Ask @tawaam:

توأم 🍃.

روَاں .
لا أذكرُ آخر مرة كتبتُ فيهَا نصاً
من الطُراز الثقِيل ، نصاً عمِيقاً لا يسَعهُ
العبُور بشكلٍ سَريع ، كُل ما فِي جعبتِي
الآن يعبر من خلالِي دُون أن تتحَرك
يدي وتُسرع في كتابتِه ، كُل ما يمرُ
الآن ! يمرُ من خِلالي وحسَب.
.

View more

توأم إحكي؛

مَنال .
في الحَقيقة أنَّ الإنسان
قابل للتغيير إذا أراد التغيِير !
وقابِل للتحمل والتأقَلم
والإندماج اذا هَيئ نفسَه
لذلك ، وقابل أيضاً
لتقبلُ كل الأمُور إذا لم
يعطِي لذاتَه شعُور الضعف
وغالباً إذا لم نعطي الأمُور
شعُوراً مُبالغاً فِيه لما توصلنا
لمرحَلة الإستسلام دوماً.
.

View more

‏ما هو أجمل تساؤل أدبي قرأته؟

روهيب | +٩٢.
" ماذا عليّ إذا أتَيتُ لأسألكَ ؟
و شكوتُ قلبًا بعد هَجرك قد هَلك
من يُقنع الآمال أنك لستَ لي ؟
أو يقنعُ الآلام أني لستُ لك ؟
وعَدتني بأن صدركَ منزلي
إذا الليالي السُود أغلقنَ الفلَك
ها هُن سودٌ مُقفراتٌ جِئنَ لي
أين الوعودَ و أين عنّي منزلك ؟ "
-
لكَاتِبها.
.

View more

-

روَاں .
اليومَ ولأول مَرة أرى فِيها
خُروج الرُوح من مخلوق ! أو بالأدق
من ألطف قطَة عرفتُوها ، علمتُ حِينها
كيف أنَّ ألم الفقدان مُوجع وكيف أنَّ شرِيط
الذكريات الذي جمعنا معاً لثلاث سِنين
ينتهِي في عِدة دقائق ثُم تختِفي صُورتها
وجسدُها من الواقِع ! لقَد بكيتُ كثيراً
كمِثل من فقَد طفلهُ ، 3/6/2020
تارِيخ مُؤلم بالنسِبة لي ولعائِلتي !
.

View more

هل عَدم رد الرسائل رسالةٌ أيضاً.!؟

‏﮼خياليّ
غالبًا لا يكُون كذلِك ، لأن الصَمت
يُمكن أن يأتِي بكلماتٍ قليلة لا حِيلة لهَا
أو كلمَات تجعلُنا نقول نحنُ نستَسلِم.
أحيانًا ، نستخِدم هذا النوع من
الرسَائل حِين يكُون داخِلنا فارغًا تمامًا
أو امتلئ بما يُحرقه.
.

View more

Next