وأنا أيضًا أتمنىٰ أن أُحبَّ بطريقة مختلفة يومًا ما..
كأن يخط أحدهم اسمي علىٰ ورقة قديمة ويخبأها تحت وسادته دومًا، أو أن يخصص دفترًا صغيرًا ليكتب عني فيه وعن تفاصيلي، أو أن يرسم لوحة رقيقة تحمل شيئًا من ملامحي، أو أن يجعل كلمة سر هاتفه هي تاريخ مولدي، أو أن يشاهد المسلسلات الكارتونية ليجاريني في الحديث عنهم. أنا أبدًا لا أريد حبًا اعتياديًا يحمل مللًا بين طياته، أنا أريد شخصًا يحبني بكل ما أوتي من اختلاف ورِقة . . .

View more

~••🦋••~

❤️ نقاء القلب ❤️
يومان..
إثنين وأربعون ساعة ياالله..
وأنا في حيرةٍ من أمري..
كيف لإنسانٍ ما أن يستلذَّ بألمِ غيره!
هل تُشفى جِراحُنا برؤية جراح الآخرين؟
كيف أصدق هذا!؟
لكنّ الفاجع في الأمر بأنني تيقّنت وبعد صراعٍ داخليّ..
أقولها وبكلّ أسفي وخَيبتي..
لم يكن يوماً إنساناً مُحبّ.

View more

مساحة

Hamza☔
أحلاماً هنيئة
أحلاماً هنيئة تجمعنا الآن ، تحت شجرة، وربما في شارع
او ماذا لو اننا صغيران ، أنا وأنتي
لا نهتم للحياة، لا يهمنا سوى اللعب واللهو
أراكي في حيينا كل صباح ، أبتسمُ لكِ ، تبتسمينَ لي
نخرج معاً ،، مممممم ماذا لو لعبنا الطميمة ، كنت لبحثً عنكِ في كل الأزقة الضيقة
اسمعُ صوت ضحكتكِ الطفولية
حسناً في الحقيقية لن أقومَ بإيجادكِ فوراً ، سأجعلكِ تشعرين بالنصر مؤقتاً وعندما أعلمُ أنكِ مللتي سأقولُ لكِ إنني أستسلمُ لكِ
و من ثم تركضين أمامي ، وتضحكين ،في الحقيقة ضحكتكِ كانت مميزة جداً بالنسبة لي ، حتى عندما كبرنا
كنتٍ قد انتقلتِ لإحدى المدارس في مدينة مجاورة ، اعلم أننا لم نعد كسابق عهدنا ، فلقد كوّنتي صداقاتٍ جديدة
اما أنا فقد اكتفيت بأني كونت ذكريات في رأسي ، ذكرياتٍ بالية
حتى عند سماعي خبر نجاحكِ وتفوقكِ وأنكِ تريدين الإلتحاق بإحدى الجامعات البريطانية عن طريق منحة ، لقد سعدتُ كثيراً، ثم بكيتُ كثيراً
ذهبتُ لحتى أباركَ لكِ ، أعلم أن هديتي كانت جداً متواضعة بالنسبة لثراء عائلتك ولكن لا بأس ، لو أمكنني لكونتُ من كواكب الكونِ عِقداً حول رقبتكِ
ابتسمتُ أمامكِ وانفجرتُ في داخلي، قلتُ هنيئاً وعزيتُ نفسي ، قتلتني رسميتكِ معي وبرودُ احرف ثغركِ ، خرجت من منزلكِ مقتولاً ويا ليتها كانت جنازتي ،
وعندما أقلعت طائرتكِ ، اشتعلت معها جميع سجائري ولن أقلع عنها رغم إصابتي بالسرطان، فالإنسان لا يموت مرتين، ولكن العاشق يموتُ في كل ذكرى.

View more

Next